مقال عن غسيل الاموال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 17 مايو 2017 - 23:45
مقال عن غسيل الاموال‎

صرح صندوق النقد الدولي بأن الحجم الكلي لتبيض الاموال في العالم قد يكون بين 2 إلى 4% من الناتج القومي الإجمالي العالمي، في حين أن البنك الدولي يقدر بحوالي 1000 مليار.

جريمة غسيل الاموال

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الناس إلى غسيل الاموال، و تتضمن:

– إخفاء الثروات: يمكن للمجرمين أن يقوموا بإخفاء الثروات التي تم تجمعيها بطرق غير قانونية لتنجب الحجز عليها من قبل السلطات.
– تجنب المقاضاة: يمكن للمجرمين تجنب المقاضاة من خلال إبعاد أنفسهم عن الأموال الغير قانونية.
– تجنب الضرائب: يمكن للمجرمين تجنب الضرائب التي كانت لتفرض على الأرباح.
– زيادة الأرباح: يمكن للمجرمين زيادة الأرباح من خلال إعادة إستثمار الأموال الغير قانونية في المشاريع التجارية.

– تحويلها إلى قانونية: يمكن للمجرمين إستخدام الأموال المغسولة لبناء الأعمال التجارية و تقديم شرعية لها.

ما هي المراحل الثلاثة لغسيل الاموال؟

التوظيف:

عند هذه المرحلة، يتم إحضار جميع الأموال أو الأصول الغير قانونية إلى النظام المالي. هذه التوظيف يجعل هذه الأموال أكثر سيولة. على سبيل المثال، في حال تم تحويل النقد إلى ودائع بنكية، يصبح من الأسهل تحويلها و التلاعب بها. عند غسيل الاموال يتم وضع الأموال الغير قانونية بإستخدام عدد من الأساليب، و التي تتضمن إيداع النقد في الحسابات البنكية و إستخدام النقد في شراء الأصول.

الطبقات:

لإخفاء الأصل الغير قانوني للأموال الموظفة، و بالتالي جعلها أكثر فائدة، يجب تحريك هذه الأموال و تفريقها و تنكيرها. عملية إبعاد الأموال الموظفة عن أصولها الغير قانونية تعرف بإسم “الطبقات”. عند هذه المرحلة، يقوم غاسلوا الأموال بإستخدام العديد من الأساليب المختلفة لوضع الطبقات على الأموال. هذه الطرق تتضمن إستخدام عدة حسابات بنكية و جعل المحترفين يعملون على أنهم وسطاء و نقل الأموال عبر الشركات و الصناديق الإستثمارية. قد يتم تحريك الأموال ذهاباً و إياباً من خلال شبكة من عدة حسابات و شركات و دول من أجل إخفاء أصولها.

الدمج:

بمجرد أن يتم وضع الطبقات على الأموال و إخفائها عن أصولها، يتم جعل هذه الأموال متوفرة للمجرمين لكي يستخدموها و يتحكموا بها و كأنها أموال قانونية. هذه المرحلة الأخيرة من غسيل الاموال تعرف بإسم “الدمج”. تصبح الأموال الغسولة متاحة للإستخدام للأنشطة مثل الإستثمارات في المشاريع التجارية القانونية أو الغير قانونية، أو الإنفاق على الحياة و الرفاهية. عند هذه المرحلة، يكون المال الغير قانوني قد إكتسب مظهر القانونية. و يجب الإشارة إلى أنه ليس جميع عمليات غسيل الاموال تمر بهذه المراحل الثلاثة. العمليات يمكن أن تكون فعالة في مرحلة أو مرحلتين، بالإعتماد على أسلوب المستخدم.

الملخص

غسيل الاموال هو النشاط الإجرامي الذي يتم من خلاله فلترة الأموال المكتسبة بالطرق الغير شرعية، أو الأموال “القذرة” من خلال سلسلة من المعاملات، بحيث يتم تصوير الأموال على أنها نظيفة و تبدو و كأنها عوائد من أنشطة قانونية. في كل عام، يتم إنتاج كميات كبيرة من الأموال بطرق غير شرعية، مثل المخدرات و تجنب الضرائب و تهريب البشر و السرقات و تهريب السلاح و الممارسات الفاسدة. هذه الأموال تتم في الغالب بطريقة نقدية. غسيل الاموال هو طريقة آسرة لفبركة الثروات و تطبق بشكل واسع و بالأخص بين تجار المخدرات و المحتالين و المهربين و تجار الأسلحة و الإرهابيين و المبتزين و المتهربين من الضرائب.

اقرأ:




مشاهدة 36