كيفية علاج الحكة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 31 أكتوبر 2016 - 10:22
كيفية علاج الحكة‎

كيفية علاج الحكة

الحكّة شعور شائع ومُزعج بنفس الوقت ولهذا يحاول الإنسان مراراً التخلّص منه، ولكن في معظم الأحيان يكون دون جدوى، إذ إنّ الحكّة التي تصيب الجسم سواءً في منطقة معينة أو كانت منتشرة في جميع الجسم تعتبر ردة فعل إثر مسبّب، ولإيقافها لا بدّ من معرفة السبب الكامن ورائها , هنالك عدّة أسباب لحكّة الجسم والتي يُمكن تقسيمها لخمسة أقسام رئيسيّة، وهي التالية.

الحكّة الموضعيّة

هي التي تقتصر على مكان محدّد من الجسم، وتكون نتيجةً إمّا لطفح جلدي مهما كان سببه، أو نتيجةً لحساسيّة مفرطة للأعصاب الجلديّة في تلك المنطقة أو ما يُسمّى بالحكّة العصبيّة. أمّا الحكّة الموضعية نتيجة لطفح جلدي فتتعدّد أسبابها مثل: التهاب الجلد المَثّي، والقمل، ومرض جروفر (وهو مرض جلدي يمتاز ببقع حمراء وحكّة في منطقة الظهر)، والفطريّات بأنواعها المختلفة كالفطريّات الفرجيّة المهبليّة أو قدم الرياضي، بينما الحكّة العصبيّة فتحدث بسبب الضغط على الأعصاب الجلديّة أو تآكلها، ولذلك تحدث الحكّة العصبيّة في موضع ما عندما تحصل هذه التغيّرات على العصب المُغذي لتلك المنطقة، وفي بعض الأحيان يُصاحب هذه الحكّة قلّة أو انعدام التعرّق في المنطقة المُصابة.

الأمراض الجهازيّة 

تسبّب هذه الأمراض في العادة الحكّة العامّة التي تشمل الجسم بأكمله، ويندرج تحت هذه الأمراض كلّ من أمراض الكلى وأهمّها الفشل الكلوي المزمن، وأمراض الكبد وأبرزها الإنسداد الصفراوي إذ يسبّب هذا الأخير ما يُعرف طبيّاً بالحكّة الناتجة عن الركود الصفراوي، وأمراض الغدد الصمّاء والأمراض المتعلقّة بالأيض ومنها داء السكّري وكسل الغدّة الدرقيّة وزيادة الكالسيوم في الدّم، وأمراض الدّم مثل فقر الدّم الناجم عن نقص الحديد وفرط كريات الدم الحمراء وابيضاض الدم الليمفاوي وأورام الغدد الليمفاوية، والأمراض العصبيّة وتسبب ما يُسمى بالحكّة العصبية العامة كتلك التي تنتج بعد التعرّض للسكتة الدماغيّة وتشمل أيضاً السحجات العصبيّة.

الأمراض الجلديّة

حيث تكون الحكّة عادةً إحدى الأعراض المصاحبة للأمراض الجلديَة، ومن هذه الأمراض؛ التهاب الجلد التماسي التحسسي، وجفاف الجلد، والشرى (الأرتيكاريا)، والصدفيّة، والتهاب الجلد التأتّبي، والتهاب جريبات الشعر، والتهاب الجلد الهربسي، والحزاز البسيط، والحزاز المُسطّح، والقمل، والجرب، وحروق الشمس، والنّخاليّة الورديّة وغيرها.

التعرّض للعوامل الخارجيّة

وذلك كالتعرض للمواد المثيرة للحساسيّة أو للمهيّجات، ويشمل أيضاً ما يسمّى بالشرى الفيزيائي وهو النوع الّذي يحدث عند تعرّض الجلد لعوامل فيزيائيّة كالحرارة أو البرودة أو الضغط، وكذلك الحكّة الناتجة عن التعرض للماء عند بعض الأشخاص، والحشرات والطفيليات، والأدوية سواءً كان تطبيقها موضعياً كالمراهم أو عامّاً، ومن أشهر الأدوية المسببة للحكّة الأدوية الأفيونيّة والأسبرين.

الأسباب الهرمونيّة

إذ إنّ حوالي 2% من النّساء الحوامل يعانون من الحكّة دون وجود أي سبب جلدي لها، وتُعزى في بعض الحالات للركود الصفراوي، وتحدث عادةً في الجزء الثالث من الحمل وتُشفى بعد الولادة، وكذلك تكون الحكّة العامّة عرضاً شائعاً بعد انقطاع الطمث.

وصفات لعلاج حكة الجلد

صودا الخبز
صودا الخبز هو علاج المنزلي الأكثر شيوعا للتخلص من الحكة والطفح الجلدي. صودا الخبز له تأثير مهدئ وذلك بسبب خصائصه المضادة للالتهابات. طريقة التحضير ببساطة إضافة كوب من صودا الخبز إلى وعاء مملوء بالماء البارد. يخلط جيدا وتطبيقه على الجسم لمدة نصف ساعة ثم فرك الجلد بلطف بمنشفة. تكرار العملية مرة واحدة يوميا. يمكن أيضا خلط ثلاث ملاعق من صودا الخبز مع ملعقة كبيرة من الماء. ضعي المعجون على المناطق المتضررة ويترك لمدة حوالي 10 دقائق. تكرار الطريقة مرة واحدة يوميا لعلاج الحكة في الجسم.
ملاحظة  لا تستخدم صودا الخبز على الجروح المفتوحة.

