مقال عن الظلم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 19 مايو 2017 - 05:04
مقال عن الظلم‎

الظلم إنّ أسوأ ما قد يتعرّض له الشخص هو الظلم، وأخذ حقه منه بسبب ضعفه، أو لغياب العدالة، فالظلم أكبر الشرور، ويكون بظلم الإنسان لأخيه الإنسان، وبظلم الإنسان لنفسه، أو للحيوان، أو للنبات، والظلم محرَّم؛ فقد حرّمه الله على نفسه وعلى عباده في الأرض، وأمر الله بنشر العدل وإقامته في الأرض، فلا تظلم نفساً نفساً بغير وجه حق، وليس لأحدٍ أخذ حقّه بيده إلا بعدل الله وبقانون الدولة، ولهذا سُنّت القوانين تلافياً للظلم، فما هو الظلم؟ وما أشكاله؟ وما عقاب الظالم؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

الظلم هو من أسوأ الذنوب التي قد نقوم بها في حياتنا، كما أعدّ الله سبحانه وتعالى عقاباً كبيراً للظالم المبتغي على حقوق الناس، سواء أكان ظلمه بالقول أو الفعل، فسيأتي يوم ترى فيه الظالم وقد شرب من نفس الكأس، وذاق مرّ أفعاله، نضع لكم هنا بعض ما قيل في الظلم، عافانا الله وإياكم.

مكافحة الظلم لا يُمكن القضاء على الظلم بشكل نهائي، وإلى الأبد، فهو موجود في كافة المجتمعات والأماكن، وقد يحدث وأن يرتدي الظلم ثياب القانون والعدالة، الأمر الذي يُخفي الحقائق إلى أمدٍ بعيد جداً. إنّ مكافحة الظلم واجبة، خاصّةً في المُجتمعات التي تعاني من تَبعات هذا الأمر؛ إذ يجب أن تتضافر الجهود في سبيل تقليصه، والحدِّ منه، وهنا ينبغي أولاً جعل الناس متساويين فيما بينهم، لا فرق لأحدهم على الآخر على مستوى الحقوق والواجبات، أو عند خضوعهم لسلطة القانون. ينبغي إيجاد القوانين العادلة القادرة على استيعاب المتغيّرات السريعة التي تحدث في العالم، وتلبية احتياجات الناس، فلا يعقل أن يحتكم مواطنوا دولة ما إلى قوانين وضعت لتناسب أشخاصاً عاشوا في الماضي.

اقرأ:




مشاهدة 4