ماهو الثوم ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 03 نوفمبر 2016 - 11:46
ماهو الثوم ؟‎

الثوم

الثوم هو نوع نباتي عشبي سهل الزراعة ويمكن أن ينمو طوال العام في المناخات المعتدلة.

ومع أن التكاثر الجنسي في الثوم يمكن حدوثه إلا أنه تقريبا كل الثوم المزروع يتكاثر لا جنسيا عن طريق زراعة فصوص من الثوم مباشرة إلى الأرض.في مناخات باردة الفصل يزرع في الخريف، حوالي 6 اسابيع قبل تجمد التربة، ويحصد في نهاية الربيع.

ينبغي أن تزرع الفصوص بعمق كاف لمنع التجمد/الذوبان مما يسبب التعفن.

يعتبر نبات الثوم قوي جدا ولا يمكن أن يصاب بالآفات والأمراض.

ويقال أنه يطرد الأرانب والخلد.

من أهم الأمراض التي تصيب الثوم: الديدان الاسطوانية، و العفن الأبيض والتي تبقى في الأرض لأجل غير مسمى بعد إصابتها.

يمكن ان تصاب الثوم أيضا بمرض غير قاتل يحول لون الجذر إلى الزهري أو الأحمر.

يمكن زراعة الثوم بشكل متقارب لبعض ولكن بترك مسافة كافية للفصوص حتى تنمو.

ينمو الثوم في التربة المفككة الجافة التي لا يتجمع الماء فيها في المناطق المشمسة.

من المهم اختيار الفصوص الكبيرة المفصولة عن الازهار حين تختار الثوم للزراعة الأزهار الكبيرة إضافة إلى مساحة كافية لتنمو فيها النبتة سيحسن من حجم اللب( الفص).

تفضل نبتة الثوم النمو في التربة ذات المحتوي العضوي العالي، ولكنها أيضا بإمكانها النمو في التربة باختلاف حالاتها وانواعها ونسبة حموضتها.

هناك أنواع وأصناف كثيرة للثوم، أشهرها ذات العنق القاسي وذات العنق اللين.

مكان نمو الثوم حسب خط العرض يؤثر على اختيار النوع حيث تتأثر النبتة بطول اليوم.

الثوم ذات العنق القاسي تنمو في المناخات الباردة في حين ذات العنق اللين تنمو قرب خط الاستواء.

تزال السويقات الجذرية حتى تتركز طاقة النبتة في نمو اللب. ويمكن أكل السويقات الجذرية نيئة ومطبوخة.

ينمو الثوم حول العالم، ولكن الصين تعتبر أكبر منتج للثوم، حوالي 20 مليون طن( 40 مليار باوند) تنمو سنويا، فتساهم بما يزيد عن 81% من الانتاج العالمي للثوم. تم تأتي بعدها

الهند 4.6% من الإنتاج العالمي

كوريا الجنوبية 1.4% من الإنتاج العالمي

مصر 1.2% من الإنتاج العالمي  في المرتبة الرابعة من الانتاج العالمي.

في الولايات المتحدة ( حيث تنمو هناك في كل الولايات باستثناء الاسكا) في المرتبة التاسعة (0.8%). مما يترك 11% من الانتاج العالمي لبقية البلدان حيث تنتج كل واحدة منها أقل من 2% من الانتاج العالمي. معظم انتاج الثوم في الولايات المتحدة يتركز في غيلوري( كاليفورنيا)، والتي تدعى “عاصمة الثوم في العالم”.

استخدامات الثوم في الطبخ

يستخدم الثوم حول العالم نظرا لنكهته اللاذعة كبهار أو توابل. لب النبتة هو اكثر جزء مُستخدم. باستثناء الأنواع ذات الفص الواحدة.

يقسم اللب في القوم إلى عدة قطع لحمية تسمى فصوص.

فصوص الثوم تستهلك ( إما نيئة أو مطهية) أو لاغراض طبية. لها خاصية مميزة ، نكهتها الحارة تلين وتحلو بالطهي الأجزاء الأخرى من نبتة الثوم صالحة للأكل أيضا. الأوراق والأزهار ( اللب الصغير) على الرأس تؤكل أحيانا.

ولكن نكهتها أقل من الفص نفسه وبالعادة تستهلك قبل النضج حيث لا تزال طرية.

يباع الثوم غير الناضج بعد مثل البصل الأخضر ويسمى “الثوم الأخضر”.حين يسمح للثوم الأخضر بالنمو متخطيا مرحلة ( البصل الأخضر) وقبل أن يصل للنضج الكامل، فإنه ينتج ثوم مدور بلُب يشبه البصل ولكن من دون أن ينفصل إلى فصوص كاللُب الناضج.

إنه يضفي نكهة الثوم ورائحته على الطعام باستثناء طعمه اللاذع الحار.

الثوم الأخضر غالبا يُفرم ويقلى سريعا أو يطهى مع الحساء أو بطريقة الوعاء الساخن(hotpot) في جنوب شرق آسيا( فييتنام ، تايلاند، لاو، كمبوديا، سنغافورة) وفن الطبخ الصيني، وهو متوفر بكثرة ومنخفض الثمن.

