ما هي مخاطر الألعاب النارية على الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 28 يونيو 2017 - 13:11
ما هي مخاطر الألعاب النارية على الأطفال‎

الألعاب النارية

هي صنف من المقذوفات النارية ضعيفة الانفجار تستخدم بسبب جماليتها لأغراض الترفيه والتسلية، غالباً احتفالاً بالأعياد والمناسبات المختلفة ضمن عرض للألعاب النارية، وخاصّة في احتفالات رأس السنة الميلادية وكذلك عيد الفطر وعيد الأضحى. هناك عدّة أشكال وتركيبات للألعاب النارية تضمن الحصول على العناصر الأساسية للعرض، وأهمها الإضاءة واللون والشكل والدخان والضجيج بالإضافة إلى المنثورات. تصنع الألعاب النارية من مزيج من مواد كيميائية تعطي عند اشتعالها العديد من الألوان؛ ويتمّ التحكّم بدرجة وتنوّع هذه الألوان حسب نوع المواد الكيميائية المستخدمة، بحيث تصمّم لتعطي لهباً وشرارات بألوان محدّدة بما فيها الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والأرجواني والفضي. تختلف الألعاب النارية عن المفرقعات في الغاية منها، حيث أنّ الألعاب النارية متفجّرات تحدث أضواء ملوّنة، في حين أنّ المفرقعات تحدث أصواتاً ولا تحدث أضواء ملحوظة.

الألعاب النارية والأطفال

يكثر في مواسم الأعياد استخدام وتداول الألعاب النارية بين الأطفال لما في ذلك من مرح يعود به على أنفسهم وسعادتهم. يفرح الأطفال كثيراً حينما يسمعون صوت الألعاب النارية أو يرونها وهي تشتعل في السماء غير مدركين لخطورتها وخطورة التعامل معها. ولكن يجب أن يعلم الآباء والأمهات ما قد تتسبب به هذه الألعاب النارية من إعاقات وإصابات قد تكون دائمة ولا يمكن علاجها لا سمح الله.

مخاطر الألعاب النارية

المعلومة التي قد تغيب عن الكثير من الناس عن مدى خطورة الألعاب النارية هو أن الشرار المنبعث منها قد يتسبب في حروق تتخطى خطر غليان ماء بدرجة حرارة 1000 درجة مئوية. وهذا الشرار قد يتسبب في فقدان البصر للطفل المستخدم لها.

ووفقاً لدراسة تم نشرها في مجلة طب العيون الأميركية عن خطر الألعاب النارية وما قد تسببه من أضرار جسيمة للعين، تبين أن معظم إصابات العين الخطيرة قد تتسبب في كثير من المخاطر منها: تمزق لمحجر العين بالكامل نتيجة حروق نارية أو حروق كيميائية، أيضاً قد تتسبب في خدوش للقرنية، بالإضافة إلى أنها قد تتسبب في انفصال لشبكية العين.

الأضرار هذه كفيلة بأن تخبرنا عن مدى خطورة الألعاب النارية على عيون أطفالنا وفلذات أكبادنا ناهيك عن الأضرار الأخرى للجسم التي قد تتسبب بها.

طريقة حماية الأطفال من الألعاب النارية

الكل يجب أن يعي ضرر ما يقوم بشرائه لأطفاله ليدخل عليهم الفرح والسرور، ولكن في حال كان لا بد من وجود هذه الألعاب النارية يجب أن تؤخذ الاحتياطات اللازمة التي تضمن بعد الله سلامة المستخدم لها. ومنها:

  • يجب منع الأطفال من التعامل واللعب بالألعاب النارية.
  • يجب على المشاهد لها الابتعاد 500 قدم عن مكان وجود الألعاب النارية.
  • عدم لمس أي ألعاب نارية غير مشتعلة.
  • في حال استخدام الكبار لها، يجب ارتداء نظارة حماية على العينين.

في حال أنه تم استخدام الألعاب النارية يجب عدم التهاون وأخذ الحيطة والحذر واتباع الإرشادات اللازمة لذلك المذكوره أعلاه وعدم الإهمال في اتباعها لحماية المستخدمين من ضررها الذي قد يحصل نتيجة أي سبب غير متوقع. ولكن في حال لا سمح الله وقع أي ضرر من الألعاب النارية يجب التعامل معها كالتالي:

أولاً: تغطية العين لحمايتها.

ثانياً: الذهاب إلى أقرب طوارئ لأخذ الرعاية الطبية اللازمة.

ثالثاً: عدم فرك العين.

رابعاً: لا تضع أي قطرات أو أدوية قد تسبب في ضرر أكبر من الموجود.

خامساً: عدم غسل العين بالماء أو بأي منظفات أخرى.

يجب أن نتذكر أنه كلما كنت حذراً ومتبعاً لاحتياطات الأمن والسلامة واتباع إرشادات الاستخدام أكثر وممانع لاستخدام هذه الألعاب النارية لأطفالك كلما كنت أكثر راحة واطمئنان عن أطفالك وسلامتهم.

اقرأ:




مشاهدة 8047