ما فوائد بذرة الريحان؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 11:50
ما فوائد بذرة الريحان؟‎

الريحان

الرّيحان يعتبر الرّيحان نوعاً من أنواع النّباتات المعروفة جدّاً في الهند، حيث تقوم العديد من الأسر الهنديّة بعبادته، ويعد ذلك ضمن طقوسهم الدّينيّة، كما يعتبر نبات الرّيحان من النّباتات الصّالحة للأكل، والتي يستخدمها الكثيرون كنوع من أنواع التّوابل بسبب مزاياها العطريّة، ويعتبر واحداً من النّباتات البيتيّة التي يمكن زراعتها في المنزل لاستخدامها في أطباق الطّعام المختلفة مثل السّلطات وغيرها. ويعود أصل كلمة ريحان لليونانيّين، وتعني الملكيّ، وللرّيحان فوائد كبيرة للبشرة والشّعر والجسم ككلّ، وذلك بسبب خصائصه الطّبيّة والعلاجيّة التي يتميّز بها.

نبذة تاريخية عن الريحان كان الريحان يستعمل كدواء منذ عصر الطبيب اليوناني ديسقوريدوس، حيث إنّه قام بذكره في أحد أقدم كتب طب الأعشاب (De Materia Medica) كجرعة مضادة لسم لسعة العقرب، في حين كان الأوربيون يعتبرونها عشبة جنائزية ويتشائمون بها، بينما كان الهنود يعتقدون أن دفن ورقة من الريحان معهم تخدم كجواز مرورهم إلى الجنة، ومنذ عام 1600 استعمل الإنجليز الريحان عند أبوابهم لطرد الحشرات والأرواح الشريرة

فوائد بذرة الريحان

تتصف نبتة الريحان ببعض الصفات الدوائية، مثل القدرة على تحسين التعرق، ومقاومة الغثيان والقيء، ومقاومة الإسهال، وزيادة الرغبة الجنسية، ومقاومة البكتيريا والفطريات، كما أنها مفيدة في أمراض القلب والدم، والبهاق، وتخفيف آلام المفاصل، وإضافة البريق إلى العينين، وتخفيف ألم الأسنان، وتخفيف ألم الأذنين، وفي نزيف الأنف عند استعمالها مع الكافور، علاج مفاصل النقرس، كما أن الغرغرة في منقوع الريحان يخلص من رائحة الفم الكريهة .

ويعمل الريحان على علاج الصداع والحمى والنقرس والكحة، كما أنّه يعمل كمعقم ومطهر، وفي علاج التهابات الجلد وبعض اضطرابات الكلى، كما يستعمل المنقوع الدافئ للريحان مع العسل لعلاج مرض الخانوق (Croup)، وتستعمل أوراق الريحان في إثيوبيا في لعلاج الملاريا .

يوجد بعض المؤشرات العلمية على استعمال الريحان في الحالات التالية، ولكن الدلائل غير كافية لتأكيد هذه التأثيرات وهي بحاجة إلى المزيد من البحث العلمي، وتشمل

حب الشباب حيث وجدت بعض الدراسات الأولية أنّ الاستعمال الخارجي لمستحضر دوائي يحتوي على الريحان والزيت الطيار للبرتقال الحلو على البشرة لمدة 8 أسابيع يمكن أن يعالج حب الشباب .

النشاط الذهني حيث تقترح بعض الدراسات الأولية أن استعمال العلاج بالروائح (Aromatherapy) بالزيوت الطيارة للريحان والنعنع وذهب الشمس (Sandy everlasting) لمدة أسبوع يحسن من القدرة على الانتباه والنشاط الذهني والتركيز في الأشخاص الذين يعانون من الإرهاق الذهني. يعالج الريحان برد الرأس، وفقدان الشهية، وغازات الأمعاء، وتقلصات المعدة، واضطرابات الكلى، والديدان الطفيلية، والثآليل، أو عين السمكة، ولسعات الحشرات والأفاعي وتنشيط الدورة الدموية، ووجدت بعض الدراسات أن مستخلص الريحان يعتبر مضاد أكسدة قوي، وأنه يعمل على حماية حمض ال DNA من الضرر وله خواص سامة لبعض أنواع الخلايا السرطانية .

كما وجدت بعض الدراسات التي أجريت على حيوانات التجارب تأثيرات لمستخلصات الريحان في تسكين الألم ومقاومة الاتهابات وكمضاد بكتيري ومضاد أكسدة وفي علاج قرحات المعدة التي يسببها الدواء، كما وجد لها تأثيرات منشطة لعضلة القلب، وفي تخفيض سكر الدم المرتفع في السكري، وفي خفض كوليسترول الدم والدهون الثلاثية والكوليسترول السيء LDL، وفي رفع مناعة الجسم .

