مقال عن الزواج المبكر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 18 مايو 2017 - 21:38
مقال عن الزواج المبكر‎


إثارة الجدل
الزواج المبكر هو موضوع مثير للجدل فهنالك كثير من المعارضين والمؤيدين بحد سواء لكن دعونا ننطق بالحق. عند بعض الناس أفكار غريبة من نوعها على سبيل المثال “جوزها وفتك من همها، خليهن يتجوزوا ونفرح فيهن وهم صغار” هذا هو التفكير المتكرر حالياً وهو من أشد مسببات التخلف والرجوع الى الوراء سنين وقرون طويلة.

الاضرار
الأضرار الجسيمة التي تحصل عند المرأة هي قبل الرجل وهي تعتبر أضرار خطيرة ونحن بغنى عنها، فمن بعض الأضرار المؤسفة أن الزواج المبكر يمنع من اتمام تعليم المرأة نتيجة الهموم ومتطلبات المنزل من العناية بالأولاد والمنزل وأيضاً الخطورة البيولوجية كما تعلمت منها الاجهاض المتكرر ونتيجة أقل للإنجاب السليم، نعم إنها نسب قليلة لكنها تحصل، وأود أن اضيف، الوعي عن طريق الإضافة الى زيادة احتمال الولادة القيصرية الصعبة أحياناً، وأيضاً الترهل المبكر لجسم المرأة والهرم المبكر. بالإضافة الى الانعكاسات الصحية على الجنين والرضيع نتيجة هدم اكتمال النمو الجسدي والعاطفي والنفسي والاجتماعي لدى المرأة.

إختلاف سن الزواج
من الناحية الدينية يختلف سن الزواج بناءً على القوانين والأعراف الدينية لكلّ طائفة من الطوائف، فعلى سبيل المثال، طلب الإسلام توفّر البلوغ للطرفين دون أن يحدد سنا أدنى للزواج. أما فيما يخص الطوائف المسيحيّة، فيوجد هنالك تباين بين الطّوائف المسيحيّة المختلفة، من حيث تحديد السّن الأدنى للزواج لكن دعنا نضع النقاط على الحروف، على سبيل المثال الاسلام وافق على الزواج بالجيل الذي يكون فيه متوفر البلوغ لدى الطرفين لكن دعونا لا نكون سطحيين وننظر بين الكلمات والحروف فكلمة بلوغ لها عدة معاني، منها الجنسي، الاجتماعي، العاطفي والجسدي.

المساق العاطفي والاجتماعي
العاطفي والاجتماعي هنا دلالة على أن يكون الطرفين لديهما علم اليقين بهذا المرحلة، مثل الخيانة الزوجية وهي منتشرة بشكل كبير أيضاً المسؤوليات من تربية أطفال، تعب وقلق لكي يسلموا التربية بشكل صحيح للجيل القادم. والمقصود هنا بشكل عام أن يكون الانسان لديه خبرة في الحياه والتشدد في اتمام التربية والعمل الصالح اتجاه أولاده ومجتمعه.

أعراض ناجمة
من أشد الأعراض الناجمة عن الزواج المبكر هي عدم الخبرة في التربية الصحيحة، التي ترسم مسار الانسان وخطواته المستقبلية. “ومن طلب العلا من غير كد أضاع العمر في طلب المحال” فإني أرى في هذا المثل تفسير ونموذج مناسب للوضع الحالي.

إيجابيات وفوائد
من الطبيعي أيضاً أن نجد فوائد للزواج المبكر، على سبيل المثال تقارب الأعمار بين الأهل و الأبناء وهذا يؤدي الى نسبة تفاهم أكبر بين الأهل والابناء و أيضاً زيادة الثقة بين العائلة وتحول المعاملة بين أب وابنه الى صديق وصديقه في بعض الحالات و تحميل الأهل مسؤولية المنزل هذا يؤدي الى تجنب الشاب المعاصي والحرص على بيته وعلى زوجته وأولاده.
نظراً لأبعاد المشكلة وحجمها يجب الحرص على زيادة علم الأهل في هذه المواضيع عن طريق برنامج تلفزيوني، صُحف، الانترنت أو عن طريق إذاعة الراديو، فهذا موضوع مثير للجدل ولا يستطيع رأي واحد تغيير هذا الواقع، فيجب الأخذ بالحسبان أنه يوجد أناس كثر لا يدركون هذه الأعمال والأخطاء التي تحصل ومن الممكن تغيير القليل من هذه الظواهر المنتشرة في الوسط العربي.

اقرأ:




مشاهدة 70