ماهي عناصر التغذية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 10:49
ماهي عناصر التغذية‎

عناصر التغذية الصحيحة 

يجب الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة بأنواعها لإحتوائها على العديد من العناصر الغذائية التي تدعم وتقوي الجهاز المناعي في تأديته لوظيفته مثل:

  • الفيتامينات : يرجع اصل كلمة فيتامين إلى كلمتين لاتينيتين معنى إحداهما الحياة , فقد لاحظ الأطباء والكيميائيون أثناء دراسة علم التغذية أن بعض الأفراد يصابون بأمراض قد تؤدي إلى الموت لم يكن العلماء يعرفون أسبابها ولا وسيلة علاجها إلى أن اكتشفو أن هذه الأمراض سببها فقد بعض العناصر في التغذية سموها الفيتامينات ورمزوا إليها برموز :أ, ب, ج, د. E; B ; B1; B2…. إلخ , فهي إذا مواد ضرورية للحياة يحتاج إليها الجسم احتياجا شديدا , وهي موجودة في كل أصناف مأكولاتنا الطازجة مثل الخضر والفاكهة والدهون واللحوم ومن هذه الفيتامينات .
  • فيتامين A: له أهمية كبيرة في منع الأمراض التية , وهي جفاف ملتحمة العين والعشى الليلي , “فلا يرى الإنسان بالليل كما يرى بالنهار”, وفي جفاف الجلد وضعف مقاومة الأغشية المخاطية في الجسم للعدوى وهي الفيتامينات الائبة في الدهون وأحد مضادات الأكسدة  القوية ويساعد على تقوية الجلد  وطبقة الميوكوزا التي تمنع الميكروبات من اختراقها ومن أهم مصادرها الخضروات الورقية والبيض والبرتقال ………..إلخ .
  • قيتامين E: وله دور بارز في تقوية الجهاز المناعي خاصة قي المسننين والتقليل من الإصابة بأمراض القلب للإنسان وتصلب الشرايين وهو من مضادات الأكسدة القوية والذائبة في الدهون ومن مصاده الزيوت النباتية والمكسرات والخضروات الورقية .
  • فيتامين C: وهو من الفيتامينات الذائبة في الماء وله دوره المميز والواضح كمضاد لإصابات الفيروسية حيت يزيد من مستوى الإنتروفيرون بالجسم وهو من المركبات المناعية الهامة ويقلل من خطورة الإصابات الفيروسية , يوصى به به في نزلات البرد ومصادره الموالح مثل , البرتقال والمانجو والباباز والليمون والجوافة …………إلخ .
  • فيتامين Bوالماغنسيوم: قد ثيت أن هناك فيتامينات يلازم بعضها بعضا في الطعام الواحد في معظم الأحيان , وكان يظن في بادي الأمر أنها فيتامين B1 اللازم لمنع غلتهاب الأعصاب وضعف الأمعاء وفقدان الشهية . مما يسبب نقص الوزن والإمساك والصداع, ومنها حامض النيكوتين وهو الفيتامين المانع للبلاجرا , ومنها فيتامين B2 (الريبو فلافين ) Riboflavine وهو يساهم في نشاط العديد من الأنزيمات التي تلعب دورا في حسن استعمال الجسم للعناصر الغذائية , وفي توليد الطاقة الحرارية بشكل خاص وهو من الفيتامينات المانعة لجفاف الشفاه وتشقق زوايا الفم .
  • فيتامين B3أو P.P: يساعد في نقل الأوكسيجين الضروري لحرق الدهون وإنتاج الهيموجلوبين , وبالتالي الكريات الحمراء .
  • فيتامين B5 أو حمض البانتوتينيك Pantothénique : وهو ضروري لتوليد الطاقة الحرارية للجسم , كما أنه مفيد جدا للوقاية من مشاكل الشعر , ولاسيما تساقطه .
  • فيتامين B6 أو البيريدوكسين Pyridoxine 
  • فيتامين B8 أو البيوتين Biontine
  • فيتامين B9 أو حمض الفوليك Acidefolique
  • فيتامين ج: يمنع مرض الأسقربيوط وسهولة نزف الأوعية الدموية والشعرية ومرض الأسنان واللثة .
  • فيتامين د : يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور وعلى تثبيتهما في العظام مع التعرض للأشعة فوق البنفسجية سواء كانت مع الشمس أو صناعيا .
  • الماء : لا شك أن الماء من أهم محتويات الجسم الإنساني ومن ألزم الضروريات للحياة ويكفي لمعرفة أهمية العظمى أن نذكر أن نحو 65% من وزن الجسم يتكون من الماء , وأن نذكر أن الماء ضروري لتوزيع الغذاء في الجسم.
