مين جربت هرمون نمو الاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 18 نوفمبر 2017 - 10:17

تعريف هرمون النمو

هو هرمون بروتيني ببتيدي يقوم بتحفيز النمو وتحفيز تكاثر الخلايا وتجديدها في البشر وبعض الحيوانات الأخرى. وهرمون النمو عباره عن حمض أميني, سلسلة وحيدة متعددة الببتيدات يتم إنتاجها وتخزينها ومن ثم إفرازها عن طريق خلايا منمية للجسد في الأطراف الجانبية للغدة النخامية الأمامية .

مين جربت هرمون نمو الاطفال

هرمون النمو للاطفال مفيد جدا وله فوائد كثيره واذا ابنك يعاني من نقص في النمو يفضل لك عدم استخدام هرمون النمو الا بعد استشارة طبيب مختص لكي يقوم بتشخيص ابنك واعطاءه الجرعه المناسبه من الهرمون.

 

أعراض نقص هرمون النمو

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الأطفال والتي تدل على نقص هرمون النمو لديهم، ولكن هذه الأعراض لا تظهر منذُ الولادة، إنما تحتاج على الأقل فترة 6 أشهر حتى تظهر عليهم، ويؤدي نقصه عادةً إلى إبطاء نمو الأطفال، ومن هذه الأعراض:

  • نقص نسبة السكر في الدم
  • نقصان في النمو وقصر في القامة.
  • تأخر في سن البلوغ والتطور الجنسي.
  • تأخر في ظهور الأسنان.
  • ملامح الوجه تكون غير ناضجة.

قد يكون النمو الجسدي للأطفال المصابين به سليماً للعين الظاهرية، ولهذا يجب تصوير العظام باستخدام الأشعة السينية وذلك لرؤية مقدار الخلل في النمو.

وظيفة هرمون النمو

  • يساعد هرمون النمو على زيادة طول الإنسان خلال مرحلتي الطفولة والمراهقة.
  • يُضخّم القيم العضلية، فينتج عن ذلك زيادة كبيرة في كتلة العضلات.
  • يحفز الجسم على الاحتفاظ بعنصر الكالسيوم، ويزيد من مدى قدرة العظام على التمعدن ويقوّيها.
  • يرفع مستوى إنتاج البروتين.
  • يزيد مستوى تكسير الدهون ويحفزها. يعادل وظائف البنكرياس.
  • يخفض من كميات الجلوكوز الممتصة من الكبد.
  • يساهم في عملية الحفاظ على التوازن.
  • ينشط عملية نمو الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان ما عدا الدماغ.
  • ينشط الجهاز المناعي.
  • يحفز عملية استحداث وإنتاج السكر في الكبد.

نقص هرمون النمو

يُصنّف نقص هرمون النمو ضمن الحالات المرضية التي تُصيب الغدة النخامية، فتفشل عملها في إفراز هرمون النمو؛ إذ تتراجع كميّة السوماتروفين في الجسم فيصبح الجسم بحاجةٍ لكميّات أكبر من هرمون النمو هذا الذي يلعب دوراً بالغ الأهميّة في تحفيز الخلايا على الانقسام والنمو.

تتفاوت أعراض نقص هرمون النموّ التي تظهر على المصاب، فيظهر نقص مستويات السكر في دم المصاب وصغر حجم القضيب لدى الأطفال حديثي الولادة، أما لدى الأشخاص البالغين فإن ذلك يطلق عليه بفشل الازدهار Failed to thrive، ويكون أثره بتراجع أداء الذاكرة، والإصابة بالاكتئاب، والعزلة، وعدم القدرة على التحمّل، وصعوبة الهضم وغيرها من الأعراض.

اقرأ:




مشاهدة 123