ما هي فوائد الارز؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 09 نوفمبر 2016 - 11:05
ما هي فوائد الارز؟‎

الارز

يعتبر الأرز مصدراً رئيسيّاً ومهماً في تغذية سكان العالم؛ فهو حسب الدراسات يُطعِم أكثر من نصف عدد سكان العالم، ويدخل في معظم الطبخات على مستوى العالم أجمع بأشكال ومذاقات مختلفة. تتمّ زراعة نبات الأرز في الأراضي المغمورة بالماء ذات التربة الخصبة والغنيّة بالمواد العضويّة لمدّة تتراوح بين أربعة شهور إلى ستّة شهور، ويجب أن تبقى درجة حرارة الجو لا تقلّ عن 21 درجةً مئويّة خلال مدّة زراعته، كما يجب توافر المياه المتجدّدة للأراضي المزروعة من أجل الحصول على موسم جيد من الأرز. يوجد أكثر من 40.000 نوعاً من الأرز حول العالم، وتقسم هذه الأنواع حسب حجم الحبّة إلى ثلاثة أنواع هي: الأرز ذو الحبة الطويلة، والأرز ذو الحبّة المتوسطة، والأرز ذو الحبّة القصيرة، وتستخدم كلُ منها في الأنواع المختلفة من الطبخات. كما أنّه توجد أشكال مختلفة من الأرز حسب الحاجة إليها؛ فعند وجود القشرة الخارجيه يسمى الأرز الكامل، كما يوجد الأرز االأسمر الذي يتمّ نزع القشرة الخارجية منه، ولكن القشرة الداخليّة تبقى موجودةً، وهناك الأرز الأبيض المنزوع من القشرة الخارجيّة والقشرة الداخلية.

فوائد الارز

الفوائد الغدائية 

يعدّ الأرز الأبيض ذا محتوىً جيّد من الحديد مقارنةً بالأرز البني، كما أنّه يحتوي على النياسين والثيامين الّذي يدعم عمليّة التمثيل الغذائي، وكذلك على حمض الفوليك الّذي يعزّز من وظائف خلايا الدم الحمراء، إضافة إلى محتواه من المنغنيز الّذي يساعد على تعزيز الجهاز المناعي.

يحتوي الأرز الأبيض على كميّات قليلة من الألياف التي تساعد في التقليل من التعرّض للإسهال، وتساعد في علاجه إن وجد، كما وينصح بتناوله لمن يعاني من التهاب القولون وكذلك من غثيان الصباح.

يحتوي الأرز الأبيض على خصائص مدرّة للبول، كما أنّ محتواه المنخفض من الصوديوم يجعله مفيداً لمن يعاني ارتفاعاً في ضغط الدم ومشاكل في الكلى.

يوفّر الأرز الأبيض لنا الطاقة اللازمة لأداء النشاطات المختلفة اليومية، التي تستمدّ بمعظمها من الكربوهيدرات، كما يعمل الأرز على تعزيز نموّ العضلات؛ فهو يحتوي على الأحماض الأمينية الهامة التي تعتمد عضلات أجسادنا في بنائها عليها.

يعتبر الأرز الأبيض من الأطعمة الّتي تؤدّي إلى ارتفاع نسبة السكّر في الدم، وهذا يعني أنه يشكّل خطراً عند من يعاني من مرض السكّري وتحديداً من النوع الثاني، لذلك ينصح بتناوله بشكل معتدل وتحت إشراف الطبيب المختص. يمكن الاحتفاظ بالأرز الأبيض لفترةٍ طويلة مقارنةً بالأنواع الأخرى، كما أنّه لا يأخذ وقتاً طويلاً عند الطهي كبعض أنواع الأرز الأخرى.

فوائد الأرز للبشرة الدهنية

يقدم الأرز فوائد كثيرة للبشرة وخاصةً للبشرة الدهنية، وهي كالآتي

يعمل على تجديد خلايا البشرة وترميمها وإكسابها النضارة والحيوية.

