مقال عن الخلايا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 18 مايو 2017 - 19:36
مقال عن الخلايا‎

الخلية هي الوحدة التركيبية والوظيفية في الكائنات الحية، فكل الكائنات الحية تتركب من خلية واحدة أو أكثر، وتنتج الخلايا من انقسام خلية بعد عملية نموها. وتقسم الخلايا عادة إلى خلايا نباتية وخلايا حيوانية، وهناك تقسيمات أخرى؛ وتسمى مجموعة الخلايا المتشابهة في التركيب والتي تؤدي معاً وظيفة معينة في الكائن الحي عديد الخلايا بالنسيج. وتحتوي الخلية على أجسام أصغر منها تسمى عضيات، مثل أجسام جولجي، وهناك أيضاً النواة التي تحمل في داخلها الشيفرة الوراثية الدي أن إيه (حمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين). كما يحيط بالخلية غشاء يسمى بالغشاء الخلوي، ولدى الخلايا النباتية، جدار من السليلوز يسمى غشاء بلازمي، وهو غير مرن كالغشاء الخلوي.

و تمثل كل خلية من المئة تريليون خلية أو أكثر في جسم الإنسان بنية حية يمكنها أن تبقى على قيد الحياة إلى الأبد ، و في بعض الحالات يمكنها أن تعيد توليد نفسها إذا ما توفرت لها في السوائل المحيطة بها مواد مغذية مناسبة

تركيبها

لدراسة وظائف أعضاء الجسم و بنياته الأخرى لا بد من دراسة أولاً التنظيم الأساسي للخلية و وظائف كل مكوناتها . تتكون الخلايا حقيقية النواة من أربعة أجزاء رئيسية كما تشاهد بالمجهر الضوئي هي:

  • الغشاء الخلوي.
  • النواة.
  • السيتوبلازم.
  • الهيكل الخلوي.

و القسمين الرئيسيين في الخلية هما النواة nucleus و السيتوبلازم ( الهيولي ) cytoplasm . و يفصل النواة عن السيتوبلازم غشاء النواة كما يفصل غشاء الخلية السيتوبلازم عن السائل المحيط الخارجي . في الأجزاء الأخرى في داخل الخلية والتي تكون عادة معلقة في الجبلة فيما يعرف باسم البنية الفيزيائية للخلية ؛ و تشمل:

  • غشاء الخلية .
  • غشاء النواة .
  • المتقدرات و الجسيمات الحالة lysosomes و المريكزات centrioles .
  • الشبيكة بلازمية.
  • أجسام جولجي.
  • الجسيمات الحالّة
  • الميتوكندريا
  • البلاستيدات الخضراء (بالنسبة الخلايا النباتية)

حقيقة النواة

جميع الخلايا التي تمتلك نواة حقيقية وغلاف نووي ذا جدار مضاعف تسمي حقيقية النواة.

مشاهدة الخلية

بالإمكان النظر إلى الخلية باستعمال المجهر بأنواعه المتعددة، ولكن في الغالب تكون العينة ميتة، وتتعرض للتلف بسبب ضغطها بين الشرائح، ولكن يمكن تفادي هذا الضرر عن طريق استعمال ملاقط ليزر لتثبيت الخلية دون لمسها، أو تحريكها، وتشريحها باستعمال مقص ليزر

اقرأ:




مشاهدة 47