مقال عن هيلين كيلر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 18 مايو 2017 - 12:33
مقال عن هيلين كيلر‎

هيلين كيلر (بالإنجليزية: Helen Adams Keller)، ( مواليد 27 يونيو 1880 – 1 يونيو 1968). أديبة ومحاضرة وناشطة أمريكية، وقد عانت هيلين كيلر من المرض فى سن اثنى عشر شهراً وافترض أطباء الأطفال بأنها مصابة بحمى القرموزية والتى تصنف بمرض التهاب الرأس مما أدى إلى فقدانها السمع والبصر تماماً. وفى تلك السنوات بدأت كيلر حياتها العلمية مع الأطفال المشابهين لحالتها . وعندما بلغت سن السابعة قرر والديها إيجاد معلم خاص لها . لذلك أرسل مدير مدرسة بيركنزا للمتفوقين الشابة المتخصصة ساليفان . حيث استطاعت ساليفان على الاقتراب من الفتاة والذى كان له دور كبير فى مجال التعليم الخاص .

بعد أن انهت كيلر التعليم الثانوى التحقت كيلر بكلية رادكليف حيث حصلت على شهادة البكالوريوس . وقد عاشت كيلر بعد ذلك مع معلمتها ساليفان بشكل دائم حتى وفاتها . وفى خلال سنوات التعليم أصبحت كيلر إلى مدعمى الاشتراكية وفى عام 1905 انضمت كيلر إلى الحزب الاشتراكى . وقد أصبحت كيلر بعد ذلك ناشطة بارزة وامرأة خيرية .حيث كانت مدعومة من قبل التعليم والتنشئة الاجتماعية للأشخاص من ذوى الإعاقة وكانت شخصية بارزة ونشطة فى الاتحاد الأمريكى للحريات المدنية . وفى عام 1934 منحت كيلر جائزة ليندون دجونسون وهو وسام الرئاسة للحرية .ومنذ عام 1980 حيث يحتفل منذ ذلك العام بعيد ميلاد هيلين كيلر بمرسوم صدر من جيمس كارتر حينها . بالإضافة إلى ذلك فقد أصبحت كيلر فتاة ذو ثقافة شعبية حيث كانت شعبيتها من خلال مسرحيتها ” صانع المعجزات ” .

النشأة

ولدت هيلن كيلر فى مدينة توسكومبيا حيث يمتلك والدها مزرعة وشارك والد هيلين أيضاً فى مجال النشر . وفى خلال عشر سنوات امتلك والدها جريدة North Alabamin وكانت العائلة مزدهرة فى الماضى ولكن تدهورت بعد نشوب الحرب الأهلية ولقد تعرضت العائلة لأضرار كبيرة وعاشت الأسرة بعد ذلك حياة نسبيه.

وفقاً لمذكرات هيلين فإن والديها ظلوا لفترة طويلة لم يستطيعوا أن يختاروا لها اسم مناسب. وقد اقترح والدها تسميتها باسم ميلدريد كامبل تكريماً لاحد الأجداد ولكن والدتها كانت ترغب فى تسميتها باسم هيلين ايفرت . وكانت تعتقد كيت والده هيلين بان اسم “هيلين ” يعنى النور وكانت ترغب أن تجعل حياة ابنتها كلها مملؤة بالنور . وقد اعترض والدها على ذلك الاسم الذى اختارته زوجته ولكنهم نسوا أن يسموا الفتاة طبقاً للكنيسة وتذكر أن الفتاة تدعى هيلين وكان الكاهن قد دعى لها أن تسمى باسم هيلين أدمس كيلر .

وقد ولد والدها وهو اّرثر كيلر فى 5 فبراير عام 1836 من عائلة ديفيد ومارى كيلر . ويأتى تاريخ كيلر فى الولايات المتحدة من البداية من كاسبار كيلر السويسرى والذى قرر أن يرحل إلى الولايات المتحدة وقام بشراء مساحات واسعة من الأراضى فى ولاية ألاباما.اّرثر هو والد هيلين هو حفيد كاسبار . وكانت هيلين هى المعلمة الأولى من الأجداد السويسرية وكانت معلمة الصم فى مدينة زيوريخ ونشرت كتاب عن تدريبهم .[8] كانت مارى مور هى ابنه الكسندر مور ومعاون جيلبيرا لافيتا وزوجته اّن .[8] وكان الكسندر قريب من مؤلف كتاب ” أوتوبى ” وهو توماس مور . اّن هى ابنه الكسندر سبارتس فودو والحاكم الاستعمارى فيرجينا من عام 1710 حتى 1722 . جاء سبارتس فود من عائلة إنجليزية نبيلة وكان أحد أقارب ملك اسكتلندا روبيرت الثانى . بالإضافة إلى أن مارى كانت ابنه عمر روبرت روبيرت .

اّرثر كيلر كان متزوجاً مرتين .وكانت زوجته الأولى سارة روسر والتى توفت عام 1877 . وتزوج اّرثر للمرة الثانية وكان اسم الزوجة كيت عام 1878 . وكانت هيلين هى الطفلة الأولى لهم وفى عام 1886 ولدت الابنه الثانية لهم تسمى ميلدريدكا كامبل . وولد الطفل الثالث لهم فى عام 1891 باسم ابن فيليب . وقد عاش الزوجان معاً حتى وفاة اّرثر عام 1896 وتوفت زوجته كيت بعد ذلك فى عام 1921 .

اقرأ:




مشاهدة 30