يحتوي على مضادات طبيعية لأشعّة الشمس، فهو يحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة وخاصةً الأشعة فوق البنفسجية.

يهدّئ حروق الشمس ويجدّد خلايا البشرة، كما يخلّص البشرة من الاسمرار الناجم عن التعرّض للشمس.

يعمل على ترطيب البشرة وتنعيمها لغناه بالنشا فإنّه.

يحارب التجاعيد والخطوط الرفيعة وعلامات الشيخوخة التي قد تظهر على البشرة، ويحافظ على شبابها، لغناه بمضادات الأكسدة.

يفتح البشرة ويخلصها من البقع الداكنة، والتصبّغات خاصةً تلك التي تظهر مع التقدّم في العمر.

يفتح مسامات البشرة ويخلصها من الشوائب.

يزيل آثار البثور والحبوب عن البشرة.

يخلّص البشرة الدهنية من اللمعة والزيوت الزائدة المتراكمة على سطحها.

يعمل على إزالة خلايا الجلد الميت المتراكمة على سطح البشرة.

يعمل على تقشير البشرة، وتفتيحها، بالإضافة إلى دوره الكبير في توحيد لون البشرة.

يخلص البشرة من الهالات السوداء.

يعمل على إعادة بناء النتوءات الموجودة في الجلد.

يجعل البشرة أكثر مرونة وطراوة، لدوره في الحفاظ على التوازن المائي في البشرة.

فوائد الأرز الصحية

يستخدم كواحد من أنواع العلاجات لحالات مرضية مختلفة تصيب الإنسان كحالة الإسهال خاصة عند الأطفال، والرضع، وحديثي الولادة، حيث تكثر إصابة هذه الفئة بمثل هذه الحالات وذلك بسبب طبيعة تغذيتهم، فتغذية هذه الفئة تعتمد بشكل رئيسي على الحليب الدسم.

يعمل الأرز خاصة ذلك الذي يتم تحضيره من خلال غلي كمية قليلة من الأرز بالماء على جعل الجلد أكثر نعومة، كما ويساعد على تلطيف الجلد وطبقاته، بالإضافة إلى ترتطيبها، وتخليصها من رائحة العرق التي تعلق بها.

يستعمل الأرز في علاج أمراض الكلى، بالإضافة إلى أنه يستعمل في حالة حصر البول، كما ويستعمل عند حصول ضعف في نشاط الكليتين، بالإضافة إلى ارتفاع منسوب الزلال في السائل البولي.

يعالج ماء الأرز المخلوط مع كل من السكر والحامض حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى أنّه يستعمل في علاج بعض حالات الالتهابات.

فوائد الأرز الأخرى

يعتبر الأرز من أغذية الفقراء الأساسية كونه يمد أجسامهم بالطاقة كما أنه يتوفر في الأسواق بأسعار متدنية تناسب هذه الشريحة التي تعاني الأمرَّين في سبيل تحصيل لقمة عيشها.

يعتبر مصدر دخل جيد وهام، وذلك نابع بشكل رئيسي من كثرة الطلب عليه، وبالتالي فقد توفرت عدة أعمال في هذا المجال، من زراعة الأرز، إلى نقله، إلى تسويقه، إلى تغليفه، إلى بيعه في متاجر الجملة والتجزئة، وغير هذه الأعمال الكثيرة.

غير معقد من ناحية إعداده وطهيه، ولا يتطلب ذلك وقتاً طويلاً جداً، لهذا فهو يعتبر الخيار الأنسب للمناسبات والولائم المختلفة.

يمكنه زراعته في أي أرض، حتى لم لم تكن هذه الأرض ذات مواصفات عالية ومرتفعة، كما ويمكن استعمال الماء الذي يسقى به في سقاية أنواع أخرى ومتعددة من المحاصيل الزراعية.

اقرأ:




مشاهدة 126