ماهو عدد أسنان الإنسان ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 02 نوفمبر 2016 - 11:56
ماهو عدد أسنان الإنسان ؟‎

الأسنان

تعد الأسنان أحد أهم أجزاء الجسم المستخدمة لتقطيع الطعام، وإعطاء شكل تجميلي للوجه، والمساهمة في نطق بعض الحروف والكلمات بشكل صحيح، وهي عبارة عن أعضاء مكونة من عظام صلبة، تتمركز في الفكين العلوي والسفلي من الفم، بحيث يوجد السن في تجويف عظمي، ويكون السن إمّا دائماً أو مؤقتاً، بحيث تبلغ عدد الأسنان الدائمة منها لدى الإنسان البالغ اثنتين وثلاثين سناً، ست عشرة في الفك العلوي ويقابلها ست عشرة أخرى في الفك السفلي، منها أربعة قواطع إضافة إلى نابين، وأربعة ضواحك إضافةً لست أسنان متساوية العدد في الجهتين اليمنى والجهة اليسرى في الفكين.

عدد أسنان الإنسان

يبلغ عدد الأسنان الدائمة عند الإنسان البالغ 32 سنا؛ ست عشرة سنا في كل فك موزعة كالتالي

  • أربع قواطع ونابان،
  • وأربع ضواحك
  • وستة أضراس كلها موزعة بالتساوي على الجهتين اليمنى واليسرى في كل فك.

ففي حالة الأسنان الزائدة يكون عدد هذه الأسنان أكثر من العدد الطبيعي مثل أن يكون هناك قاطع إضافي أو ناب أو ضاحك أو ضرس، وربما تكون الزيادة بأكثر من سن واحدة، وقد تشبه السن الزائدة ما يجاورها من أسنان أو قد تختلف في الشكل، وكذلك فإن السن الزائدة قد تكون ظاهرة في الفم (بازغة) أو مطمورة.

أما في حالة الأسنان المفقودة فإن عدد الأسنان الدائمة الظاهرة في الفم يكون أقل من العدد الطبيعي أو تكون موجودة ولكنها مطمورة في عظم الفك بوضع يمنع بزوغها.
والأسنان الزائدة المطمورة قد تؤدي الى تزاحم الأسنان داخل عظم الفك مما يؤدي الى إعاقة في بزوغ عدد من الأسنان الطبيعية الأخرى،

أما الأسنان الزائدة البازغة فإنها تؤدي الى تزاحم الأسنان، مما يسبب صعوبة تنظيف سطوحها ومن ثم نخرا في تلك الأسنان والتهابات في الأنسجة الداعمة لها، إضافة الى شكلها غير المرغوب،
أما الأسنان المفقودة فقد تؤدي الى حدوث فراغات بين الأسنان.. وفي كل تلك الحالات يحتاج الإنسان الى مراجعة طبيب الأسنان وقد يتطلب ذلك قلع الأسنان الزائدة أو علاجا تقويميا أو أنواعا أخرى من العلاجات بحسب كل حالة.

مكونات السن

يتركب السن الواحد من جزأين أساسيين، الأول هو التاج والثاني هو الجذر إضافةً للعنق، ومن الناحية النسيجية يتألف السن من ثلاث طبقات أساسية، وهي بالتفصيل كالتالي

التاج

من الداخل للخارج يكون عبارة عن اللب، والعاج وهو أكثر جزء حساس في السن ويكون لونه مائلاً إلى الأصفر، إضافةً إلى المينا وهي جزء غير حساس لونه أبيض يغطي التاج.

الجذر

من الداخل للخارج يكون عبارة عن ثلاث طبقات تبدأ باللب، ثمّ العاج وتنتهي بالملاط وهو عبارة عن مادة عظمية تغطي كلاً من الجذر والعنق.

وأخيراً تكون الأسنان منغرسة في الفكين مخترقةً بذلك اللثة.

الأسنان المؤقتة

يبلغ عدد الأسنان المؤقتة  اثنتين وعشرين سناً، ويحتوي كل فك على أربعة قواطع ونابين، إضافةً لأربع أسنان، وتبدأ هذه الأسنان في الظهور منذ عمر الستة أشهر، ويتوقف ظهورها عندما يبلغ الطفل عامين، بالشكل التالي

  • تظهر القواطع الوسطى في الفترة ما بين ستة إلى ثمانية شهور.
  • تظهر القواطع الجانبية والمعروفة باسم الضواحل في الفترة ما بين الثمانية والعشرة شهور.
  • عند الأسبوع الثاني عشر تظهر الأضراس الأولى.
  • وعند الأسبوع الثامن عشر تظهر الأنياب، علماً بأنّ أسنان الفك السفلي تظهر قبل العلوي في الغالب.

الفترة العمرية لظهور الأسنان

تبدأ الأسنان اللبنية أو الحليبية بالظهور عند عمر الست سنوات، باستثناء الطواحين، وآخر ضرس يظهر منها هو ضرس العقل بحيث يظهر متأخراً في الفترة العمرية ما بين السابعة عشر والثلاثين عاماً، والباقية تكون بالشكل التالي

  • تظهر الأضراس الأولى عند بلوغ الإنسان ست سنوات.
  • تظهر القواطع الوسطى عند بلوغ الإنسان سبع سنوات.
  • تظهر الأضراس الأمامية عند تجاوز التسع سنوات.
  • تظهر الأضراس الأمامية الأخرى عند تجاوز العشر سنوات.
  • تظهر الأنياب بعد تجاوز الإنسان الثانية عشر من عمره.

أهمية الأسنان

تستخدم الأسنان بشكل أساسي لمضغ الطعام وتفتيته حتى يتمكّن الإنسان من بلعه بسهولة وكذلك هضمه، وللأسنان أهمية بالغة لإعطاء الوجه مظهراً جميلاً وتناسق أعضاء الوجه، وكذلك لتمكين الإنسان من إظهار بعض الحروف الهجائية التي لا يمكن نطقها إلا من خلال الأسنان.

خاتمة

نظرا لأهمية الأسنان يجب على الإنسان الاهتمام بها حتى لا يفقدها، وذلك من خلال المحافظة على نظافتهم بشكل يومي وبعد تناول الطعام والشراب، ويجب الحرص على جعل وقت التنظيف كافياً حيث لا يقل عن دقيقتين، ومن المهم تغيير الفرشاة من وقت لآخر حتى لا تنقل البكتيريا إلى الأسنان والفم، وتناول الأغذية التي تقوي الأسنان كالحليب، والحرص على شرب الماء بكميات كافية يومياً، وعدم تناول المواد الغذائية المضرة كالسكاكر والمشروبات الغازية.

اقرأ:




مشاهدة 514