كيف أعرف أن ولدي لديه صعوبات التعلم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 09 أغسطس 2017 - 07:41
كيف أعرف أن ولدي لديه صعوبات التعلم‎

صعوبات التعلم هي من الحالات المنتشرة لدي الكثير من الاطفال و هي حالة تسبب تدني مستمر في المستوى التعليمي للاطفال و من ناحية اكاديمية للتلميذ أو التلميذة مقارنة بزملائهم في الصف الدراسي و لا يعود السبب إلى وجود (تخلف عقلي أو إعاقة بصرية أو سمعية أو حركية أو عدم الاستقرار النفسي أو الظروف الأسرية و الاجتماعية )، و قد كنا نفسر هذه الصعوبات على أن الطفل أقل في القدرات من باقي أقرانه و هو أمر لا يحتاج لطبيب ، أو أن الطفل لا يجد الاهتمام الكافي من الأم أو من المدرسة ، في حين أن الأمر أكبر من كونه قدرات أقل أو عدم اهتمام .

ما هي صعوبات التعلم

صعوبات التعلم هي حالة من التدني في المستوى الاستيعابي و التعليمي يتعرض لها الطفل ، و هذه الصعوبات لا ترتقي لأن يصنف الطفل متخلف عقليا ، بل هي صعوبات تواجه الطفل في التحصيل القرائي أو الكتابي أو الحسابي ، أو صعوبات في التركيز و الانتباه ، و ليس من الضروري أن يجمع نفس الطفل كافة هذه العلامات بل أنه من الممكن أن يواجه صعوبة واحدة أو اثنتين مما يسهل عملية علاجه و تأهيله .

اختبارات صعوبات التعلم

  • اختبار الينوي: و هذا الاختبار يعد من أهم اختبارات صعوبات التعلم ، و يقوم هذا الاختبار بتحديد الصعوبات التي يواجهها الطفل ، و مصمم هذا الاختبار هو قبل كيرك ، و هذا الاختبار يتناسب مع الأطفال من عمر عامين و حتى 10 أعوام ، و يتكون من 12 اختبار فرعي لتحديد كافة مستويات العمليات العقلية و النفسية
  • إختبار مايكل بيست: و هذا الاختبار قد تم تصميمه في عام 1969 ، و يمكن للاختبار كشف صعوبات التعلم للأطفال في المرحلة الابتدائية ، و يمكن للاختبار تحديد نوع الصعوبات التي تواجه الطفل .

و هناك العديد من الاختبارات التي قد تم تطويرها مؤخرا لكشف صعوبات التعلم ، و التي تمكن المختص من مواجهة هذه الصعوبات و تأهيل الطفل .

أنواع صعوبات التعلم

  • صعوبات الإدراك البصري: و يمكن للمعلمة التعرف على الطفل الذي يعني من صعوبات بصرية من خلال التدقيق في قراءته و كتابته ، حيث أن الطفل الذي يعاني من صعوبات بصرية ، يصعب عليه أن يميز بين الأحرف المتشابهة ، فضلا عن عدم قدرته على الرجوع في مكان توقفه في القراءة ، كما أنه إذا حاولت عرض جزء  من كلمة أمامه يصعب عليه معرفتها ، ولا يمكنه أن يرى الصورة العميقة بل يرى الأشكال الظاهرية أما عن طريقة الكتابة فلا يمكنه ترك مسافة بين الكلمات .
  • صعوبات في الإدراك السمعي: هذا الطفل يجد صعوبة بالغة في الفهم الشفهي و لا يمكنه تمييز الأصوات ، كما أنه لا يستوعب الدرس المشروح أمامه بنفس سرعة باقي أقرانه ، ولا يمكنه فهم حروف المد ولا يستطيع تطبيقها .
  • صعوبات العلاقات المكانية: و هذا النوع من الصعوبات تجد فيه الطفل لا يمكنه التحرك في الأماكن التي يألفها كالمدرسة و الحي ، أي أنه يضل في هذه الأماكن ، كما أنه لا يعي اتجاهات الكتابة و لا يمكنه أن يقوم بكتابة الأرقام بشكل عمودي ، لا يمكنه فهم وصفك لمكان شئ مثل أن تقوم له فوق أو تحت أو أي شئ من هذا القبيل

الصعوبات في المفاهيم

هذا الطفل يجد صعوبة بالغة في التصور أو التخيل و فهم الأشياء ولا يمكنه إدراك التشابه بين الأشياء ، هذا إلى جانب أنه لا يستطيع فهم الكلمات الزمنية مثل أمس و اليوم  .

صعوبات الذاكرة

و هذا الطفل يجد صعوبة بالغة في تذكر كافة الأشياء السهلة و المألوفة ، فلا يمكنه تذكر تسلسل 4 أرقام مثلا ، و لا يمكنه أن يتهجى كلمة يعرفها ، يعاني من تكرار نفس الأخطاء مرارا.

اضطراب فرط الحركة و ضعف الانتباه

و هنا تجد أن الطفل متهور سريع لا يفكر ولديه فرط الحركة، حتى أنه قد يعرض نفسه للخطر ، يمكنك وصفه بأنه كائن فوضوي متقلب المزاج ، معترف بأنه فاشل لا يمكنه تعلم شئ .