مكروهات الصلاة الإحدى عشر‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 05 نوفمبر 2016 - 13:53
مكروهات الصلاة الإحدى عشر‎

مكروهات الصلاة الإحدى عشر

يكره للمصلي أن يفعل ما يلي :

  1. العبث بتوبه أو ببدنه إلا إذا دعت الحاجة حينئد لا يكره : فعن معيقب قال : سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن مسح الحصى في الصلاة فقال : { لا تمسح الحصى , وأنت تصلي فإن كنت لا بد فاعلا فواحدة : تسوية الحصا } رواه الجماعة.
  2. التخصر في الصلاة : فعن أبي هريرة قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإختصار في الصلاة .رواه أبو داود وقال : يعني يضع يده على خاصرته .
  3. رفع البصر إلى السماء:  فعن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لتخطفن أبصارهم } رواه أحمد ومسلم و النسائي .:
  4. النظر إلى ما يلهي : فعن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : صلى في خميصة لها أعلام فقال : { شغلتني أعلام هده , ادهبو بها إلى أبي جهم و أتوني بأنبجانيته } رواه مسلم و البخاري .وروى البخاري عن أنس قال : كان قرام لعائشة سترت به جانب بيتها , فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : أميطي قرامك , فإنه لا تزال تصاويره تعرض لي في صلاتي } وفي هدا الحديت دليل على أن استثبات الخط المكتوب في الصلاة لا يفسدها .
  5. تغميض العينين : كرهه البعض وجوزه البعض بلا كراهة و الحديث المروى في الكراهة لم يصح .قال بن القيم : و الصواب أن يقال : إن كان تفتيح العين لا يخل بالخشوع فهو أفضل و إن كان يحول بينه وبين الخشوع لما في قبلته من الزغرفة و التزويق أو غيره مما يشوش عليه قلبه , فهناك لا يكره التغميض قطعا و القول باستحبابه في هدا الحال أقرب إلى أصول الشرع .
  6. الإشارة باليدين عند السلام: فعن جابر بن سمرة قال : كنا نصلي خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال : { ما بال هؤلاء يسلمون بأيديهم كأنها أدناب خيل شمس إنما يكفي أحدكم أن يضع يده على فخده ثم يقول : السلام عليكم , السلام عليكم } ر واه النسائي وغيره .
  7. تغطية الفم و السدل : عن أبي هريرة قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السدل في الصلاة , وأن يغطى الرجل فاه, رواه الخمسة و الحاكم , و قال : صحيح على شرط مسلم .قال الخطابي : السدل إرسال الثوب حتى يصيب الأرض .وقال الكمال بن الهمام : ويصدق ايضا على لبس البقاء من غير إدخال اليدين في كمه .
  8. الصلاة بحضرة الطعام : عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إدا وضع العشاء و أقيمت الصلاة فابدؤو بالعشاء } رواه أحمد و مسلم .
  9. الصلاة مع مدافعة الأخبتين ونحوها مما يشغل القلب : لما رواه أحمد و أبو داود و الترمدي و حسنه عن ثوبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { ثلاث لا تحل لأحد أن يفعلهن, لا يؤم رجل قوما فيخص نفسه بالدعاء دونهم فإن فعل فقد خانهم ولا ينظر في قعر بيت قبل أن يستأدن, فإن فعل فقد دخل ولا يصلي وهو حاقن حتى يتخفف } .وعند أحمد ومسلم وأبي داود عن عائشة قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { لا يصلي أحد بحضرة الطعام ولا هو يدافع الأخبات } 
  10. الصلاة عند مغالبة النوم : عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إدا نعس أحدكم فليرقد حتى يذهب عنه النوم , فإنه إذا صلى وهو ناعس لعله يدهب يستغفر فيسب نفسه } رواه الجماعة ,
  11. التزام مكان خاص من المسجد للصلاة فيه غير مكان الإمام : فعن عبد الرحمان بن شبل قال : { نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نقرة الغراب , وافتراش السبع , وأن يوطد الرجال المكان في المسجد كما يوطن البعير } رواه أحمد و ابن خزيمة وابن حبان و الحاكم و صححه .

ما هي الصلاة

الصلاة عبادة تتضمن أقوالا و أفعالا مخصوصة , مفتتحة بتكبير الله تعالى , مختتمة بالتسليم .

منزلة الصلاة في الإسلام 

للصلاة في الإسلام منزلة لا تعادلها منزلة أية عبادة أخرى .فهي عماد الدين الذي لا يقوم إلا به , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { رأس الأمر الإسلام , وعموده الصلاة , وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله }. 

وهي أول ما أوجبه الله تعالى من العبادات ,تولة إيجابها بمخاطبة رسوله ليلة المعراج من غير واسطة .قال أنس : { فرضت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسرى به خمسين , ثم نقصت حتى جعلت خمسا ,تم نودي يا محمد : إنه لا يبدل القول لدي , وإن لك بهده الخمس خمسين } وهي أول ما يحاسب عليه العبد. نقل عبد الله بن قرط قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة } فإن صلحت صلح سائر عمله , وإن فسدت فسد سائر عمله.


المرجع : مقتطف من كتاب فقه السنة