ما هو تبيض الاموال؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 09 نوفمبر 2016 - 11:08
ما هو تبيض الاموال؟‎

ما هوتبيض الاموال

تبيض الأموال، هو عمليّة تقوم على تحويل الأموال التي تمّ اكتسابها بطرق غير قانونيّة إلى أموال نظيفة وقانونية، ويتم هذا التحويل عن طريق إخفاء وتغطية المصادر الّتي تمّ اكتساب هذه الأموال من خلالها باستخدام هذه الأموال في مجالات وقنوات استثمار قانونية.

ويمكن تعريف غسيل الأموال بتعريفٍ آخر وهو: إخفاء حقيقة مصادر الأموال غير المشروعة والقانونيّة، وجعلها وكأنّها أموال نظيفة، وأنه قد تم اكتسابها من مصادر مشروعة.

تبيض الأموال هو من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، ويعدّ غسيل الأموال من الجرائم الخطيرة التي لها تأثير كبير على الاقتصاد؛ حيث تتيح هذه الجريمة للمجرمين إمكانيّة التصرّف بالأموال القذرة وتوظيفها، وإخفاء مصادرها غير المشروعة، وتتيح لهم التوسّع في أعمالهم الإجرامية وكسب المزيد من الأموال القذرة، وكلّ هذا يؤدّي إلى ضياع الحقوق، وشيوع الفساد.

وجريمة تبيض الأموال هي جريمة مستقلّة عن الجريمة الأولى الّتي قام المجرم باكتساب تلك الأموال من خلالها؛ حيث إنّ المجرم الّذي يتمّ القبض عليه بتهمة غسيل الأموال، يعاقب بعقوبتين وهما عقوبة الكسب غير المشروع الّذي تمّ بوسائل غير مشروعة وغير قانونيّة، وعقوبة غسيل الأموال القذرة.

الاموال غير شرعية

ومن الاموال التي تعتبر غير شرعية كتلك التي تتحصل من الاتجار بالممنوعات والمخدرات والرشوة وبيع الاعضاء البشرية وتجارة الاسلحة غير الشرعية وعمليات استخراج المعادن النفيسة وبيعها بطرق غير شرعية وأي اموال تتحصل عليها من طرق يعاقب عليها القانون .

ومع أن البعض يعرف معنى هذا المصطلح لكن العديد منهم ايضاً لا يعرف الالية والطرق التي يتم اخفاء مصدر هذه الاموال وإضفاء الشرعية والقانونية على صفة هذه الاموال .

أنواع تبيض الأموال

النوع الأول وهي تبيض الأموال التي تكون مصدرها غير شرعي وتحويلها الى مصادر شرعيّة ك تجارة المخدرات ، الدعارة ، الأسلحة ، واستثمار هذه الأموال بطرق شرعيّة لإخفاء المصدر لكي تظهر أنّ المال المكتسب فيها بطريقة شرعيّة ولا توجد عليها إشكاليّات .

مثال لنفرض أنّني مرتشي من شركة معيّنة بقيمة مبلغ وقدره مليون دولار ، فعندما أودعها في البنك أجلب لنفسي الشكوك من أين لي هذا ، ف أتّفق مع الشركة التي إرتشيتُ منها أن تعيّنني في منصب كبير عندها بالشركة وأنّ المبالغ التي إكتسبتها من الشركة هي سوى نسبة أخذتها من الشركة لزيادة الأرباح فيها وهذه النسبة تقدّر بمليون دولار وتوجد الإثباتات بالبيع الذي باعهُ للشركة والنسبة المتّخذه .

النوع الثاني وهي تبيض الاموال بالطريقة العكسيّة بحيث يكون المال شرعي ولكن يتم إنفاقها بمصادر غير شرعيّة كعمليّات الإرهاب وشراء الأسلحة المحرّمة دوليّاً ، وهذا يحصل لأهداف يتّخذها المنفقين لزيادة الأرباح أو لعمليّات تخريبيّة لغرض معيّن .

أبرز الظواهر الناتجة من عمليات تبيض الأموال إقتصاديّاً واجتماعيّاً

تشويه المنافسة وإفساد مناخ الإستثمار  فعندما يدخلون المخرّبون والذين تكون مصادرهم غير مشروعة فهم يعملون أيضاً في التخريب في الإقتصاد أو المجال الذي يدخلون فيه وإفساد روح المنافسة بين المستثمرين الشرفاء .

تدهور قيمة العملة الوطنيّة وتشويه صورة الأسواق الماليّة تتدهو العملة الوطنيّة نظراً للخوف الدولي من هذه الدول لأنّ المصداقيّة مع هذه الدول يزول .

شراء ذمم الرجال المسؤولين في البلد كالشرطة والقضاء والسياسيين وهذه الأمور شائعة عند الفاسدين فهم يلجؤون للفساد أيضاً بعد غسل الأموال الى التخريب وحب السيطرة ممّا يؤدّي الى ضعف كيان الدولة ، وهذه الأمور شائعة في غسيل الأموال لإيجاد كذبة مناسبة من أين لك هذا ؟ .

إنخفاض معدّل الدخل والإدّخار نظراً لانتشار الرشاوي والتهرب من الضريبة وانخفاض أداء في الأجهزة الإداريّة وفسادها .

مكافحة تبيض الأموال

لقد عَمَدَت الكثير من الدول إلى مكافحة غسيل الأموال بكلّ الطرق والوسائل المتاحة والممكنة، وقامت بإنشاء وحدات متخصّصة بمكافحة غسيل الأموال، وقامت بإصدار قوانين خاصة بغسيل الأموال، فعلى سبيل المثال، يوجد في المملكة الأردنية الهاشميّة وحدة خاصة بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وتسمى بـوحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وقد تمّ تشكيل هذه الوحدة وفقًا لأحكام قانون رقم 46 لسنة 2007 وتعديلاته، والّذي يسمّى بـقانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ويوجد في المملكة العربيّة السعودية وحدة لمكافحة غسل الأموال، وتسمّى بـوحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، فاسمها مماثل لاسم الوحدة الأردنيّة، وينبثق عن الوحدة السعودية قانون لمكافحة غسيل الأموال، ويسمّى بـنظام مكافحة غسيل الأموال ولائحته التنفيذيّة.

وتتمّ عمليّة غسيل الأموال في العادة عن طريق القيام بنقل الأموال وتصديرها، أو إدارتها وحفظها، أو إيداعها واستثمارها، أو التلاعب في قيمتها، أو تحويلها إلى صور وأشكال أخرى، أو أيّ عمليّة أخرى يترتّب من ورائها إخفاء المصدر الّذي تمّ اكتساب تلك الأموال منه.

اقرأ:




مشاهدة 131