كيفية الصلاة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 27 أبريل 2016 - 10:51
كيفية الصلاة‎

تعليم كيفية الصلاة.

يقول (ص) : ({ صلوا كما رأيتموني أصلي )}.

إدا أراد المسلم أن تكون صلاته صحيحة, و أراد أيضا التأسي به (ص) في صلاته فعليه بالأتي :

  1. يسبغ الوضوء, وهو أن يتوضأ كما أمره الله , عملا بقوله سبحانه وتعالى: ({يأيها الدين امنوا إدا قمتم إلى الصلاة فاغسلو وجوهكم و أيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين )}. وقول النبي (ص): (( لاتقبل صلاة بغر طهور )).
  2. يتوجه المصلي إلى القبلة وهي الكعبة أينما كان بجميع بدنه قاصدا بقلبه فعل الصلاة التي يريدها من فريضة أو نافلة, ولا ينطق بالسانه بالنية لأن النطق باللسان غير مشروع بل بدعة. ويجعل له سترة يصلي إليها إن كان إماما أو منفردا واستقبال القبلة شرط في الصلاة.
  3. يكبر تكبيرة الإحرام قائلا : الله أكبر , ناظرا ببصره إلى محل سجوده.
  4. يرفع يديه عند التكبير إلى حدر منكبيه إو إلى حيال أدنيه.
  5. يضع يديه على صدره , اليمنى على كفه واليسرى والرسغ والساعد.
  6. يسن أن يقرأ دعاء الاستفتاح وهو : اللهم باعد بيني وبين حطاياي كما باعدت بين المشرق و المغرب. اللهم نقني من خطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس, اللهم أغسلني من خطاياي يالماء و البرد. ثم يقول ك أعود بالله من الشيطان الرجيم , بسم الله الرحمان الرحيم , ويقرأ سورة الفاتحة لقوله (ص): (( لاصلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب )) ويقول بعدها أمين – جهرا في الصلاة الجهرية , وسرا في الصلاة السرية – , ثم يقرأ ما تيسر له من القران, والأفضل أن يقرأ بعد الفاتحة في الظهر و العصر و العشاء من أوساط المفصل , وفي الفجر من طواله, وفي المغرب تارة من طواله وتارة من قصاره, عملا بالأحاديث الواردة في دالك.

الركوع في الصلاة

  1. يركع مكبرا رافعا يديه إلى حدو منكبيه أو أدنيه جاعلا رأسه حيال ظهره واضعا يده على ركبتيه مفرقا أصابعه ويطمئن في ركوعه ويقول : سبحان ربي العظيم. والأفضل أن يكررها ثلاثا أو أكثر ويستحب أن يقول مع دالك سبحانك اللهم وبحمدك , واللهم اغفر لي.
  2. يرفع رأسه من الركوع رافعا يديه إلى حدو منكبيه أو أدنيه قائلا : سمع الله لمن حمده __ إن كان إماما أو منفردا __ ويقول حال قيامه: ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السموات وملىء الأرض وملء مابينهما وملء ماشئت من شىء بعد.. أما إدا كان مأموما فإنه يقول عند الرفع : ربنا ولك الحمد إلى أخر ماتقدم , ويستحب أن يضع كل منهم يديه على صدره كما فعل في قيامع قبل الركوع لثبوت مايدل على دلك من النبي (ص) من حديث وائل بن حجر وسهل بن سعد رضي الله عنهما.
  3. يسجد مكبرا واضعا ركبتيه قبل يديه إدا تيسر له دالك , فإن شق عليه قدم يديه قبل ركبتيه مستقبلا بأصابع رجليه ويديه القبلة ضاما أصابع يديه مادا لها ويكون على أعضائه السبعة __ الجبهة , والأنف ,و اليدين , والركبتين , وبطون أصابع الرجلين ويقول سبحان ربي الأعلى ويسن أن يقول دالكثلاثا أو أكثر ويستحب أن يقول مع دالك : سبحانك اللهم ربنا وبحمدك , اللهم إغفر لي , ويكثر من الدعاء لقول النبي (ص): {{ أما الركوع فعظموا في الرب }} , وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم , ويسأل ربه من خير الدنيا والأخرة , سواء كانت الصلاة فرضا أو نفلا , ويجافى عضديه في جبينه وبطنه عن فخديه , وفخديه عن ساقيه , ويرفع دراعيه عن الأرض , لقول النبي (ص): {{ إعتدلوا في السجود ولايبسط أحدكم دراعيه إنبساط الكلب }}.

