اليوم الجمعة 17 سبتمبر 2021 -

ما هي أعراض اقتراب الولادة؟

كتب : اَخر تحديث : الجمعة 17 سبتمبر 2021 - 10:30 مساءً 12 مشاهدة لا توجد تعليقات

الولادة

الولادة هي عمليّة خروج الجنين من أحشاء أمه إلى الحياة وبها ينتهي الحمل، ففي الأسابيع الأخيرة من الحمل تشعر الحامل بتقلّصات في الرّحم يصاحبه الشّعور بالتّعب، وعدم القدرة على التّركيز، والثّقل ونقص الطاقة. يزداد وزن الجنين في الشّهر التاسع من الحمل بمعدّل ثلاثة كيلوغرامات، وتغطّيه طبقة من الدّهون لتحافظ عليه. وفي هذه الفترة يجب إجراء فحص الموجات فوق الصّوتية، وفحص وزن الطفل قبل الولادة، وهكذا يتمّ تحضيره لينضمّ إلى العالم الخارجي.

اعراض اقتراب الولادة

الولادة تعتبر دائماً مثار قلق للأم الحامل ، سواء كان حملها للمرة الأولى أو لا ، حيث أن السيدات يخشين من آلام الوضع و المشاكل التي يمكن أن تحدث أثناء الولادة بشكل طارئ مما قد يجعل عملية الولادة متعسرة ، كما تخشى العديد من السيدات من أن تفاجأ بآلام الوضع دون أن تكون متهيأة نفسياً للعملية ، و لذلك يجب الإهتمام بتتبع أعراض الولادة من كل سيدة حامل ، و متابعة الطبيب في الفترة الأخيرة من الحمل بشكل مكثف ، كذلك يجب الإتصال بالطبيب المتابع أو الطبيبة في حالة الشك في أي تفاصيل أو علامات قد تثير القلق أو تنذر بقرب الولادة ، كما أن شعور المرأة بإقتراب الوضع يجب أن يؤخذ في الحسبان و يجب مراجعة الطبيب الذي سيقوم بعملية التوليد .

إن جسم المرأة يبدأ في تهيئة نفسه من أجل الولادة قبل إسبوع على الأقل من عملية الولادة ، حيث يبدأ عنق الرحم في التمدد و الإتساع بشكل منتظم مع إقتراب موعد الولادة ، كما تحدث به تغيرات داخلية في عنق الرحم حيث يتحول غلى أرق و أكثر ليونة مع اقتراب الموعد  و تظهر علامات أخرى تدل على الولادة ، مثل الإفرازات المهبلية الزائدة حيث تتكون في فترة الحمل كتلة مخاطية عند فتحة عنق الرحم تقوم بعملية حماية من البكتيريا من دخول الرحم و إيذاء الجنين ، و عند حدوث التغيرات التي ذكرناها في عنق الرحم قد يحدث نزول لتلك الكتل المخاطية ، مما يؤشر إلى اقتراب الولادة ببضعة أيام في الأغلب . و يجب الملاحظة أنه يمكن أن تلاحظ الحامل بقع دم خفيفة ، أما إذا كانت دماء كثير كدماء الحيض مثلا فيجب مراجعة الطبيب على الفور .

أما مع وصول موعد الولادة الفعلي فإن آلام الظهر تكون أولى العلامات المميزة لتلك المرحلة ، و تكون آلام تقترب من آلام الحيض و يليها بعد فترة تمزق الكيس الأمينوسي المحيط بالطفل و نزول الماء ، و هي علامة واضحة على اقتراب الولادة  و يصاحب ذلك تقلصات الولادة التي تكون الأم قد اختبرت مثيلاتها في الشهور الأخيرة للحمل ، حيث يقوم الجسم بالتلقص الكاذب كنوع من التحضير للولادة ، و تكون تقلصات الحمل ذات طابع منتظم و تزداد حدتها مع مرور الوقت ، كما تستمر تقلصات الحمل لفترات من ثلاثين إلى تسعين ثانية في كل مرة.

