ما اسم عاصمة قطر؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 08 نوفمبر 2016 - 13:28
ما اسم عاصمة قطر؟‎

قطر

من بين الدّول الخليجية التي تشرف في حدودها البحرية على مياه الخليج العربي هي دولة قطر.تتميز دولة قطر بمدنها الجميلة فهي تتشكل من سبع مدن وأهم مدينة فيها هي عاصمتها الدّوحة. فالدّوحة تعتبر دوحة قطر ودوحة الخليج العربي وسميت الدّوحة بهذا الإسم بسبب تشييدها على خليج من صخور البحر، وتعتبر الدّوحة اليوم من أبرز العواصم الخليجية مكانةً في العالم.

عاصمة قطر

الدّوحة هي عاصمة قطر و هي من المدن السّاحلية في قطر فهي تقع على الجهة الشّرقية لساحل الخليج العربي وتبلغ مساحة الدّوحة حوالي مائتان وستون كيلومتر مربعاً، ويبلغ عدد سكانها مليون وأربعمائة وخمسون ألف نسمة حسب آخر إحصائية.فالعاصمة القطرية تضم أغلب الدّوائر والمؤسسات الحكومية فهي مدينة مزدهرة تتميز بالأصالة والعراقة والان سنقوم بجولة إلى أبرز ما تتميز به الدّوحة عاصمة قطر.
و في مرحلة الفتوحات الإسلامية شارك سكان قطر بإمداد الجيش الإسلامي بأسطول بحري كان يعد أول اسطول بحري يشارك في الفتوحات الإسلامية ، و ذلك على عهد الخليفة عثمان بن عفان ، و بعد ذلك خضعت قطر لحكم الدولة العثمانية منذ القرن السادس عشر حتى انفصلت عنها في عام ألف و تسعمائة و ثلاثة عشر ، لتصبح أحد ممتلكات التاج البريطاني حتى نهايات الستينات من القرن العشرين ، و أعلنت قطر استقلالها لأوّل مرة في الثالث من شهر سبتمبر لعام ألف و تسعمائة و واحد و سبعين .

أمّا عن العاصمة القطرية الدوحة ، فهي مدينة ساحلية تقع في شرق شبه الجزيرة القطرية ، و هي المركز الإداري و المالي و التجاري لدولة قطر ، و يوجد بها مطار الدوحة و هو المطار الوحيد في البلاد ، و يبلغ عدد سكانها ما يزيد عن مليون و نصف المليون نسمة أغلبهم من العمالة الوافدة .

و تشتهر المدينة بالمباني الحديثة و كثرة المساجد و المكتبات ، كما تتخذ قناة الجزيرة من الدوحة مقراً رئيسياً للقناة الإخبارية التي تعد الأكثر إنتشاراً في العالم العربي بشبكاتها المتعددة التي تتنوع بين الأخبار باللغة العربية الإنجليزية ، و شبكة رياضية كبيرة تعمل دائماً على النقل الحصري لأهم المباريات و البطولات الهامة لكرة القدم و غيرها من الألعاب الرياضية .

و تركيبة السكان في الدّوحة غير عادية ، حيث أنّ أغلبيّة السكان من الأجانب ، و يشكل المواطنين القطريين أقلية ، و الجزء الأكبر من المغتربين في قطر من بلدان جنوب و جنوب شرق آسيا ، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المغرتبين القادمين إليها للعمل من العديد من البلدان العربية كبلاد الشام و مصر و شمال إفريقيا و السودان . و هناك نقص حاد في المساكن نظراً للزيادة الكبيرة في أعداد المهاجرين إلى المدينة للعمل و الإقامة .

اقتصاد قطر

تعتمد قطر في اقتصادها على النفط والغاز؛ حيث تعدّ قطر ثالث أكبر دولة في العالم من ناحية تصدير الغاز الطبيعي إلى مختلف بقاع ودول العالم، ففي قطر حقل للغاز الطبيعي وهو يعدّ من أكبر الحقول في العالم واسمه حقل غاز الشمال، وهناك أيضاً العديد من المعالم الهامّة في قطر والدوحة منها الثقافيّة؛ كالمتاحف المختلفة، والمعالم الرياضيّة المختلفة والمتنوّعة. أمّا على المستوى الإعلامي ففي الدوحة وقطر يقع مقرّ قناة الجزيرة الفضائيّة والتي تعد من أكثر الوسائل الإعلاميّة شيوعاً وانتشاراً في العالم العربي والّتي بدأت بالتوسّع خارج هذا النطاق.

السياحة في قطر

متحف الفن الإسلامي

يحتوي هذا المتحف على مقتنيات وممتلكات ثمينة تم إحضارها من دول متعددة ومختلفة المكان فهذا المتحف ليس متحفاً فقط بل صمم كمكان يصلح فيه إقامة المعارض ومراكز تعليمية.

كورنيش الدّوحة

الكورنيش وهو متنفس رئيسي للسكان في الدّوحة حيث ينتشر به مساحات خضراء واسعة تمكن المرء من الجلوس بهدوء والإستمتاع بالمناظر الجميلة للساحل الخليجي ورؤية أبراج الدّوحة وهناك مطاعم تقدم الأكلات الشّرقية، والكورنيش يتيح أيضاً الإستمتاع برياضة المشي والجري وركوب الزوارق الموجودة في البحر.

الحي الثّقافي

فازت الدّوحة بلقب مدينة الثّقافة العربية وهذا ما تفتخر به قطر لإنها تضم على حي خاص موجه للمحافظة على الثقافة العربية والقطرية ويطلق على اسم الحي الثقافي اسم كتارا، ويضم مسارح ثقافية ذات صالات مغلقة وصالات مكشوفة بنيت على طراز يوحي للزائر بأنّه جزء من هذا المكان الحي.حيث يضم الحي أيضاً مراكز تعليمية وجمعيات ثقافية ودار للأوبرا وقاعات لإقامة المسرحيات فالحي الثقافي هو ملتقى الأدباء والمفكرين. تضم الدّوحة بالرغم من مساحتها الصغيرة على مرسى للزوارق والسّفن والأسواق العالمية التي تبيع أبرز الماركات العالمية، وتشتهر الدّوحة بأنّها المقر الرئيسي لأبرز قناة إخبارية متنوعة وهي قناة الجزيرة الشهيرة خصوصاً الإخبارية والرّياضيّة،وتزدهر الدّوحة بالمطاعم الفخمة والمتنوعة بنوعية الخدمات التي تقدمها عد عن ذلك بالمقاهي التي تتيح الفرصة بالإستمتاع بأجواء الدّوحة.

اقرأ:




مشاهدة 1384