ما هو تليف الكبد ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:17
ما هو تليف الكبد ؟‎

تليف الكبد

يتميز الكبد بقدرته الهائلة على تجديد خلاياه اذا اصابه مكروه وتليف الكبد مرحلة خطيرة في حياة الكبد…, وقد لا يكتشف التليف الا عند الفحص الروتيني, او اثناء جراحة المرارة.

فنادرا ما يشكو مريض التليف باعراض…ولكن اذا ظهرت مضاعفات للتليف فان ذلك ادعى الى اكتشافه, والبحث عنه ومحاولة فحص الكبد بكل وسائل الفحص المتاحة, وتليف الكبد مرض مزمن في الكبد استدارته ونقسه الهندسي الذي خلقه الله تعالى.

ويتضخم الكبد اذا اصابه التلف, ويرجع ذلك الى ان الكبد يستطيع تجديد بعض الخلايا , وهذه الخلايا الجديدة لا تاخد الترتيب الذي كانت عليه قبل الاصابة, فيصير حجم الكبد كبر من حجمه المعتاد ويمون تضخم الكبد نتيجة تراكم الخلايا الجديدة والتالفة معا.

وتليف الكبد يعرض, الكبد لان يكون قابلا للمرض والتلف في اي وقت, ويفقد خصائص الصمود عند الكبد السليم.

وتليف الكبد يرجع الى عوامل عديدة…ولها اعتبار عند الباحثين عن هذه الاسباب…فمنها:

*البلهارسيا: وهي من الاسباب الهامه الرئيسية في جمهورية مصر العربية…

*التهاب الكبد الفيروسي: وياتي في الترتيب بعد البلهارسيا في مصر.

*الكحوليات والخمور: سبب رئيسي في البلاد غير المسلمة التي تبيح شرب الخمور والكحوليات.

*الانسداد الذي يصيب القنوات الصفرواية.

*فشل القلب…

*اسباب اخرى….ولكنها ناذرة.

وهناك عوامل تعجل بحدوث التليف وموت خلايا الكبد منها:

*الفيروسات الكبدية…

*السموم الناجمة اغلبها عن الثلوت البيئي…كالكربون, والكلوروفورم….والرصاص.

*والانسجة المتلفية الكثيفة تضغط على فصيصات الكيد فتعجل بموت هذه الخلايا وتلفيها.

وتليف الكبد النشط ياخد احدى صورتين في مضاعفاته …وعلوارضه

*الفشل الكبدي: ومعناه فشل خلايا الكبد في اداء وظائفها…

الفشل الكبدي يظهر في هذه الصورة من الاعراض

1- تدهور في الصحة العامة للمريض بالانتهاك الجسدي, وفقدان الشهية مما يستتبع معه فقد لوزن المريض.

2-اضطربات في الدورة الدموية, وتغيرات في الاوعية الدموية.. وتاخد هذه الصورة.

-احمرار في كف اليد وباطن القدم…

( يمكن ان يرى في الاشخاص العاديين احيانا, وفي الحوامل , وبعض المرضى المصابين بالروماتويد المفصلي).

-ويظهر التورم في وجه المريض ورقبته نتيجة لزيادة ضغط الدم في اوردة العنق…

-وتظهر علامات جلدية تاخد شكل خيوط العنكبوت.

وهي عبارة عن تمدد في شعيرة من الشعيرات الدموية من وسطها, ويتفرغ منها شعيرات ادق ..تختفي وقتيا من وسطها اذا وضع عليها راس دبوس.

ترى هذه العلامات في الوجهو والرقبة , والذراعين, وفي اعلى الظهر, وفي المناطق الاكثر تعرضا للهواء في الجسم ويمكن ان ترى هذه العلامات في الاصحاء, ولا يلتفت اليها كظاهرة مرضية الا اذا صاحبها تليف الكبد.

3- ويتغير شكل الظافر فتاخد شكل راس عود التقاب وتكتسب الاظافر اللون الابيض , او ترى بعض الخطوط البيضاء ايضا في الاظافر..

4-ظهور الصفراء…وتنتج عن فشل الكبد ( خلايا الكبد) في اخراج البيلوروبين وظهور الصفراء يعتبر نذير خطر في حالة المريض..