 الشوفان
دقيق الشوفان يساعد على تهدئة وعلاج الحكة في الجسم. فهو يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ومهدئة التي تعطي إغاثة فورية من الحكة. إضافة القليل من الماء إلى كوب واحد من دقيق الشوفان لتشكيل عجينة سميكة. تطبيق الخليط على الجلد ويغطى بقطعة قماش ويترك لمدة نصف ساعة. اتبع هذه الطريقة مرة واحدة يوميا لعلاج الحكة بسرعة.

 الماء البارد
تطبيق الماء البارد على الجلد قد يساعد في إغاثة الفورية من الحكة. هناك طرق عديدة لاستخدام الماء البارد لعلاج الحكة في الجسم. الأستحمام بالماء البارد أو فرك قطعة من ثلج ملفوفة في قطعة قماش على المنطقة المصابة أو يمكن أيضا تطبيق قطعة قماش مبللة بالماء البارد على المناطق المتضررة.

 الليمون
يستخدم الليمون كعلاج للحكة منذ فترة طويلة فهو يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للتهيج ويحتوي أيضا على حمض الخليك والستريك. تطبيق عصير الليمون الطازج على منطقة الجلد المصاب باستخدام قطنة ويترك حتى يجف ثم يغسل بالماء الفاتر. كرار العملية مرتين يوميا لعلاج الحكة نهائيا.
ملاحظة  هذا العلاج غير مناسب للذين يعانون من حساسية لجلد.
 خل التفاح
خل التفاح مضاد للحكة والفطريات ويحتوي على خصائص مضادة للجراثيم التي تساعد في علاج الحكة. تطبيق خل التفاح على المناطق المتضررة باستخدام كرة من القطن. اتركه لمدة نصف ساعة ثم يشطف بالماء الفاتر. تكرار العلاج مرة أو مرتين يوميا لبضعة أيام للتخلص من الحكة في الجسم.

 العرعر والقرنفل
العرعر والقرنفل علاجين فعالين للحكة. العرعر له خصائص مضادة للالتهابات، والقرنفل يحتوي على الزيوت الأساسية القوية التي تساعد في علاج الحكة. ببساطة تذويب ستة ملاعق طعام من الزبدة غير مملحة في قدر. وتذويب ملعقتين من شمع العسل في قدر آخر. مزج الزبدة المذابة إلى شمع العسل مع إضافة خمس ملاعق كبيرة من التوت العرعر وثلاث ملاعق من القرنفل. تطبيق المزيج على الجلد المصاب بعد أن يبرد ويترك ليلة وضحاها. أخذ دش أو حمام بارد في الصباح اليوم التالي مع تكرار العملية بشكل يومي لعلاج الحكة في الجسم في أسرع وقت.

 الألوة فيرا
تحتوي الألوة فيرا على خصائص مضاد للالتهابات، مضاد للجراثيم ومضاد للفطريات. بالإضافة إلى ذلك، فهي تحتوي على فيتامين E مما يساعد على إبقاء الجلد رطب، وهذا بدوره يقلل من الحكة. تطبيق جل الألوفيرا على المنطقة المصابة ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يشطف بالماء الفاتر. اتبع هذا العلاج مرة واحدة يوميا. بدلا من ذلك، يمكن إضافة ملعقة كبيرة من جل الألوفيرا مع ملعقتين من الطين الأخضر. ضعي المعجون على المنطقة المصابة واتركيه حتى يجف ثم غسله بالماء الفاتر. تكرار الطريقة مرة واحدة يوميا لعلاج الحكة.

 الريحان
الريحان هو عشب مفيد في علاج الحكة في الجسم. فهو يحتوي على كمية عالية من الأوجينول، والزيت العطري القوية والمهدئة. بالاضافة الى ذلك، فهو لديه مركبات تسمى الكافور والثيمول وهي فعالة في التخلص من الحكة. وضع ملعقة كبيرة من أوراق الريحان المجففة مع كوبين من الماء المغلي في وعاء ويغطى لبضع دقائق ليبرد ثم تطبيقه على المنطقة المصابة باستخدام قطنة. كرر العملية عند الضرورة. بدلا من ذلك، فرك بعض أوراق الريحان المسحوقة مباشرة على الجلد المصاب. تترك حتى تجف لبعض الوقت قبل أن تشطف بالماء الفاتر. تكرار الطريقة عدة مرات حسب الحاجة.

 زعتر
الزعتر يحتوي على كميات كبيرة من الثيمول، الذي له خصائص مهدئة والمضادة للالتهابات. الثيمول يمكن أن يساعد في الحد من الالتهابات الناجمة عن الإفراط في حك.خلط ملعقة كبيرة من أوراق الزعتر المجفف إلى كوبين من الماء المغلي وتترك لتبرد. تطبيق الخليط بستخدام قطعة قماش نظيفة مباشرة على الجلد. تكرار العملية عدة مرات حسب الضرورة لعلاج الحكة.

 زيت النعناع
زيت النعناع يحتوي على خصائص مهدئة ومضادة للالتهابات تساعد في علاج الحكة التي تسببها التهاب والجرب أو الإجهاد. إضافة ثلاثة أو أربعة قطرات من زيت النعناع إلى ملعقة من الزيوت الناقلة مثل جوز الهند وزيت الزيتون أو زيت اللوز. تطبيق المزيج على منطقة الجلد المتضررة. تدليك النفط بلطف حتى يخترق أعماق الجلد. اتبع هذه الطريقة مرة أو مرتين يوميا لعلاج الحكة في الجسم نهائيا.

اقرأ:




مشاهدة 241