مقال عن قضايا الشباب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 18 مايو 2017 - 00:15
مقال عن قضايا الشباب‎

الشباب والتدخين

قبل القرن الخامس عشر، لم يكن التدخين معروفًا، وكان يندر في ذلك الوقت أن تجد أحدًا مصابًا بسرطان الرئة، أو سرطان الحنجرة، أو سرطان البلعوم. كما كان يندر أن تجد حالات الانتفاخ الرئوي في غير عمال التعدين أو مناجم الفحم، وكانت حالات أمراض القلب الوعائية (أمراض الشريان التاجي للقلب) نادرة، وكذلك كان الحال بالنسبة إلى سائر الأمراض المتصلة بالتدخين.

ثم إن الرحالة كريستوفر كولومبس مكتشف أمريكا في أواخر القرن الخامس عشر وأصحابه، حملوا معهم شجرة التبغ الذي كان يستعمله الهنود الحمر بأمريكا، وبدأ التدخين بين الطبقات المرفهة، ثم الطبقات المتوسطة، ثم الطبقات الفقيرة، حتى أصبح وباء عالميًا بلغ من انتشاره أن ثلاثة ملايين شخص يموتون في العالم سنويًا بأمراض أساسها التدخين، أي أن هناك وفاة كل 13 ثانية من جراء التدخين.
وكان من بين وسائل ترويج التدخين بين العامة، أن نجوم ونجمات السينما يدخنون في الأفلام وخارج الأفلام، لدرجة أنه في أفلام الحرب العالمية الثانية كان أهم شيء يعطى للجندي المشرف على الموت في خندق هو إعطاؤه سيجارة لتفتح نفسه على الموت!!
وكان الرجال في أول الأمر أكثر المعرضين لأمراض التدخين، والوفاة من سرطان الرئة و القلب، ثم لحقت بهم النساء في التدخين، حتى إن نسبة سرطان الرئة بينهن زادت عن سرطان الرئة في الرجال كسبب للوفاة في أمريكا وأوربا.

التدخين وأثره على الصحة

تحتوي السجائر والسيجار والتبغ عامة على مواد كثيرة، أخطرها على الصحة ثلاثة:

1- النيكوتين: وهو سم قاتل، تكفي كمية سبعين مليجرام منه لقتل إنسان متوسط الوزن إذا أخذت جرعة واحدة، ولكنها لا تؤدي إلى الموت المباشر إذا أخذت الكمية على مدة طويلة. فهو سم بطيء المفعول. وتحتوي السيجارة في المتوسط على كمية من النيكوتين تتراوح بين 3- 5 مليجرام حسب النوع. ويساعد النيكوتين على ترسيب الدهنيات على جدران الشرايين في المخ والقلب فتضيق فجوة الشرايين تدريجيًا، ويؤدي ذلك إلى تكوُّن الجلطات الخطيرة في القلب والمخ والتي قد تنتهي بالوفاة أو المرض الخطير في القلب والمخ.
2- القطران: وهي مادة مهيجة مخرشة للأغشية المخاطية التي تبطن الفم والحنجرة والبلعوم والقصبات (الشعب) الهوائية، مما يؤدي إلى التهابات متكررة مزمنة يمكن أن تؤدي- بعد مدة- إلى سرطان الحنجرة والبلعوم والرئة، وإلى انتفاخ القصيبات (الشعيبات) بالرئة إلى حد يصعب معه التنفس، وهذا هو مرض “الانتفاخ الرئوي”.
3- غاز أول أكسيد الكربون: وهو سم قاتل يتحد بهيموجلوبين كريات الدم الحمراء فيمنع تلك الكريات من حمل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وأشد أنسجة الجسم تأثرًا بنقص الأكسجين هي أنسجة المخ والقلب. ولا ننسى أن أول أكسيد الكربون الذي ينتج من عادم السيارات في مكان مغلق (الجراجات) يؤدي إلى الموت.

ملاحظة:

أضافت شركات التبغ مؤخرًا إلى التبغ مواد تدعو إلى الإدمان وهي موجهة للمراهقين والشباب على وجه الخصوص.

اقرأ:




مشاهدة 19