إضافة إلى ذلك، فإن الأزهار غير الناضجة ( السويقات الجذرية) للثوم ذو العنق القاسي أو المتفيّل أحيانا يباع للقلي السريع مثل الهليون.

الأجزاء التي نادرا ما تؤكل من الثوم أو التي لا تصلح للأكل حتى تتضمن القشرة التي تغلف فص الثوم وتجمع الجذور.

طبقات الحماية الورقية التي تغلف كثير من أجزاء النبتة عادة يتم التخلص منها خلال التحضير للعديد من أغراض الطهي، في كوريا يتم تحضير الرؤوس الكاملة غير الناضجة مع القشرة.

ويعد تجمع الجذور المرتبطة في بالقرص السفلي هو الجزء الوحيد الذي لا يستساغ أكله في أي شكل من أشكاله.

يعد الثوم مكون أساسي في العديد أو معظم الأطباق بمختلف المناطق، منها اسيا الجنوبية ، اسيا الشرقية، جنوب شرق آسيا، الشرق الأوسط، افريقا الشمالية، أوروبا الجنوية وأجزاء من جنوب ومنتصف امريكا.

تختلف النكهات بحدتها و رائحتها باختلاف طرق الطهي. بالعادة تطهى مع البصل ، الطماطم، الزنجبيل.

قشرة الثوم التي تشبه الجِلْدٌ الرِقِّي مثل قشرة البصل، حيث تزال قبل استخدامها بشكلها المطهي او النيء. و كبديل يمكن إزالة الطبقة العلوية من اللب، وإضافة الزيت على فصوص الثوم بشكل كبير ،زيت الزيتون أو أي زيت آخر ثم شويها في الفرن.

حينها تطرى الثوم ويمكن استخراجها من الفصوص عن طريق الضغط على الجذر في أسفل اللب، أو عن طريق الضغط على كل واحدة بشكل منفرد.

في كوريا، رؤوس الثوم يتم تخميرها على درجات حرارة عالية للحصول على منتج شرابي حلو يُسمى الثوم الأسود، حيث يباع الآن في الولايات المتحدة، المملكة المتحدة وأستراليا.

يمكن إضافة الثوم إلى عدة أنواع من الخبز، بوسط من الزبدة أو الزيت، لإنتاج العديد من الأطباق الكلاسيكية مثل خبز الثوم، توست الثوم، بروسكيتا، كروستيني، وكاناباي.

يمكن أن يُنكه الزيت بفصوص الثوم. حيث يستخدم في تتبيل مختلف أنواع الخضراوات واللحوم والخبز والباستا.

يعتبر الثوم بالإضافة إلى صلصة السمك وقطع من الفلفل الحار الطازج، وعصير الـليمون ، وسكر وماء مكون مهم في صلصلة السمك الفييتامينة خاصة للّحوم والطعام البحري.

في أمريكا الجنوبية وآسيا تعد الصلصة الفييتامينة الحارة بالثوم المعروفة بـ مشهورة جدا كتوابل.

في بعض المطابخ يُحفظ اللُب حديث السن في الخل لمدة 3-6 أسابيع مع سكر وتوابل. في اوروبا الشرقية تحفظ البراعم في الخل وتؤكل كمقبلات. أحد أنواع الثوم المعروفة بـ ،يتم تحضيرها بنقع الثوم بالخل،و تقدم مع الزلابية في الصين الشمالية للاحتفال برأس السنة الصينية. أما الثوم المدخنة قليلا فقد أصبحت في انتشار متزايد في المطابخ البريطانية والأوروبية لحشو الدواجن و تحضير الحساء وفي هذه الحالات من المهم استخدام القشرة حيث تتركز معظم النكهة المدخنة فيها أكثر من الفصوص ذاتها.

السويقات الشجرية غير الناضجة الطرية تعد صالحة للأكل، بشكل عام هذه السويقات لها طعم أقل حدة من الفصوص . وبالعادة تستخدم في القلي أو الطهي البطيء مثل الهليون.أوراق الثوم تعد من الخضراوات الشائعة في بعض مناطق آسيا. حيث تقطع وتنظف ثم تُقلى مع البيض ، اللحم، أو الخضراوات.

الثوم المخلوط بصفار البيض وزيت الزيتون ينتج الأيولي ” نوع من أنواع الصلصة”. الثوم والزيت بقوام كالقطع الصغيرة ينتج صلصة تعرف بـسكروداليا.

خلط الثوم مع اللوز والزيت والخبز ينتج نوع من الحساء يسمى اجوبلانكو  اللبن المخلوط بالثوم والملح أيضا يعتبر صلصة شائعة في مطبخ الشرق الأوسط الغربي. يتميز مسحوق الثوم بطعم مغاير للثوم الطازج. وإذا استخدم كمكافئ أو عوضا عن الثوم الطازج فإن 1/8 ملعقة صغيرة منه تكافئ فص واحد من الثوم.

اقرأ:




مشاهدة 210