ما هي اعراض الحمل المبكرة ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 10:00
ما هي اعراض الحمل المبكرة ؟‎

الحمل

الحمل هو عملية حمل أنثى من الثدييات بما في ذلك البشر واحد أو أكثر من الاجنة في جسدها. يدوم الحمل عند البشر نحو 9 أشهر بين وقت آخر دورة طمث والولادة (38 أسبوعا بعد الإخصاب). يطلق لقب جنين علي ما تحملة المراة من وقت الإخصاب حتي الولادة. في كثير من المجتمعات يتم تحديد وضع الجنين الطبي والقانوني طبقا لتقسيم فترة الحمل الي ثلاث مراحل هي:

  • المرحلة الأولى: تكون فيها احتمالات إسقاط الجنين (الموت الطبيعي للجنين) كبيرة.
  • المرحلة الثانية: يمكن فيها مراقبة نمو وتطور الجنين.
  • المرحلة الثالثة: تبدأ حين يكون الجنين قد تطور بشكل كافي ليتمكن من مواصلة الحياة بدون معونة طبية أو بمعونة طبية خارج رحمالمرأة.

اعراض الحمل ودلالتها

اعراض الحمل المبكرة واعراض الدورة الشهرية متشابهة إلى حد كبير ولأن المرأة تعتمد على الأحساس في هذه الفترة المبكرة جداً للحمل فقد يكون ما تشعر به المرأة هو اعراض ما قبل الطمث والتي قد تحدث قبل مجيء الدورة بعشرة ايام وهي نفس الفترة الباكرة لاعراض الحمل الاولى مثل التغيرات التي تحدث للثدي / الاجهاد / الغثيان / نغزات أسفل البطن  / تغير المزاج والشهية للأكل – فهي أسباب تعود إلى التغيرات الهرمونية – ولأن الدورة الشهرية والحمل كلاهما يتطلب تغيرات هرمونية لذلك نجد هذا التشابه في الأعراض .

وكما هو الحال مع أعراض ما قبل الدورة الشهرية والتي يختلف ظهورها من مرأة لأخرى فقد تشعر مرأة بكل أو ببعض اعراض مجيء الدورة الشهرية أو لا تشعر بـ أي منها – أيضاً تختلف أعراض الحمل المبكرة من مرأة لأخرى فقد تشعر المرأة بكل أو ببعض اعراض الحمل الاولى أو لا تظهر أي منها ! لذلك الاستدلال الأكيد في الفترة المبكرة للحمل يكون بعمل اختبارات الحمل ( اختبار البول / اختبار بالدم ) لقطع الشك باليقين.

علامات الحمل المبكرة : والتي يتم ملاحظتها بالأحساس لذلك تسمى بـ أعراض الحمل الأولى وهي علامات جائزة غير أكيدة بحد ذاتها ولكن كلما ظهرت أعراض منها كلما كانت الدلالة أقوى نسبيا بينما يظل الشك موجود لتشابهها بـ أعراض الدورة الشهرية علاوة على احتمالية وجود اسباب أخرى .

علامات محتملة للحمل : وهي أعراض حمل بارزة أكثر للحواس مقارنة بـ أعراض الحمل المبكرة.

علامات حمل أكيدة : وهي دلائل وليست أعراض لأنها ترتقي في مستوى الاحساس إلى درجة اليقين – فيمكن رؤيتها  / سماعها / الشعور بها يقيناً.

اعراض الوحم :  أسبابها العضوية غير معروفة إلى الآن وإن كانت تعزى إلى التغيرات الهرمونية – وللمزيد من التفاصيل اقرأ عن : اعراض الوحم .

التوتر/ القلق وقلة الصير / الاجهاد والتعب والميل إلى النوم :  هناك أسباب أخرى مرضية قد تسبب هذه الأعراض – إضافة لكونها أعراض مشهورة لقرب مجيئ الدورة الشهرية.

تغير الشهية للمأكولات : تبدلات عصبية وجسمانية معاً فـ تتبدل تصرفات المرأة فتكره مأكولات كانت تستسيغها وتحب مأكولات أخرى لم تكن لتحبها من قبل وهي علامة بارزة من جملة أعراض الوحم ولكن أي علامة من علامات الحمل المبكرة ليست أكيدة إذا جاءت منفردة  لذلك لا يعتمد على هذا العرض فقط كمؤشر على حدوث حمل بل يتطلب وجود اكثر من علامة بجانبه,أما عن حقيقة هذا العرض العلمية فهي تندرج تحت بند التبدلات النفسية والعصبية اما انعكاس للتغيرات الهرمونية التي تحدث عند اقتراب موعد الحيض أو تمر بشدة عاطفية أو قد يكون نقص في التغذية.