نصائح لولادة سهلة

يمكن للحامل اتّباع العديد من العادات التي تساعدها على الولادة بسهولة ويُسر، من هذه العادات

  • المشي اليوميّ يساعد المشي يوميّاً مدّة عشرين دقيقة على ارتخاء عضلات الرّحم، وبالتّالي تسهيل الولادة الطّبيعية.
  • التّمارين الرياضيّة الخاصّة لمنطقة الحوض، وخاصّةً تمارين كيجل التي تعمل على تقوية عضلات الحوض، فتحافظ على الحمل حتّى انتهاء المدّة الطّبيعية له، وتُقلّل من الولادة المُبكّرة.
  • كما أنّ للتّنفس بطريقة صحيحة دورٌ مهمّ لتخفيف آلام المخاض.
  • المشروبات السّاخنة كاليانسون الذي يعمل على ارتخاء عضلات الرّحم، وتهدئة أعصاب المرأة الحامل، والميرمية التي تخفّف آلام الولادة، والحليب مع العسل الذي ينشّط الرّحم، والتّمر والحليب الذي يعمل على ارتخاء عضلات الحوض وتسهيل الولادة.
  • الاستحمام بالماء السّاخن أفضل طريقة لاسترخاء العضلات وتسهيل الولادة.
  • التّدليك يساعد التّدليك على رفع مستوى هرمون الأوكسيتوسين المسؤول عن ارتخاء عضلات الرّحم، فتخفّ آلام الولادة.

أطعمة تُسهّل الولادة

يلعب الطّعام دوراً مهمّاً في تسهيل عمليّة الولادة، وأفضل هذه العناصر الغذائيّة

التّمر يُصنّف من أفضل الأطعمة التي تساعد في تسريع الولادة وتسهيلها، ويرجع الأمر لاحتوائه على مواد تساعد على ارتخاء عضلات الرّحم وتشجيعه على إخراج الجنين..

الزّعتر مشروب الزّعتر السّاخن يُساعد على توسيع الرّحم، لذلك يُنصح بشرب كوب من الزّعتر مساءً دون الإكثار منه.

اليانسون والميرمية فكما ذُكر سابقاً كلاهما مفيد لتسهيل عمليّة الولادة.

العسل والحلبة يُسهّل العسل من الولادة، وتعمل الحلبة على التّخفيف من آلامها.

القرفة تستخدم القرفة لتشجيع الرّحم على قذف كلّ ما بداخله، سواء كان جنيناً أم ترسّبات دمويّة، فهو يُخلّص الرّحم من كلّ ما يبقى عالقاً به بعد الولادة أيضاً، يمكن تناول منقوع الحلبة مُخفّفاً بالعسل أو مخلوطاً بالحليب. البابونج يعمل البابونج السّاخن على توسيع الرّحم، وبالتّالي تسهيل عمليّة الولادة.

التّغذية بعد الولادة

طرق تغذيّة الأم بعد الولادة تُطابق إلى حدّ كبير تغذية المرأة الحامل قبل الولادة، وتكون كالآتي

تُؤثّر تغذية الأُم في الطّفل في فترة الرّضاعة، وبهذا على الأم عدم تغيير نظامها الغذائيَّ دون استشارة الطّبيب، ويجب عليها أن تستمرّ في اتِّباع النّظام الغذائي الصحيِّ ذاته الذي كانت تتَّبعه في فترة الحمل.

ويُفيد اتِّباع نظام غذائيّ متوازن على إنقاص وزن الأمّ وعودتها إلى وزنها الطبيعيِّ قبل الحمل.

من المهمّ أن تشرب الأم كميَّات كبيرة من السّوائل تجنّباً للإمساك.

وعليها أن تشرب شيئاً بعد كلِّ إرضاع طبيعيّ للطّفل.

استشارة الطّبيب عن أهميّة الاستمرار في تناول الفيتامينات التي كانت الأم تتناولها قبل الولادة، هناك بعض الجهات الصّحية تُفضّل الانتظار لأسبوع على الأقل قبل العودة إلى تناول هذه الفيتامينات مرة أخرى تجنّباً لحدوث الإمساك.

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*