فوائد الرّيحان للشّعر يساهم بشكل فعاّل في علاج تساقط الشّعر حيث يعمل على تقليل الحكّة وعلاج مشاكل فروة الرّأس المتكرّرة، كما أنّ تدليك الشّعر بخليط مكوّن من أوراق الرّيحان وزيت الشّعر يساعد على نموّ الشّعر خلال فترةٍ زمنيّة قليلة من خلال تحسين الدّورة الدّمويّة لفروة الرّاس. يقلّل ظهور الشّيب عن طريق غسل الشّعر بشكل مستمرّ بماء نُقِعَ فيه مسحوق الرّيحان؛ حيث يساهم ذلك في تقليل الإجهاد الذي يتعرّض له الشّعر ممّا يساعد في منع تساقط الشّعر. يقوّي جذور الشّعر بشكل فعّال ممّا يساعد في تقليل ضعف وهشاشة الشّعر، ويزيد من كثافته ينشّط بصيلات الشّعر ممّا يؤدّي إلى زيادة نموّ الشّعر وتجديده. يشكّل طبقةً تحمي من الأشعّة الضّارة، وذلك بسبب احتوائه على مضادّات للأكسدة التي تحمي الخلايا من التّأكسُد وتمنع موتها عند تعرّضها لأشعّة الشّمس.

ومن فوائد الريحان التغذوية أنه يعتبر مصدراً جيداً للڤيتامين ج، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم  الريحان في الطب الشعبي

تستعمل أوراق الريحان في الطب الشعبي كمنشط، كما تستعمل كمضاد للديدان الطفيلية، ويستعمل شاي الريحان الساخن لعلاج الغثيان، والنفخة، والزحار الأميبي (الديزنطاريا)، كما يستعمل زيت الريحان لحالات الإرهاق الذهني والبرد والتشنجات والتهابات الأنسجة المخاطية في الأنف، كم أنه يستعمل كإسعاف أولي للسعات الدبور والأفاعي

الفوائد العلاجية لبذرة الريحان

يعالج الريحان السرطان

عند خلط حوالي 10 جرام من عصير أوراق الريحان في حوالي 20-30 جرام من اللبن الرائب مع 2-3 ملاعق من العسل من المحتمل أن يكون علاج فعال للسرطان .

يساعد الريحان في تقليل الوزن و التخلص من الكسل

عند تناول أوراق الريحان الطازجة تعمل علي تقليل الوزن الزائد ومقاومة الكسل وذلك عن طريق تجديد معدلات الطاقة في الجسم وتجديد خلايا الدم بإستمرار .

الريحان علاج مفيد للعيون

كون الريحان غني بفيتامين A ، فإنه يلعب دور هام في الحصول علي عيون صحية . ويمكن نقع أوراق الريحان في الماء وغسل عينك بها كل صباح وقبل الذهاب إلي النوم فهي تمنع الإلتهابات التي تُصيب العين والدمامل أيضاً . ويستخدم الريحان بمثابة مرخيات للعين لعينك لتهدئة الإجهاد . وعند مضغ أوراق الريحان يساعد في تجنب مشاكل العين التي قد تحدث نتيجة تكوين الجذور الحرة والتي تسبب ضمور في الرؤية وإعتام عدسة العين . وبالتالي فالريحان علاج فعال لإلتهابات العيون أو الإصابة بالعمي الليلي .

الحصول علي أسنان صحية

عند تجفيف أوراق الريحان في الشمس ، وطحنها تستخدم لتنظيف الأسنان . وعند خلط مسحوق الريحان مع زيت الخردل وإستخدامه كمعجون للأسنان فهو يساعد في الحصول علي لثة وأسنان صحية فهو مضاد للبكتريا وتعمل المواد للأكسدة لتنظيف الأسنان .

يساعد الريحان في التخلص من رائحة الفم الكريهة

يمكن أن تقلل رائحة الفم الكريهة من ثقتك بنفسك . فهي بديل صحي عن معجون الأسنان والعلكة لتجنب رائحة الفم الكريهة . ويمكنك مضغ حفنة من أوراق الريحان لمنع رائحة الفم الكريهة .

يساعد الريحان في الإقلاع عن التدخين

عند مضغ أوراق الريحان بصورة منتظمة تساعدك في التخلص من إدمان التدخين .ويمكن أن تكون هذه الأوراق أكثر فائدة من العلكة . و يعمل عصير الريحان علي تبريد الحلق وتساعد المواد المضادة للأكسدة في علاج الأضرار الناجمة عن التدخين لفترات طويلة .

الأعراض الجانبية للريحان

يعتبر الريحان آمناً عندما يتم تناوله في الحمية بكميات عادية، كما يعتبر آمناً عندما يتم تناوله كدواء لفترات قصيرة، ولكنه قد يسبب انخفاضاً في سكر الدم عند بعض الأشخاص، في حين أن استعماله أو استعمال زيته بكميات علاجية لفترات طويلة يعتبر غير آمن، حيث إنّه يحتوي على الإستراجول الذي يمكن أن يرفع من خطر الإصابة بسرطان الكبد، ويعتبر أيضاً آمناً عندما يتم تناوله بكميات عادية في الحمية من قبل الحوامل والمرضعات والأطفال، في حين أنّ تناوله وتناول زيته بكميات علاجية لا يعتبر آمناً في هذه الفئات. يجب تجنّب تناول مستخلصات الريحان وزيته في الحالات التالية

اضطرابات النزيف والعمليات الجراحيةحيث إنّ مستخلصات الريحان وزيته يعملان على زيادة النزيف وإبطاء تخثر الدم، ويجب إيقاف تناولها قبل العمليات الجراحية بأسبوعين.

انخفاض ضغط الدم حيث يمكن أن تخفض مستخلصات الريحان من ضغط الدم، وبذلك يمكن نظرياً أن تخفض هذه المستخلصات من ضغط الدم بمستوى كبير في الأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم.

اقرأ:




مشاهدة 169