الغثيان والتقيؤ : إن الغثيان هو ثاني علامات الحمل المبكرة  وله دلالة جيدة على حدوث حمل – لكن ثلث النساء الحوامل لا يشعرن باي غثيان والثلث الثاني يشعرن به في الصباح وبشكل خفيف دون اي إقياء – اما الباقيات الغثيان يسبب لهن قيئ في الصباح واثناء الاكل وقبله وبعده واحياناً طول النهار مما يؤثر سلباً على تغذيتهن  مع حصول حرقة على رأس المعدة, ايضاً قد يكون القيئ والغثيان بسبب تغير مفاجئ في مستوى الهرمونات قبل الحيض اعراض ما قبل الدورة الشهريةولكنها حالات نادرة عند اقتراب موعد الحيض ,فقد تشعر المرأة بأعراض الغثيان والدوخة فقط بدون تقيؤ أو أن يكون الغثيان والتقيؤ بسبب ميكروب في المعدة وأسباب أخرى, لذلك لا يعد الغثيان والتقيؤ من الأعراض الأكيدة بل جائزة, ويظهر هذا الإقياء بعد اسبوعين من انقطاع الحيض الأخير ويستمر عادة إلى حوالي نهاية الشهر الثالث من الحمل ولا يتجاوز لهذا الحد إلا فيما ندر ..  وقد تعود أسبابه أحياناً لقرب مجيئ الحيض التالي وهي حالات نادرة قد تشعر حينها المرأة بأعراض الغثيان والدوخة فقط بدون تقيؤ ,لذلك الغثيان والتقيؤ معاً من أعراض الحمل المبكرة التي يعتد بها في الدلالة على احتمالية وجود حمل ..  إن الأسباب العضوية للغثيان والتقيؤ غير واضحة تماما فمنهم من يعتبر ان الجنين جسم غريب ويسبب الاضطرابات في جسم امه فيحدث التقيؤ والغثيان – ومنهم من يرد سبب ذلك إلى الخلل الهرموني الذي يبدأ في أول الحمل – وهناك ايضا من اعتبر أن التغيرات التي تطرأ على الجهاز العصبي عند المرأة هي السبب في ذلك .. والحقيقة ان الطب لازال عاجزاً عن تحديد السبب بوضوح.

 

اعراض الحمل المتعلقة بتغيرات الثدي : تغيرات الحجم ولون الهالة المحيطة بالحلمة

انتفاخ الثدي : انتفاخ وتورم الثدي .. وقد يعود السبب إلى تأثير تناول حبوب منع الحمل أو ما يحدث قبل مجيء الحيض لكن الانتفاخ قد يكون بدرجة أوضح إذا كان هذا هو الحمل الأول فيصبح الثدي أكبر حجماً وأكثر ثقلاً مقارنة بتغيرات الثدي قبل الدورة ( لمزيد من المعلومات حول اعراض تغيرات الثديودلالتها على حدوث حمل.

غير لون الحلمة والهالة المحيطة بها وظهور حبوب : تصبح حلمة الثدي والدائرة المحيطة بها داكنة وتتوسع وهذا التوسع قد لا يرى بشكل ملحوظ في الفترة المبكرة من الحمل ولكنه يتمدد ويصبح أكثر اتساعاً كلما تقدم الحمل  مع ظهور حبوب صغيرة حول الحلمة , وقد تعود أسباب هذه العلامة اما لخلل هرموني أو اقتراب موعد الحيض وذلك بالنسبة لظهور حبوب حول الحلمة خاصة أو أنه بقايا من حمل سابق وبالتالي لا أهمية تذكر لها كعلامة على الحمل فلا نستطيع التمييز بمجرد الرؤية فقط.

الخطوط الزرقاء في الثدي : هذه العلامة لها دلالة على نجاح عملية اخصاب البويضة في حالة الحمل الأول – وليس لها قيمة في الأحمال التالية.. وهي عبارة عن خطوط زرقاء أو وردية تظهر تحت جلد الثدي .. وقد يعود السبب في ظهورها إلى تأثير هرمونات الحمل وهو ما يمثل بشرى سارة للمرأة التي ترغب في الحمل – حيث تؤدي هذه الهرمونات إلى توسع في الأوعية الدموية الطرفية فتنتفخ الأوردة وتظهر بوضوح في الأجسام متوسطة الوزن و أصحاب البشرة البيضاء .. أو قد يعود السبب في الظهور إلى خلل هرموني أو أثر من حمل سابق.