  • اليود : يحتاجه الأطفال والبالغين لأهميته في إفراز الغذة الدرقية لتنظيم عملها ومنع تضخمها , يوجد في الأسماك الصدفية والخضروات الخضراء .
  • المواد البروتينية : هي المواد الواقية والتي تبني الجسم وتعوضه عما يفقده , ولأهميتها يجب تناول منها كميات كافية لبناء الأنسجة وصيانتها .
  • المواد الدهنية : الغرض الأول منها هو خاصية الإحتراق لتوليد الحرارة , كي تحفظ للجسم حرارته الطبيعية وتزوده بالنشاط والطاقة اللازمين لأداء الأعمال المختلفة كما وأنها تدخل أيضا في تركيب خلايا الجسم.
  • المواد الكربوهيدراتية :هي العناصر التي تكسب الإنسان النشاط وتعطي الجسم حرارة الحياة كما وأنها تدخل في تركيب بعض أنسجة الجسم , وبعضها حلو الممذاق كالسكر وبعضها غير حلو المذاق كالمواد النشوية , وهي أكثر المواد المواد الغذائية إستعمالا وتختزن داخل الجسم في الكبد , والعضلات نتيجة لعملية الهضم والإمتصاص .
  • الأملاح (ملح الطعام): عنصر هام في تكوين البنية يتحول في المعدة ليكون حمض الكلورودريك وهو عنصر هام في عملية الهضم.
  • الألمنيوم: هو المعدن الخاص بمعالجة الأرق ونقص الحيوية , كما أنه يساهم في محاربة اضطرابات الذاكرة والاكتئاب .
  • الكالسيوم: أملاح الكالسيوم تدخل في تركيب العظام و الأسنان , يحتاج إليه الأطفال لمنع الكساح وتحتاج إليه الحامل والمرضع حتى لايحدث نقص في تغذيتهن ولا في تغذية وتكوين الجنين أولا ثم الطفل الرضيع ثانيا .
  • الفوسفور : يسمح لخلايا الجسم بالتزود بالطاقة الحرارية الضرورية لعملها وهي من أكبر الأسس في تكوين العظام ونمو وبناء أنسجة الجسم .
  • الحديد : هو أحد المكونات الأساسية في الهيموجلوبين أو الخضاب الذي يعطي الدم لون الأحمر فضلا عن أنه ضروري لنقل الأوكسجين من الرئتين إلى أعضاء الجسم الأخرى والحديد له دور هام جدا في تركيب الدم .
  • النحاس : يؤدي هذا العنصر النادر دورا هاما جدا في محاربة الالتهابات الفيروسية وغالبا ما يترافق مع الزنك والمنجيز والحديد والماغنسيوم إلى ذلك فإن النحاس ضروري لأيض الحديد في الجسم .
  • الزنك : هو ضروري لصحة البشرة والشعر والأظافر , فضلا عن أنه يلعب دورا في أكثر من مئة عملية تفاعلية تؤديها الإنزيمات ووجود أساس لتكونه البروتينات وصحة الجهاز المناعي .
  • الكبريت : عنصر أساسي يساعد المرارة والكبد على إتمام وظيفتهما على أكمل وجه وضروري لصحة الشعر والبشرة والأظافر كما أنه مفيد لمحاربة الإعتلال المفصلي الناجم عن تآكل الغضروف بين المفاصل (Arthrose) وحماية القلب والشرايين .
  • السيلينيوم : هو ضروري لعمل عضلات الجسم وأعصابه وللوقاية من ارتفاع ضغط الدم ويحارب الشيخوخة , لا سيما إذا أضيف إليه الفيتامين E.
  • النيكل : على الرغم أن النيكل سام جدا , إلا أنه قد يكون مفيدا إذا ما استعمل بجرعات قليلة , إذ ينشط الجهار الهضمي والغدد اللعابية والبنكرياس .
  • الفليور : يعرف هذا العنصر النادر للدور الذي يؤديه في محاربة تسوس الأسنان وهو يوصف للبالغين كما يوصف للرضع كما أنه مفيد لمعالجته الكساح وضعف الدم .
  • الليثيوم : يستعمل بجرعات قوية لمعاجة الأنهيار العصبيى ويعرف بتأثيره على المزاج والاضطرابات النفسية , ولا سيما تلك المتعلقة بالمشاعر والانفعالات .
  • السيلسيوم: هو بمثابة مادة لاصقة تربط ألياف الكولاجين ببعضها بعضا , وتقي الجسم من الشيخوخة إلى ذلك فإن السيليسيوم ضروري لتجدد خلايا العظام والجلد .
  • الحمضيات : مثل الزبادي وتقوي مناعة الجسم في مقاومة الأمراض ومهاجمة كل من الإصابات البكتيرية والخمائر وقد وجد أن بعض المشروبات مثل الشاي الأخضر والعرقسوس والزنجبيل يقوي الجهاز المناعي لمحاربة ووقف نزلات البرد وتنبيه إنتاج الأجسام المناعية .

 

اقرأ:




مشاهدة 128