وصفة حليب الصويا للتسمين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:31
وصفة حليب الصويا للتسمين‎

حليب الصويا

يعتبر فول الصويا المعروف علميا باسم (Glycine max) أحد أنواع البقوليات، ويعود أصله إلى آسيا، وتحمل حبوب فول الصويا شكلاً مستديراً أو بيضاويا، ويختلف لونها بحيث يمكن أن يتدرج بين الأصفر والأخضر إلى البني، كما يمكن أن تحمل اللون البنفسجي أو الأسود مع بقع بيضاء.

أما حليب الصويا فيتم تصنيعه عن طريق نقع فول الصويا ثم طحنه، وهو لا يحتوي بأي شكل من الأشكال على الحليب البقري، ويتناوله العديد من الأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الحليب البقري، مثل النباتيين، أو الأشخاص الذين لديهم حساسية من الحليب البقري.

وتتضارب أقوال وآراء الناس حول حليب الصويا واستخداماته وإذا ما كان يسبب زيادة في الوزن أو خسارة فيه، ولذلك يهدف هذا المقال لتوضيح الحقيقة وراء تأثير حليب الصويا في وزن الجسم.

وصفة حليب الصويا للتسمين

قبل الحديث عن تأثير حليب الصويا تحديداً في زيادة الوزن، تجدر الإشارة إلى أنّ زيادة الوزن في الأشخاص الأصحّاء تحصل عن طريق اتباع حمية يرتفع فيها عدد السعرات الحراريّة المتناولة يوميّاً عن تلك التي يحتاجها الجسم أو التي يحرقها الجسم،أمّا بالنّسبة لحليب الصويا، وبشكل عام، فهو يعتبر غذاءً منخفضَ الدهون المشبعة والسعرات الحراريّة، في حين أنّه يعتبر مصدراً جيّداً للبروتين،[٢] ويمكن الاستنتاج ممّا سبق أنّ حليب الصويا لا يسبّب زيادة الوزن إذا مّا تمّ تناوله ضمن حمية معتدلة السعرات الحراريّة، أمّا في حال تناوله كزيادة على الاحتياجات اليوميّة من السعرات الحرارية، فمن الممكن أن يسبب ذلك زيادة في الوزن، وهو الحال مع جميع الأغذية التي تحتوي على السعرات الحراريّة، والتي يسبّب تناولها الزائد زيادة في الوزن.

يوجد العديد من الدراسات التي تمّت على حليب فول الصويا لزيادة الوزن، ونتج عنها أنّه فعال في التسمين على المدى البعيد، بالإضافة إلى تغيّرات في عمليّة الأيض للأفضل، لذلك يُنصح بتناول حليب الصويا للأشخاص الذين يعانون من النحافة، والطريقة كالتالي

  • نأتي بمقدار (400) غرام من فول الصويا، يمكن الحصول عليه من أي عطّار.
  • نغسل فول الصويا وننشفه ثم نحمصه أو نقليه بزيت الزيتون ونطحنه جيداً ونضيف إليه العسل ونتناوله صباحاً على الريق بمقدار ثلاث ملاعق.
  • أو من خلال نقع فول الصويا لمدة يوم وليلة وطحنه بالخلاط مع ماء النقع، ثم نصفيه ونستخرج الحليب منه ونشرب منه كوباً على الريق يومياً.

فوائد حليب الصويا الصحية

  • يقي من النفخة حيث إنّه لا يحتوي على سكر اللاكتوز الموجود في حليب الأبقار.
  • يقلل من إفرازات البلغم، كونه لا يحتوي على الكاسيين وهو الابروتين الذي يفرز البلغم، لذلك يمكن تناوله في حالات السعال والرشح بدلاً من حليب الأبقار.
  • يفيد الأشخاص النباتيين، كونه مصدراً نباتيّاً مهمّاً، فهو يفيدهم كونهم لا يتناولون الحليب الحيواني.
  • يقي من اضطرابات القلب، لأنّه خالٍ من الكوليسترول، كما يحتوي على دهون غير مشبعة والتي تخفّض نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • يقي من هشاشة العظام خاصة لدى كبار السن، حيث يحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم والذي يقوي العظام يعتبر مصدراً جيداً لفيتامين (أ) والمعادن كالحديد.

خطورة الإفراط في تناول حليب الصويا

  • تناول حليب الصويا المركّز على المدى الطويل وبشكل مفرط قد يكون سبباً في حدوث سرطان بطانة الرحم.
  • حليب الصويا يحتوي على مادة “الفيتو يستروغنزن” وهي مادة كيميائيّة، حيث إنّ تناولها بكميّات كبيرة يكون ساماً، ويحذر من تناوله الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الكلى.
  • يمنع تناوله للأطفال الذين يعانون من حساسيّة الحليب.
  • قد يكون سبباً في حدوث سرطان المثانة في حال تم تناوله بكميات كبيرة على المدى البعيد.
  • ينصح بتناول حليب الصويا أو أي منتجات من فول الصويا بشكل معتدل وعدم الإفراط في تناوله.
اقرأ:




مشاهدة 686