كيف أعرف قدراتي الخارقة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 02:24
كيف أعرف قدراتي الخارقة‎

القدرات الخارقة

جميعنا يملك قوى خارقة وطاقات كامنة لا يعلم بوجودها إلا عند الضرورة . ففي الأحوال العادية لا يستعمل الانسان سوى 10% من قوته العضلية (تكفي لفتح الباب، وقيادة السيارة، وحمل فنجان الشاي، وضغط أزارير الجوال) . ولكن حين نواجه حالة طارئة أو مهددة للحياة تعمل عضلاتنا بكامل قوتها فتخرج من أجسادنا طاقة هائلة وقوى مفاجئة لم نتصور يوما امتلاكها. وكل من مر بظروف مروعة كحادث سيارة أو حريق تفاجأ بزخم الطاقة الهائل الذي ظهر لديه فجأة وأتاح له إنقاذ نفسه وغيره من موت محقق.

التفكير الجيد في المستقبل
يجب أن يقوم الفرد بتحديد أهدافه، وطموحاته، التي يريد انجازها، ومن أفضل الطرق التي يمكن أن تساعده على ذلك القيام بأعداد قائمة تتضمن كافة الأهداف ، والأعمال المطلوب انجازها ، وبين كل حين ، وآخر يذكر نفسه بما نجح في تحقيقه، ، ومن الممكن أن يسترجع الفرد تجاربه الماضية، والمشكلات، والصعاب التي واجهته ، ويتذكر فقط ما استفاده من هذه التجارب ، لأن كل هذا بالطبع ساهم في بناء شخصيته .

عدم التقيد بأفكار، و آراء الآخرين
يجب أن يتبنى الفرد أسلوباً مميزاً في التفكير ، ويحاول الفصل بين أفكاره، وأفكار من حوله ، وليس من الضروري أن يهتم الفرد بما يعتقده الآخرين عنه ، ولهذا عليه أن يفكر بعمق شديد، ويسأل نفسه بين حين، وآخر هل أفكاره تتفق مع القيم، والمبادئ التي نشأ عليها ؟

الإعتماد على النفس
من أبرز ما يعين الفرد على اكتشاف ذاته هو اعتماده على نفسه، وثقته فيما يملكه من قدرات، ومهارات، فكلما كان الفرد واثقاً من نفسه، سوف ينجح في التعرف على نفسه ، وما يميزه من سمات ، ولكي يتمكن الفرد من ذلك عليه أن يتحمل المسئولية دون اللجوء لأحد فمثلاً يمكنه أن يفكر جيداً في مستقبله ، أوفي متطلبات المنزل، والمهام،و والواجبات المطلوبة منه ، ومحاولة القيام بها دون تقصير، وهكذا .

التخلص من العادات و السلوكيات الخاطئة
يجب أن يكون الفرد مستعداً للتخلص من العادات و السلوكيات الغير مستحبة مثلاً كالتدخين أو الإفراط في تناول الأطعمة، والمشروبات الضارة ، والتحدث عن الآخرين بسوء وبالطبع تطوير الفرد لسلوكياته، ومحاولة تخلصه من مثل هذه العادات سينعكس بالإيجاب على حالته النفسية ، ويمكن أيضاً أن يتبنى عادات، وسلوكيات آخرى تجعله أكثر راحة، وسعادة .

الترتيب و التنظيم
يجب أن يقوم الفرد بترتيب حياته بشكل جيد فمثلاً عليه أن يقوم بترتيب غرفته، ومكتبه ، وفلا شك أن سوف يحميه من الفوضى ، وآثارها الضارة ، و من الضروري أن يحدد الفرد واجباته و يعيد ترتيبها فمثلاً عليه أن يبدأ بتنفيذ الأكثر أهمية في البداية، ويجب أن يحافظ الفرد على وقته ، ويخصص وقتاً لإنجاز كل أمر من أموره دون تقصير .

التغلب على الظروف و الصعوبات
يمكن للفرد أن يجلس بمفرده في مكان هادئ ليتخلص من إزعاج من حوله، و ذلك حتى يتحدث مع نفسه في الظروف و الصعوبات التي تواجهه ، و الجدير بالذكر أن التعود على ذلك له أثر فعال في زيادة نشاط الفرد، وسيزيد شعوره بالثقة، والراحة ، وسيمكنه ذلك من إيجاد حلول فعالة لهذه الظروف بعيداً عن إزعاج ، وتأثير الآخرين .

الإستفادة من نصائح الآخرين
مهمة اكتشاف الذات من أصعب المهام التي يمكن للفرد أن يقوم بها، وبالطبع من الممكن أن يستعين بشخص ما يثق به، ويجب أن يكون هذا الشخص لديه خبرات، وتجارب سابقة لكي يستطيع تقديم النصح، والإرشاد له، و يفضل أن يخبر الفرد هذا الشخص بالخطوات التي يقوم بها من أجل اكتشاف ذاته، وتحقيق أهدافه، ويسأله إذا كانت هذه الخطوات صحيحة أم لا ؟

الإستقرار المهني
البحث عن فرصة عمل مناسبة من الأمور الصعبة ، وكلما انتقل الفرد من وظيفة لآخرى يزداد شعوره بعدم الراحة ، ولذلك عليه أن يحدد المجال الذي يريد العمل به، وبناء على ذلك يبدأ في البحث عن الطرق التي يمكن الإستعانة بها حتى يتمكن من العثور على وظيفة في هذا المجال سواء إن كان ذلك من خلال الإلتحاق بدورات تدريبية لتنمية قدراته ، ومهاراته أو التدريب في شركة أو مؤسسة ما من أجل اكتساب خبرة، أو غير ذلك .

اقرأ:




مشاهدة 47