ما هو جنون الارتياب و أعراضه‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 أغسطس 2017 - 21:15
ما هو جنون الارتياب و أعراضه‎

مرض جنون الارتياب هو من أحد أنواع الأمراض النفسية الأكثر شيوعا بين الناس، و هذا المرض هو أحد أنواع الوهام ، حيث أن المريض يجد أنه يعاني من الشك في كل الكثير من الاشياء ، حيث يرتاب لكل شئ و يتخيل أشياء ليست في الوجود ، حتى أنه يتخيل أن الدنيا تتآمر عليه .

سمات في مريض جنون الارتياب

  • يتسم مريض جنون الارتياب بالخوف المستمر من أن يحدث أي شئ .
  • هو دائم الهروب من المسئولية حتى أنه ينتظر من الجميع أن يتحملوا هم المسئولية .
  • دائما يكون عنده معتقدات معينة أو أشياء يؤمن بها ، و هذه الأشياء التي يعتنقها لا أساس لها من الصحة .

تعريف مرض جنون الارتياب

  • تتميز هذه الحالة المرضية بأن المريض يعتقد شئ واحد ، و يظن هذا الاعتبار ، هو أساس حياته و على الرغم من مدى كون هذا الاعتقاد واهي و غير حقيقي ، فهو قادر على إقناع من حوله به بالأدلة .
  • يعد هذا الاضطراب هو أحد الاضطرابات العقلية ، و لكنه يتميز بنموه بشكل تدريجي حتى يصل إلى حد الجنون ، لذا يعد أحد أهم الاضطرابات المعقدة ، و يتضمن هذا النوع العديد من هزاءات الاضطهاد ، فالمريض يركز في كافة تصرفات و إيماءات من حوله و يقوم بتفسيرها حسب رؤيته الخاصة ، و حسب ما يراه منطقي و مهما كانت هذه التصرفات بسيطة و عفوية فسوف تكون تخيلاته عنها عنيفة و مريبة .
  • هذه الهزاءات التي يتخيلها كلها تنتمي إلى الاضطهاد بكافة أشكاله و أنواعه ، في أغلب الوقت يتخيل المريض أنه عظيم و قوي و كافة من حوله يتآمرون من أجل إفساد حياته ، و يبدأ بوضع خطط للدفاع عن هذه الحياة و غالبا تكون خططه منظمة للغاية .
  • يصاحب هذا النوع من الأرتياب عدد كبير من الهلاوس السمعية و البصرية .

صفات المريض بجنون الأرتياب

  • يعاني المريض من الهوس من الدرجة الأولى .
  • على الرغم من أن هذا الارتياب هو أحد الأمراض العقلية ، إلا أنه أفكاره تكون منظمة و ثابتة و خططه تكون متقنة
  • يصاحب هذا النظام في التفكير حالات شديدة من التهيج و عدم الاستقرار .
  • أحيانا تكون أفكاره غير منطقية و شاذة و أحيانا تتميز بانفصالها عن الواقع .
  • يتصرف كثيرا بشكل عدواني و في مواقف كثيرة يلجأ إلى الإسقاط للهروب من نتائج أفعاله .
  • يتصرف على أن من حوله كلهم يكرهون الخير له ، و بالتالي حياته ليس بها صداقات فهو دائم الشك فيمن حوله .

أسباب الأصابة باضطراب الأرتياب

  • من أهم أسبابه المصائب التي تحدث في الحياة ، فقد يتعرض الشخص المصاب لحادث خيانة قوي ، أو لحادث سطو على بيته ، أو غير ذلك من المصائب فتجعل تفكيره يميل للأرتياب و الشك .
  • البيئة الخارجية لها دور قوي في الأصابة بالمرض ، حيث أن الأبحاث أثبتت أن أغلب المصابين به ، كانوا يعيشون في بيئات مليئة بجرائم العنف و الإرهاب .
  • بعض الحالات النفسية كالقلق و الأكتئاب ، لها دور قوي في هذا التطور من المرض .
  • عادات النوم السئ أيضا تزيد من اضطراب الأرتياب ، و بشكل خاص إذا كان المريض دائم الحياة بمفرده .
  • مدمني الكحول و العقاقير أيضا من أهم الأشخاص عرضة لمثل هذا النوع من الاضطراب ، و ذلك لأن هذه المواد التي يتعاطاها المدمن تساعد المخ على تكوين هلاوس سمعية و بصرية .
  • هناك العديد من التأثيرات التي تحدث في الطفولة ، و التي تجعل الشخص حين يصبح راشد يشعر بالشك و الأرتياب ، و من أهم هذه العوامل أن يتم تربيته في بيئة يظلم فيها ، أو يتعرض لإيذاء نفسي و جسدي .
  • و هناك العديد من الأسباب الأخرى كبعض الأمراض النفسية ، و بعض المشاكل النفسية و الصراعات النفسية .
اقرأ:




مشاهدة 7255