السجود في الصلاة

  1. يرفع رأسه مكبرا ويغرس قدمه اليسرى ويجلس عليها , وينصب رجله المنى ويضع يديه على فخديه وركبته ويقول: رب إغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وعافني واجبرني ويطمئن في هدا الجلوس.
  2. يسجد السجدة الثانية مكبرا ويفعل فيها كما فعل في السجدة الأولى.
  3. يرفع رأسه مكبرا ويجلس جلسة خفيفة كاجلسة بين السجدتين وتسمى جلسة الإستراحة وهي مستحبة وإن تركها فلا حرج عليه, وليس فيها دكر ولا دعاء ثم ينهض قائما إلى الركعة الثانية معتمدا على ركبتيه إن تيسر له دالك وإن شق عليه إعتمد على الأرض, ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر له من القران بعد الفاتحة, ثم يفعل كما فعل في الركعة الأولى
  4. إن كانت الصلاة ثنائية. أي ركعتين كصلاة الفجر والجمعة و العيد جلس بعد رفع من السجدة الثانية ناصبا رجله اليمنى, مفترشا رجله اليسرى, واضعا يده اليمنى على فخده اليمنى , قابضا أصابعه كلها إلا السبابة فيشير بها إلى التوحيد, ويضع يده اليسرى على فخده اليسرى وركبته ثم يقرأ التشهد في الجلوس وهو ( التحيات لله والصلوات والطيبات ,السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته , السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ,أشهد أن لاإله إلا الله و أشهد أن محمدا عبده ورسوله, اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على إبراهيم وال إبراهيم, وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على إبراهيم وعلى أل إبراهيم إنك حميد مجيد). ويستعيد بالله من أربع ( اللهم إني أعود بك من عداب جهنم ومن عداب القبر وفتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال) ثم يدعوا بما شاء من خير الدنيا و الأخرة, ثم يسلم عن يمينه وشماله قائلا: السلام عليكم ورحمة الله , السلام عليكم ورحمة الله.
  5. إن كانت الصلاة ثلاثية كالمغرب أو رباعية كالظهر و العصر والعشاء قرأ التشهد المدكور أنفا مع الصلاة على النبي (ص) ثم ينهض قائما معتمدا على ركبته, رافعا يديه إلى حدو منكبيه قائما معتمدا على ركبتيه, رافعا يديه إلى حدو منكبيه أو أدنيه قائلا : الله أكبر , ويضعها __ أي يديه __ على صدره كما تقدم , ويقرأ الفاتحة فقط و إن قرأ في الثالثة و الرابعة من الظهر زيادة عن الفاتحة في بعص الأحيان فلا بأس لثبوت ما يدل على دالك عن النبي (ص) من حديث إبي سعيد رضي الله عنه ثم يتشهد بعد الثالثة من المغرب وبعد الرابعة من الظهر و العصر و العشاء كما تقدم دالك في الصلاة الثنائية, ثم يسلم عن يمينه و شماله.

دعاء ختم الصلاة 

  1. أستغفر الله.
  2. أستغفر الله
  3. أستغفر الله

اللهم أنت السلام و منك السلام تباركت يادا الجلال والإكرام, لاإله إلا الله وحده لاشريك له, له الملك والحمد وهو على كل شىء قدير , لاحول ولا قوة إلا بالله , لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه, له نعمة وله الفضل , وله الثناء الحسن.

 

-المرجع مقتطف من كتاب {{ الويل لك يا تارك الصلاة }} تأليف محمد عبد الملك الزغبي.