ما هو الاختبار الوراثي وكيف يتم‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 20 مايو 2017 - 06:57
ما هو الاختبار الوراثي وكيف يتم‎

علم الوراثة

هو العلم الذي يدرس المورثات (الجينات) والوراثة وما ينتج عنه من تنوع الكائنات الحية. وكانت مبادئ توريث الصفات مستخدمة منذ تاريخ بعيد لتحسين المحصول الزراعي وتحسين النسل الحيواني عن طريق تزويج حيوانات من سلالة ذات صفات جيدة – كمثال عن ذلك الحصان العربي الأصيل حيث كان العرب يزاوجون الحصان والفرس الأقوياء ليحصلوا على نسل قوي واستمروا بذلك عبر السنين.

تاريخ علم الوراثة

بدأ علم الوراثة بالناحيتين التطبيقيّة والنظريّة على يد مندل، وقد ظهرت نظريّة تعرف بالوراثة المتمازجة والتي تنص على أنّ الأفراد وراثة من مزيج من الصفات للأبوين، إلّا أنّ مندل قام بتقديم بعض الأمثلة التي لا يتمّ فيها امتزاج أو تهجين، وقام الرهب الاغسطينيوس مندل بدراسة طبيعة الإرث في النبات، وذلك من خلال تهجينها، وفي عام 1865 ميلاديّة تم تقديمها إلى جمعية أبحاث الطبيعة في برون، فقام مندل بتتبع أنماط صفات نبات البازيلاء، وقام بوصفها رياضياً، وأنّه يمكن تفسيرها باستخدام مجموعة من القواعد البسيطة والنسب، إلّا أنّها هذه النظريات والتجارب التي وضعها واستنتجها لم تخظ بفهم واسع، واستمرت إلى عام 1890 ميلاديّة أي بعد وفاته، فجاء العديد من العلماء الذين يعملون على حل مشاكل مماثلة، فقاموا باكتشاف أبحاثه، ويعتبر وليام بيتسون الذي أكد على صحة أبحاث مندل، وقام بصياغة مفهوم هذا العلم مرّةً أخرى في عام 1905، والذي شاع استخدامه عندما قام بيتسون باستخدامه في خطابه الافتتاحي للمؤتمر الدوليّ الثالث لتهجين النبات في لندن، وذلك في عام 1906.

ما هو الاختبار الوراثي وكيف يتم

الاختبار الوراثي هو عبارة عن فحص وراثي لتحديد الخلل في مورثة المرض الوراثي ودورها الحيوي ونتائجها، بطرق مختلفة وذلك يساعد في الكشف عن أي تغير مصاحب للمرض الوراثي، ويمكن استخدام عدة فحوصات لتحد يد ناقلي المرض الوراثي منها ما هو مرتبط ارتباطاً مباشراً بوظيفة المورثة، ومنها ما يحدد الخلل في تركيب المورثة، ومجموعة أخرى يتم الكشف عنها بواسطة الفحص المتأني والدقيق للعلامات السريرية، ويمكن دعم الفحص السريري ببعض الفحوصات الأخرى عن طريق استخدام المجهر، أو الأشعة التشخيصية.

اقرأ:




مشاهدة 32