كم تبعد جزر المالديف عن السعوديه‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 21 مارس 2017 - 07:59
كم تبعد جزر المالديف عن السعوديه‎

جزر المالديف

جزر المالديڤ تعد من أصغر الأقطار المستقلة في قارة آسيا، بل هي من أصغر الأقطار في العالم. وتتكون من نحو 1200 جزيرة صغيرة من الجزر المرجانية، حيث تكون سلسلة متصلة يبلغ طولها 764كم وعرضها 129كم في المحيط الهندي. يمتد الطرف الشمالي لمجموعة جزر المالديف إلى نحو 600كم جنوبي الهند. تغطي مجموعة هذه الجزر المدارية مساحة كلية لاتتجاوز 298 كم². ويمثل صيد الأسماك والسياحة الأنشطة الرئيسية الاقتصادية في البلاد. وتبعد جزر المالديف عن المملكة العربية السعودية بالطائرة حدود 5 ساعات طيران الى 6 ساعات طيران متواصل.

الموقع

تقع جزر المالديف بالقرب من خط الاستواء إذ يقطعها من جنوبها، وهي تحتل مكانة خاصّة من القارة الآسيوية، وتطفو عائمة على مياه المحيط الهندي، وجزر المالديف عبارة عن سلسلة من الجزر المنفصلة يبلغ عددها 26 جزيرة، تشكل مع بعضها البعض ما بعرف بجزيرة المالديف، ويعيش فيها أكثر من 400 ألف نسمة قدموا إليها من مختلف مناطق الأرض.

الديانات

تحتل الديانة الإسلامية النسبة الكبيرة والمرتفعة جداً من ديانة سكانها، فقد فتحها أبو بركات البربر في نهاية القرن الثاني عشر وكان سبباً في نشر الديانة الإسلامية فيها، فبنيت الجوامع وعمرت دور العبادة، وانتشرت طقوس العبادات الإسلامية بين السكان.

الجغرافية والمناخ

تمتاز جزر المالديف بجوّها الرطب والمعتدل، حيث يحيطها المحيط الهندي فيعمل على امتصاص درجة الحرارة وإعطائها جواً جميلاً، فتبلغ درجة الحرارة فيها بمتوسط الـ 27 درجة، ويبلغ متوسط سقوط الأمطار 3200 ملم سنوياً، ويمتاز جوها في المساء بهبوب النسيم المختلط برائحة المحيط الرائعة.

الاقتصاد

  • السياحة: تشتهر جزر المالديف بالسياحة حيث تحتل نسبة 28% من اقتصادها، فيقصدها الكثير من الناس وصولاً إليها عبر مطار مالي الدولي، وأنشئت المنتجعات والفنادق لاحتواء الكم الكبير من السياح.
  • الزراعة: إن وقوع جزر المالديف بمنطقة خط الاستواء جعل أرضها خصبة للزراعة وتناسب العديد من المزروعات مثل الحمضيات والفواكه والخضار، مما جعلها مصدر رزق للكثير من الساكنين فيها.
  • صيد السمك: تتميز مياه جزر المالديف بوفرة الثروة السمكية الكبيرة، إذ يلجأ السكان إلى صيد الأسماك وبيعها عبر الأسواق المحلية أو تصديرها إلى الدول المجاورة.
  • الصناعة: بعد اكتشاف جزر المالديف وزيادة عدد الوافدين إليها، انتشرت الصناعات الكثيرة فيها لمواكبة التطوّر العالمي والتكنولوجي، فبنيت المصانع وشغلت العديد من الأيدي العاملة من الساكنين، ممّا وفر لهم مصدر دخل ثابت ومرتفع.
  • اللغة: يتحدث سكان جزر المالديف باللغة المالديفية، وهي لغة قريبة جداً إلى العربية.
  • العَلَم: يحتوي العلم على العديد من الألوان منها الأحمر والذي يدل على دماء الشهداء والتضحيات التي قدّمت في سبيل جزر المالديف بعد تحريرها من الاحتلال البريطاني عام 1965م، كما يحتوي على اللون الأخضر والذي يشكّل المستطيل المحيط بالهلال ويدلّ على السلام المنتشر بين أهلها، بالإضافة إلى الهلال الأبيض والذي يدلّ على ديانه أهل جزر المالديف ألا وهو الإسلام.
اقرأ:




مشاهدة 78