5-ظهور بعض البقع الجلدية: ويحدث ذلك نتيجة خلل في التمثيل الغدائي للهرمون المنشط للخلايا الصبغية المسؤولة عن تكون الجلد…وبالتالي الى تلراكمها واحتجازها في الدم…

6- اضطربات هرمونية- خاصة هرمون الاستروجين الذي يرتفع معدله في الدم ويؤدي ذلك الى :

-الم في الثدي                                                              -ضمور في الخصيتين

-اضطربات في توزيع شعر العانة فياخد شكل شعر الانثى عند العانة

-وقد يغزر شعر الجسم او يضمر…

7-تورم القدمين …وانتفاخ البطن

8-النزيف…غالبا ما ياتي المريض مصابا بمخاط مدمم من الانف وذلك نتيجة نقص في تكون البروثرومبين.

9-فقر الدم….او الانيميا…ولها شتى …نتيجة نقص الصفائح الدموية وزيادة في قدرة بعض خلايا الدم على التحلل..

10-الرائحة المميزة لمريض الفشل الكبدي

وهي رائحة مميزة لمريض تليف الكبد( رائحة عفنة كرائحة البراز) تشم من نفسه, وفي بوله…وهي نتيجة فشل الكبد في ازالة السميات من المواد التي من المفروض ان ينقيها الكبد..

11-الاضطربات العصبية والنفسية…ويشيع حدوثها في مرضى التليف الكبد…., وتحدث في نوبات حادة رغم انها يمكن ان توجد بصورة مزمنة في المريض…وتشمل:

-اضطربات عقلية…وفيها يسلك المريض سلوكا غير طبيعي كان يتبول او يتغوط في اماكن مكشوفة او اماكن لا يصح فيها قضاء الحاجة كقارعة الطريق, او في مبنى يعج بالناس ونحو ذلك وتجتاحه نوبات هياج, او ضحك متصل….ويكون كلامه بطيئا واحيانا مقطعا, ويعتريه اضطراب في النوم, ونوبات من الغفلة وعدم التركيز وغالبا ما تكون سابقة على الغيبوبة.

-الرعشة…وتظهر في اليدين( عند تقدم الحالة)….ويمكن الاستدلال عليها اذا سئلب المريض ان يفرد زراعيه امامه ويفرق بين الاصابيع…فتدركه الرعشة عند متصل الرسغ, ومفاصل الاصابع…ونلاحظ حركات اليدين الجانبية وتظهر الرعشة في راس المريض, ولسانه…وهذه الحالة من الرعشة لا تظهر في مرضى الفشل الكبدي فقط, بل تظهر في مرضى الفشل الكلوي, ومرضى الفشل التنفسي( امراض الرئة المزمنة), ويعاني المريض ايضا من تصلب العضلات….ولهذا فان وجه المريض يكون متصلبا بمعنى الا تظهر اي انفعالات ( كانفعال السرور, او انفعالات الحزن, كانه يلبس قناعا ثابتا وغالبا ما تظهر عليه الاعراض السابقة ( عصبية ونفسية) اذا ساهمت عوامل اضافية في التعجيل بظهورها مثل:

*الاصابة البكتيرية في شتى صورها, والتي من شأنها تقليل كفاءة وظائف الكبد,وزيادة تكسير البروتين ورفع نسبته في الدم…

*الازالة السريعة للسائل البروتيني ( في حالة وجود الاستسقاء).

*بعض العقاقير مثل مدرات البول…..وتلك العقاقير التي تؤدي الى زيادة نسبة الامونيا في الدم…

*النزيف القادم من القناة الهضمية….وهو يؤدي الى انخفاض ضغط الدم الشريانيمما يقلل وظائف الكبد وخلايا المخ ايضا…, وتعزى هذه الاضطربات النفسية والعصبية الى زيادة المواد السامة التي لم يتم استخلاصها في الكبد (لسوء حالة الكبد)..

