مقال عن الثقافه والشباب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 18 مايو 2017 - 16:18
مقال عن الثقافه والشباب‎

نبذة عن الوزارة

نبذه عن الوزارة تم إنشاء الوزارة بمسمى وزارة الإعلام والثقافة بموجب الدستور المؤقت للإمارات العربية المتحدة في المادة (58)، حيث تم إصدار المرسوم الاتحادي رقم (1) لسنة 1972 بشأن اختصاصات الوزارات وصلاحيات الوزراء. وفي عام 2006 تم إصدار المرسوم رقم (1) لسنة 2006م بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم (1) لسنة 1972م. والذي بناءً عليه تم إلغاء وزارة الإعلام والثقافة واستحداث وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والتي تولت الاختصاصات التالية: • الاختصاصات التي كانت مقررة لوزارة الإعلام والثقافة ، فيما يتعلق بشؤون الثقافة في تاريخ العمل بهذا المرسوم بقانون. • الاختصاصات التي كانت مقررة لوزارة التربية و والتعليم ، فيما يتعلق بشؤون الشباب في تاريخ العمل بهذا المرسوم بقانون . • شؤون تنمية المجتمع والارتقاء به ووضع البرامج والخطط اللازمة لذلك. • أية اختصاصات أخرى تخول لها بمقتضى القوانين واللوائح وقرارات مجلس الوزراء.

القوانين المتعلقة بعمل الوزارة

  • المرسوم بقانون اتحادي رقم (1) لسنة 2006 بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم (1) لسنة 1972 بشأن اختصاصات الوزارات وصلاحيات الوزراء.
  • القانون الاتحادي رقم (1) لسنة 1972 بشأن اختصاصات الوزارات وصلاحيات الوزراء، والقوانين المعدلة له.

اختصاصات الوزارة

1. تمثيل الدولة في المؤتمرات الثقافية والفنية في الداخل والخارج، وإقامة المهرجانات الفنية والإشراف عليها وذلك فيما لا يقع ضمن اختصاصات جهات أخرى

2. إقامة المواسم الثقافية للإفادة من حصيلة الفكر الإنساني، وفتح آفاق المعرفة للمواطنين

3. تقديم الخدمة المكتبية للجمهور من خلال المكتبات العامة المنتشرة في أرجاء الدولة .

4. رعاية جميع أشكال الفنون وتطويرها بما يحافظ على التراث الفني للدولة، ويشجع ويحقق المناخ الملائم لنمو الملكات الخلاقة وإظهار المواهب الجديدة وتشجيع التأليف والترجمة في مختلف النواحي الأدبية.

5. التنقيب عن التراث التاريخي للبلاد، وصيانته

6. العمل على إحياء التاريخ العربي والتراث القومي، وتوثيقه، ليكونا مرجعاً تاريخياً ومصدراً للنهوض بمستوى الآداب والفنون .

7. المحافظة على الهوية الوطنية وتعزيز الانتماء والاستثمار الدائم لطاقات الشباب، ورعاية المبدعين واحتضان الموهوبين، وتوجيهها نحو التنمية المجتمعية الشاملة لتحقيق هذه الغايات.

8. إيجاد وحدة تعني بتهيئة الأجيال الشابة للقيادة والريادة والتواصل من خلال برامج تطبيقية .

9. رفع مستوى الوعي الثقافي المجتمعي والارتقاء بالممارسات والإبداعات وإثراء التواصل الحضاري بما يخدم قضية تنمية المجتمع عن طريق الارتقاء بالسلوكيات، وتكريس الأسلوب الحضاري كمنهاج عملي بين مختلف طوائف المجتمع .

10. التنسيق مع مختلف الجهات المعنية لإيجاد الوسائل التي تؤدي إلى دمج الفئات الوافدة في نسيج مجتمع الدولة، ربما يجعلها عناصر فاعلة وإيجابية في المحافظة على ثوابت هذا المجتمع ومصالحه .

11. تنسيق الأنشطة بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية ومؤسسات الإعلام في حماية الموروث الثقافي للدولة وفيما يخص القضايا الثقافية، ورعاية المبادرات الهادفة إلى إيجاد قنوات اتصال مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لخدمة هذه القضايا

12. نشر قيم الاستثمار الثقافي بحيث تصبح الثقافة قطاعاً مثمراً للاقتصاد الوطني.

13. أية اختصاصات يعهد بها للوزارة بمقتضى القوانين واللوائح والقرارات الصادرة من السلطات الاتحادية.

اقرأ:




مشاهدة 146