مقال عن العنف الاسري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 19 مايو 2017 - 01:00
مقال عن العنف الاسري‎

بحث كامل عن العنف

يُعدّ العنف من السلوكيات التي تُلحق الأذى بالآخرين، ويُمكن أن يكون الأذى جسديًا أو نفسيًا، حيث أن الاستهزاء والسخرية وفرض الرأي بالقوة وسماع الكلمات البذيئة هي من أنواع الأذى النفسي التي يُمكن أن تُؤثّر كثيرًا على نفسية الشخص، والاعتداء بالضرب يمثل عُنف جسدي، وأيضًا توظيف القوة ضد الآخرين بشكلٍ متعمد يعد عنف، وفيه إرغام الأشخاص على القيام بأفعال مؤذية وسيئة مما ينتج عن ذلك اصابتهم بألم أو أذى نفسي أو جسدي.

هُناك ثلاث أنواع للعنف وهي الإيذاء البدني والإيذاء النفسي والايذاء الجسني، فالايذاء البدني يعد من انواع السلوك العدواني المتعمد، والذي يلحق بالانسان الضرر وينجم عنه عدة اضرار جسدية واحيانًا يسبب الوفاة، ومن امثلة الايذاء البدني” الضرب المبرح الحبس، الحرق، الخنق، ويكون العنف البدني صادر عن اشخاص يمتلكون القوة والسيطرة على الطرف الضعيف.

وهناك الايذاء النفسي والذي يعد من اخطر انواع الايذاء والتي ياتي تاثيره على الانسان من داخله، ويسمى ايضا بالايذاء العاطفي، ومن اهم الاساليب التي يكون منها ايذاء نفسي التهديد، والتخويف، والايذاء اللفظي، وجرح المشاعر، والمعايرة، والشتم، والتلفظ بالفاظ نابية لذلك الشخص  وايضا الحرمان من المحبة والحنان يعد ايذاء نفسي .

وهناك الايذاء الجنسي ويكون بالاعتداء المباشر او الغير مباشر، ويكون عبارة عن اغتصاب او اتصال جنسي بشكل اجباري او عبر التحايل والايقاع، الامر الذي يسبب اذى جنسي للانسان، ويكون الاذى الجنسي للاطفال او الفتيات ويكون دوما من الاشخاص الاكبر سنا من المعتدي عليهم ويكون الهدف من ذلك الاشباع الجنسي او الاستغلال او التحرش او الاغتصاب وغيره من الالفاظ الخاصة بالايذاء الجنسي.

هناك العديد من الاسباب التي تعد من أهمّ الأسباب التي تجعل الانسان عنيفًا ويكون ذلك اما في المنزل او خارج المنزل، فالعنف الاسري يعد السبب الاول في العنف، فالطفل في فترة نموه يكتب عادات وتصرفات أسرته، فالأسرة المليئة بالمشاكل الزوجية والضرب والتحقير والشتم تلتصق في ذهن الطفل، فيعتبرها اسلوب حياة، والشعور بالنقص يعد من الاسباب الاخرى التي تجعل الانسان عنيفا، لأن النقص يحلق الاذى والضرر بالاخرين ممّا يكون له تأثير سلبي على نفس الإنسان فيلجأ للعنف للتميز عن غيره، كما للاعلام دور كبير في نشر العنف في المجتمعات حيثُ تؤثر الافلام والمسلسلات العنيفة على الطفل مما يجعله يقلد العنف فيها على اخوته او اصدقائه في المجتمع، وجود البطالة في المجتمع وكثرة اوقات الفراغ تعد من الاسباب الرئيسية للعنف حيث يتولد لدى الطفل افكارا سلبية تؤدي بهم الى العنف، وقلة الوازع الديني والوعي وعدم الالتزام باحكام الدين الاسلامي والافتقار للاخلاق يكون العنف في داخل الانسان، وهناك العديد من الامور التي تعد من مسببات العنف في نفس الانسان.

هناك عدة وسائل يمكن أن تحد من ظاهرة العنف ومن اهمها توعية الصغار والكبار أخلاقيًا ودينيًا واجتماعيًا، ومكافحة جميع المشاكل الاجتماعية والاقتصادية كالفقر والبطال والتي تعد من اهم اسباب نشر العنف، ومنح الافراد حريتهم في التعبير والراي والسياسة وغيرها، واشغالهم بالانشطة المفيدة والترفيهية التي تعود عليهم بالنفع، والمساواة في تطبيق القوانين بين الناس وعدم التحيز او المحاباة وهناك الكثير من الامور التي يمكن عبرها الحد من ظاهرة العنف في المجتمعات.

اقرأ:




مشاهدة 48