ما هي مسببات هشاشة العظام؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:11
ما هي مسببات هشاشة العظام؟‎

هشاشة العظام

هشاشة العظام هو الاضطراب العظمي الذي يتسبب بضعف العظام وزيادة فرصة تعرضها للكسور بمجرد الانحناء أو القيام بأي حركات اعتيادية غير مُجهدة للعظم وتشيع الكسور المرتبطة بهشاشة العظام في الورك , المرفق والعمود الفقري عند السيدات اللواتي تزيد أعمارهم عن 50 عاماً .

في حالة الهشاشة تزداد الفراغات بين الخلايا العظمية مما يؤدي لضعف قوة العظام وكثافتها ويعرضها للكسر بسرعة اكبر

أسبابه

الكثافة العظمية تصل عند الانسان إلى ذروتها بين (الخامسة والعشرين) و(الثلاثين) من عمر الشخص ، فإنه يبدأ بعد ذلك بخسران ما مقداره أربعة بالألف من قوة عظامه كل سنة ولكنّ السيدة بعد انقطاع الطمث فإن فقدانها للكتلة العظمية يكون أكبر بكثير عن الرجل حيث تصل نسبة الفقدان عندهن إلى ثلاثة بالمئة كل سنة ، و معظم النساء لا يتمتعن في سن اليأس بحياة صحية تسمح لهن بتعويض ما فقدنهنّ من الكثافة العظمية .

العظام عند الانسان كباقي الأعضاء نشطة وحيوية ، فهي تمر بمرحلة هدم ومرحلة بناء طوال حياتها ، أي أن العظام التالفة أو القديمة يتم بناءها من جديد والتخلص من القديم ، حتى سن الثلاثين من عمر الشخص تكون مرحلة البناء أكثر نشاطاً من مرحلة الهدم ، مما يؤدي إلى زيادة كثافة العظام وطولها ، وبعد هذا السن تنعكس الآلية ، فتكون مرحلة الهدم أكثر نشاطاً من مرحلة البناء ، فتبدأ العظام بخسارة كثافتها بشكل تدريجي وبنسبة ثابتة في الحالة الطبيعية ، ولكن في الحالة المرضية يكون فقدان الكثافة العظمية أسرع وغير ثابت ، بل و مضطرب أيضاً ، مما يؤدي في النهاية إلى الوصول لمرض هشاشة العظام .من خلال البحث في أسباب مرض هشاشة العظام نجدها متنوعة وكثيرة، نستطيع اجمالها وتصنيفها بعدة نقاط

أسباب وراثية  تتمثل بنقص مادة ( الكولاجين) المهمة في قوة العظام و حمايتها من الكسور ، وهذا السبب يكون ملازم الشخص منذ ان يكون جنينا في بطن أمه، وفي الحالات المزمنة قد يؤدي هذا السبب إلى وفاة الطفل في سن مبكرة بسبب كسر الجمجمة .

نقص فيتامين (د) والكالسيوم وسببه الغالب عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي ، وعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه الأنواع .

العلاج الطويل نسبيا بأحد مركبات ( الكورتيزون)  حيث أن الاصابة بأي نوع من أنواع الأمراض التي تتطلب العلاج بأحد أنواع مركبات ( الكرتيزون) لوقت طويل نسبياً قد يؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام .

امراض الغدد الصماء مثل فرط نشاط الغدة الدرقية ،الغدة الكظرية ،الغدة الجار درقية .

الأمراض الوراثية للدم مثل أنيميا البحر المتوسط ، الأنيميا المنجلية .

عدم ممارسة الرياضة أو النشاطات البدنية بشكل عام .

أدوية الصرع ومضادات التشنج لوقت طويل نسبياً.

عامل وراثي مثل إصابة احد أفراد العائلة بمرض هشاشة العظام

اعراض هشاشة العظام

تظهر علامات وأعراض الاصابة بهشاشة العظام في مراحله المتقدمة على النحو التالي

ألم الظهر الناجم عن الكسور أو انهيار الفقرات .

اتخاذ وضعية الانحناء للجسم .

تناقص الطول بمرور الوقت .

سهولة كسور العظم .

علاج هشاشة العظام بالطب البديل

ذنب الخيل غني بمادة السيليكون التي توجد بحمض السيلو الأحادي ، مما يساعد على مقاومة هشاشة العظام ، كما أنها تساعد على العلاج منه وتمنع من أعراضه وآثاره الجانبية ، يغلى مسحوق ذنب الخيل مع ملعقة من السكر لمدة ثلاث دقائق ومن ثم يصفى ويترك إلى أن يبرد ليتم تناوله .
الملفوف أو الكرنب ، من أفضل الأطعمة التي تساعد على الحفاظ على العظام ومنع هشاشتها لاحتوائه على مادة البورون التي لها دور فعال في ذلك .

رجل الاوز تحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم الذي يعد من أهم العوامل المساعدة في تقوية العظام وبنائها ، من الممكن تناولها طازجة أو غليها وشربها بعد تصفيتها .

الطرخشقون يحتوي على السيليكون والبورون اللذان لهما أثرا كبيرا في حماية العظام من الهشاشة .

الافوكادو يحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم الذي يعمل على تكوين العظام وبنائها والحفاظ على قوتها ، ويحتوي على فيتامين دال الذي يعزز من فعالية الكالسيوم ووجوده في العظام .

الفلفل الاسود يحتوي على مركبات تساعد على منع هشاشة العظام بفعالية كبيرة ، ويمكن إضافته على بعض الأطعمة .

الزنجبيل يساعد الزنجبيل على الوقاية من حدوث أي التهابات في العظام التي بالأساس هي المسبب الرئيسي لحدوث هشاشة العظام .

فول الصويا يحتوي فول الصويا على مادة الجينيشتين التي تنتمي إلى الاستروجين النباتي ، وهي مادة لها فوائد كثيرة من ضمنها المحافظة على قوة العظام ومنع هشاشتها .

البقدونس يحتوي على مادتي الفلورين والبورين اللتان لهما فعالية كبيرة في تقوية العظام والمحافظة على صلابتها ، من الممكن تناول أوراق البقدونس أو أغصانه أو يمكن إضافة زيت الزيتون عليه وتناوله مع السلطة .

الفواكه الغنية بفيتامين ج مثل الأناناس والتين واللوز الأخضر والكيوي والليمون والبرتقال والجريب فروت ، حيث أن فيتامن ج من العوامل المساعدة على حماية العظام من الهشاشة .

عطر النعناع غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على تقوية المناعة مما يؤدي إلى مقاومة الضعف العام الذي يسببه هشاشة العظام .

الوقاية من هشاشة العظامهشاشة العظام

يُوصى باتباع الخطوات التالية للحفاظ على صحة العظام :

تناول المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم وفيتامين ( د ) الذي يتوسط عملية امتصاص الكالسيوم في الجسم .

ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم لتحفيز بطء عملية فقدان الكتلة العظمية .

الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول

اقرأ:




مشاهدة 97