مقال عن العمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 19 مايو 2017 - 00:51
مقال عن العمل‎

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : « وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون »

العمل عبادة وهو جوهر الانسان لحياة كريمة يعيش خلالها حياة رغيدة بكل أمانة وشرف وإخلاص …‏

إن العمل عنوان بارز ومهم في حياتنا اليومية والاخلاص يجب أن يكون هدفاً رئيساً ورائداً من أجل زيادة الانتاج وخدمة الوطن والمواطن وتأكيد حسن المسؤولية لدى الجميع .‏

هناك الكثير ممن يعمل في قطاعات متعددة سواءً كان منها الخدمي أو الانتاجي وفي أغلب الأحيان ما نرى أو نسمع من أفراد المجتمع حول طبيعة عملهم وبعض التقصير الذي يحصل هنا أوهناك وعدم حس المسؤولية لدى البعض وعدم الاخلاص في العمل !!‏

سؤال يطرح نفسه باستمرار لماذا لا نخلص في عملنا؟!!‏

التقصير أو عدم الاخلاص هو نابع من الذات الانسانية ومن ضمير الانسان وعدم حس المسؤولية اتجاه العمل .‏

البعض يتحدث وفي مناسبات عديدة بل يتفاخر بها أمام الآخرين إن عمله مريح حيث يعمل لمدة ساعة واحدة والآخر يقول اعمل على قدر الأجر الشهري أو اليومي علينا أن نشعر بمسؤوليتنا اتجاه العمل وأن نخلص فيه لأنه الأسا س نحو حياة كريمة بعيدة عن الرياء والفساد ..؟!‏

أحاول في هذه الكلمات المتواضعة مشيراً الى بعض ضعاف النفوس الذين لا يشعرون بالاخلاص في العمل والدور الريادي الذي يؤديه كل واحد منا في هذا المجتمع .‏

فالطبيب في عيادته ومؤسسة الصحية يجب أن يكون مخلصاً في عمله اتجاه المريض يقوم بواجبه الانساني وتقديم العلاج اللازم لشفائه والمهند س في موقع عمله الانتاجي من خلال عملية البناء والانشاء واضعاً أمامه إقامة البناء الصحيح ضماناً لسلامته وسلامة أفراد المجتمع .‏

والمعلم في صفه وأدائه التعليمي اتجاه أبنائه الطلاب ورفع السوية العلمية لهم وزيادة المعرفة وأن يكون تربوياً مخلصاً في عمله التربوي لصنع جيل الغد المشرق نحو حياة اجتماعية وتربوية سليمة .‏

وأيضاً العامل بكافة اختصاصاته سواءً في المعمل أو المؤسسة الانتاجية أو الخدمية وأن يكون هدفه الاخلاص في العمل الذي يقوم به اتجاه الوطن والمواطن إنه العمل الدؤوب والمتابعة المستمرة والاحسا س بالمسؤولية والاخلاص في أداء العمل على كافة المستويات لأن فيه خير الوطن والمواطن ….‏

علينا أن نعمل بكل تفانٍ و إخلاص واضعين أمامنا مخافة الله وأن نجعل دائماً شعارنا وهدفنا الاحسا س بالمسؤولية مؤكدين قول الحديث الشريف القائل :‏

« إن الله يحب أحدكم إذا عمل عملاً أن يتقنه » .‏

لذلك علينا جميعاً أن نعمل بكل همة ونشاط وإخلاص وروح مسؤولة اتجاه الوطن لبناء الغد المشرق ….‏

وأن نكون أوفياء لخدمة مصالح المواطن والتي بالتالي هي مصلحة الوطن .

اقرأ:




مشاهدة 43