ونحب ان نشير هنا الى ان تليف الكبد يكون اما تليفا نشطا ياخد طورا نشطا وتقدما سريعا….وهنا لابد التعامل معه ويحسم فيخضع المريض للفحوصات المطلوبة( واهمها الفحص بالموجات فوق الصوتية).ومعروف ان تليف الكبد لا تظهر خطورته بنسبة التليف فلم توجد الوسيلة الدقيقة بعد لتقدير نسبة التليف في الكبد…بل ان خطورة التليف ترجع في تقديرها الى ما يظهر على المريض من اعراض ومضاعفات…اما اذا كان التليف في الكبد يستتبعه سكون دون ظهور اعراض ومضاعفات فاننا نستشعر فقط ضخامة الكبد ( لتراكم الخلايا التي يجددها الكبد مع خلايا التليف…), ويصبح الكبد هنا شبه طبيعي لا خوف منه…

ونقول شبه طبيعي لان الكبد في هذه الحالة يبدو طبيعيا في وظائفه لكنه معرض للمرض في اية لحظة فهو لا يتحمل ما يتحمله الكبد السليم على اية حال ( فهو ضعيف البنيان ينهار بمجرد تعرضه لعوامل التعرية)

**ارتفاع ضغط الدم البابي( الدورة الدموية الكبدية)

ويعتبر هذا العرض واحدا- خطيرا- من مضاعفات التليف الكبدي…, ونشير الى ان التليف الكبدي ليس هو السب الوحيد لهذا الارتفاع في ( ضغط الدم البابي) بل ان هناك اسباب عديدة منها ما هو من الكبد نفسه,ومنها ماهو خارج الكبد….

واهمها:

-الفشل القلبي

-انسداد الوريد الخارج من الكبد..

-وكذلك الفروع الدقيقة له لاي سبب من الاسباب

فضلا عن:

-الامراض المزمنة التي تصيب الكبد..

-تليف الكبد

كذلك:

-زيادة ضخ الدم – اعلى من المعدل – الى الكبد…

-انسداد الدورة الدموية الكبدية-لاي سبب من الاسباب…

وبالطبع فان تليف الكبد يعتبر اخطرها على الاطلاق وهناك اسباب مجهولة لا يعلمها الا الله تؤدي الى هذه الظاهرة …..ويمكن اكتشافها فيما هو قادم من الايام وصدق الله العظيم ” ويخلق ما لا تعلمون” ولارتفاع الضغط البابي تاثير على الدورة الدموية العامة والدورية البابية….ولكن من هذين الاثرين اعراض تختص بها وتحدد ملامحها…

*والتاثير على الاولى…يؤدي الى زيادة ضربات القلب…

*انخفاض ضغط الدم الدائم….مما يؤثر سلبا على معظم اعضاء الجسم خاصة الكبد, والمخ….

*انخفاض الدم المندفع الى الكلية ….مع احتجاز الملح والماء والامونيا في الدم ويؤدي الى ارتفاع نسبتهم وما يستتع ذلك من اضرار تصيب الكلية, وجود اورام في الوجه والقدمين واستسقاء البطن…

اما التاثير على الثانية فيؤدي الى عواقب وخيمة:

اولها: تضخم الطحال:

وقد يبدو لاول وهلة ان تضخم الطحال امر هين لكن الواقع ان تضخم الطحال يؤدي على المدى البعيد وفي الحالات المزمنة الى احد احتمالات الثلات:

1- موت خلايا الطحال

2- وجود تجلطات في اوردة الطحال والاوردة البابية والتي من شانها ان تؤدي الى زيادة ارتفاع ضغط الدم البابي…

3- كثرة تكسير الطحال لخلايا الدم ( خاصة الحمراء, والصفائح الدموية….مما يؤدي الى الانيميا- نقص كرات الدم البيضاء-ونقص الصفائح الدموية)

ثانيا: وهو اخطرها….( دوالي المرئ) وما تؤدياليه من اخطار النزيف…

ثالثا:انتفاخ اوردة البطن…في منطقة( فم المعدة) وحول السرة…

رابعا: انتفاخ الاوردة حول المستقيم يؤدي الى وجود البواسير….ومضاعفات…

مقتطف من كتاب: الكبد

والوقاية من الفيروسات الثلاث

للدكتور: عاطف لماضة

اقرأ:




مشاهدة 337