 

اعراض الحمل بعد الاباضة بـ أيام : وخاصة بعد حدوث الإخصاب

تقلصات في البطن : الشعور بنغزات في أسفل البطن أو تقلصات, وهي علامة على الحمل إذا حدثت خلال 7 – 10 ايام بعد إخصاب البويضة فتدل دلالة جيدة على حدوث الحمل وتعتبر من أولى علامات الحمل .. ويعود السبب إلى تأثير انغراس البويضة في بطانة الرحم أو ما يطلق عليه بـ  تعشيش البويضة الملقحة   وتستغرق رحلة البويضة الملقحة من قناة فالوب هبوطاً إلى الرحم للتعشيش في احدى زواياه حوالي 7 – 10 أيام بعد الإخصاب مباشرة, ولكن ما الدليل على أن التقلصات في البطن التي شعرت بها المرأة اثناء تلك الفترة المبكرة نتيجة زرع البويضة الملقحة في بطانة الرحم ؟فقد يكون السبب اما غازات أو انقباضات في الأمعاء – مع العلم أن نغزات زرع البويضة من المفترض ان تشعر بها المرأة اسفل البطن في احدى الزوايا ولكن يصعب الجزم بأن الشعور أتى من تلك البؤرة تحديداً وقد يمتد تأثير النغزات لمساحة كبيرة من البطن بالتالي هي علامة غير أكيدة لو كانت منفردة.

نزول قطرات دم : اثناء عملية تعشيش البويضة في بطانة الرحم وكنتيجة لإنغراس البويضة قد يصحب ذلك نزول بعض الدم على هيئة بقع دم خفيفة بنية اللون أو زهرية من اثر الإنغراس .. حدوث ذلك قد يدعم علامة التقلصات في البطن ويرجح أن السبب هو تعشيش البويضة .. ولكن نعود مرة أخرى ونتذكر أن في هذه الفترة قد نجد أعراض ما قبل الدورة الشهرية والتي تتشابه إلى حد كبير مع اعراض الحمل – فقد يكون السبب نزول بعض الدم كمقدمة لدورة شهرية جديدة خاصة إذا مر 10 أيام من بعد الإخصاب .

تأخر الدورة الشهرية : مؤشر يدل على أن الحيض المرتقب قد ينقطع نهائياً نتيجة الحمل .. فهي من أشهر علامات الحمل وهذا ما تلاحظه أغلب النساء حين يحسبن أنهن حوامل خاصة إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة عادة في السابق .. ولكن هذا الأمر لا يدل دلالة قطعية على حدوث الحمل ومازال رغم قوته في ترجيح كافة الحمل علامة غير أكيدة .. لأن طول الدورة الشهرية عند أكثرية النساء قد يقل أو يزيد بفترة من 3 – 7 أيام وأحياناً 10 أيام وعند تأخر الدورة الشهرية 10 أيام على الموعد المنتظم تزداد نسبة حصول الحمل أما عندما تنقطع الدورة الشهرية الثانية فهناك ترجيح لاحتمال حصول الحمل .. وقد يكون انقطاع الحيض بسبب امراض عصبية أو نفسية أو بسبب اختلال في التوازن الهرموني أو الضعف العام – النقص في التغذية – الالتهابات الحادة و أسباب أخرى عديدة .. ويجب أن نعلم أن الحمل قد يحصل بدون حيض سابق عند الفتيات اللواتي يتزوجن في سن مبكرة – أي قبل حصول أي حيض – كما أن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن قد يحملن مع عدم حدوث حيض أثناء فترة الرضاعة وكذلك قد يحدث الحمل عند بعض النساء اللواتي يعتقدن بأنهن قد بلغن سن اليأس .. ولابد من لفت النظر إلى أن بعض النساء يحملن ويحضن رغم ذلك مرة أو مرتين بعد الحمل ( نزيف أشبه بالحيض يطلق عليه النزيف الاختراقي تسببه الهرمونات المسيطرة على الدورة الشهرية العادية) – إلا أن فترة النزيف الشبيه بالحيض ستكون قصيرة وكمية الدم قليلة.