ما هي أضرار الحمية المعتمدة على اللحوم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 18 يونيو 2017 - 14:25
ما هي أضرار الحمية المعتمدة على اللحوم‎

اللحم

اللحم النسيج الحيواني، وهو طعام. وتسمى اللحوم المجردة عن العظام هبرة. في معظم الأحيان يقصد به النسيج العضلي الحيواني والدهن المتعلق به، لكن أحيانا يقصد به الأعضاء غير العضلية مثل الرئة، والكبد، والجلد، والمخ، ونخاع العظم والكلى. وتعتبر اللحوم من الأغذية الأساسية لتكوين خلايا الجسم وأنسجة ولترميم ما تهدم من هذه الخلايا والأنسجة وهي تعمل على تنشيط الوظائف الهضمية والدموية والدماغية.

الحمية المعتمدة على اللحوم

أكدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يتبعون الحمية المعتمدة على اللحوم الحمراء -وهذا النظام الغذائي شائع في الدول الغربية ولذلك يطلق عليه اسم “الحمية الغربية” (Western Diet)- أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بمرض النقرس. وأجرى الدراسة باحثون بكلية طب جامعة هارفارد الأميركية، بالتعاون مع باحثين من كندا، ونشرت في المجلة الطبية البريطانية.

وتعتمد الحمية الغربية على تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والمشروبات الغازية والبطاطس المقلية والسكر والحلويات. وحلل الباحثون بيانات أكثر من 44 ألف رجل تراوحت أعمارهم ما بين 40 و75 عاما ممن ليس لديهم أية سيرة مرضية مع مرض النقرس. وأكمل الرجال الذين أجريت عليهم الدراسة استبيانات مفصلة عن الأغذية التي يتناولونها خلال 26 عاما من المتابعة، وخلال فترة المتابعة أصيب بالنقرس 1731 شخصا من بين المشاركين. ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعتمدون على نظام الحمية الغربية أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بمرض النقرس.

في المقابل وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتبعون أحد الأنظمة الأخرى الغنية بالفاكهة والخضراوات والحبوب أقل عرضة للإصابة بالنقرس، ويطلق عليها حمية “داش” (DASH).

وقال الباحثون إن المشاركين كانوا يمنحون نقاطا على أساس الأنماط الغذائية ومدى التزامهم بالتقيد بحمية “داش” وهو نظام غذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم. وتعتمد حمية “داش” على تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات، بالإضافة للبقول مثل البازلاء والفاصوليا والعدس، ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب والمكسرات، والتقليل من تناول الملح والمشروبات المحلاة واللحوم الحمراء.

وقال الباحثون إن زيادة نقاط حمية “داش” ارتبطت بانخفاض مخاطر الإصابة بالنقرس، بينما ارتبطت زيادة الحمية الغربية بارتفاع مخاطر الإصابة بالنقرس. وأشارت الدراسة إلى أن حمية “داش” ربما تقدم نظاما وقائيا بديلا للرجال المعرضين لخطر الإصابة بالنقرس.

المصدر: جريدة الرياض

اقرأ:




مشاهدة 14250