ماهي الحساسية ؟ وما أعراضها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:01
ماهي الحساسية ؟ وما أعراضها‎

تعريف الحساسية

يمكن تعريف الحساسية بصفة عامة:بانها حالة من التغيرات التي تحدث نتيجة تعرض الجسم الى مؤثرات خارجية تؤدي الى طفح الجلدي أو بثور فقاقيعأو تسلخات بالجلد ومصحوبة بالحكة باعراض اخرى تعتمد على المكان الذي حدث ذلك المؤثر.

يتصدى جهاز المناعة للجسم حسب نوع وقوة المؤثر مثلا في خلاياه اللمفاوية ( اللمفاوسايتس) وبقدر ما يزداد نشاط تلك الخلايا اد قد تتجمع الخلايا اللمفاوية خارع الاوعية الدموية حتى تتصدى وتقاوم عن كثب, ونتيجة لذلك الصراع بين الخلايا اللمفاوية والمؤثر تحدث التغيرات التي تنتج عنها الاعراض المختلفة للحساسية.

اعراض الحساسية

اعراض الحساسية متنوعة ومتباينة اذ تظهر تلك الاعراض على الجلد او تصاحبها اعراض اخرى نتيجة تأثر الاعضاء الداخلية مثل الجهاز التنفسي.

أ- الحساسية الحادة:

تظهر اعراض الحساسية الحادة عادة مباشرة بعد التعرض لمؤثر.

اعراضها: احمرار بالجلد وظهور بثور او فقاقيع احيانا, وقد تنسلخ ويتبعها حكة قوية وغالبا ما تؤثر على مساحة واسعة من الجلد, قد يصاحب الحساسية الحادة بالجلد اعراض اخرى مثل ارتفاع دراجة حرارة الجسموالم المفاصل.

لا تلبت الحساسية الحادة مدة طويلة الا اذا صاحبها مضاعفات خاصة مع استمرار التعرض للمؤثر وتبقى في عملية مد وجزر, فتارة يتغلب المؤثر وتظهر الحساسية الحادة وتارة اخرى قد يتغلب الجسم فتخف حدة الحساسية.

ب- اما إذا كان المؤثر اقل من من المرحلة الأولى

وكانت النتيجة لصالح جهاز المناعة نسبيا فان مقاومة الجسم تتغلب.

ولدا فان الحساسية الحادة تبدأ في الانحسار تدريجيا, اذ يخف الطفح الجلدي والاعراض الأخرى المصاحبة مثل الحكة.

ج- الحساسية المزمنة

يستمر هذا النوع من الحساسية لمدة طويلة ويبقى الجسم في حرب سجال وصراع مستمر مع المؤثر الخارجي والداخلي, وقد تمضي شهور او سنوات عديدة قبل ان يتخلص الجسم من تلك الحساسية اما بجهد ذاتي او بمعونة خارجية مثل تعاطي العلاجات أو المتناع عن التعرض لذلك المؤثر.

في هذا النوع من الحساسية, يعاني المصاب من الحكة المزمنة وتزداد نتيجة للهرس مستمر سماكة الجلد بالمنطقة المصابة وقد تظهر أعراض اخرى.

ومن الممكن أن تظهر الحساسية المزمنة منذ البداية أو قد تكون مرحلة تتبع الحساسية الحادة.

بعض أنواع من الحساسية قد تظهر لها اعراض اخرى, اذ قد يصاحبها ضيق بالتنفس او الحساسية بالعين او اعراض متباينة تعتمد على مكان الحساسية.

المؤثرات التي تسبب الحساسية داخلية او خارجية وفي بعض الاحيان لا يمكن تحديد المسبب ورغم اجراء العديد من الفحوصات المختبرية أو اختبارات الحساسية المختلفة, وتجاوزرا لذلك يمكن القول بان كل ما تحت الشمس بما فيها الشمس قد يكون سببا لامراض الحساسية

انواع المؤثرات التي تسبب الحساسية:

1-المواد الغدائية: المعلبات: اما في تاثير المراد الغدائية نفسها او من المواد الدخلة في عملية التعليب او من نفس علب, المواد الغدائية الملونة خاصة التلوين الصناعي لبعض الاغدية والمشروبات كعصي المانغو والفراولة والكولا . وبعض انواع البروتينات مثل الاسماك, الاجبان, البقوليات, وغيرها.

2-الملابس والمفروشات:مثل الصوف, الحرير, النايلونو الريش.

3-العقاقير الطبية: وهي كثيرة ومتنوعة سواء الوضعية منها او التي تصل الى الجسم مثل مركبات البنسلين والسفا.

4-العطور ومواد التجميل

5-المعادن: مثل الذهب, الكروم, الحديد والنحاس.

6-مشتقات البترول: مثل الديزل والبنزين والقار.

7-المطهرات والمنظفات:مثل انواع الصابون المختلفة وغيرها.

8-الحشائش والشجيرات والازهار.

9-مواد البناء: الاسمنت والدهانات المختلفة.

10-الغبار: وبعض انواع الطحالب والفطريات وحشرة الحث التي تتواجد في البيوت القديمة والاماكن المهجورة, وتؤثر على الجهاز التنفسي فتؤدي الى الحساسية بالنف وضيق التنفس.

مقتطف من كتاب: حساسية الاطفال

للدكتور محمد كمال

اقرأ:




مشاهدة 157