قصص واقعية عن نكران الجميل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 25 يونيو 2017 - 01:43
القصة تتحدث عن رجل عماني تزوج من امرأه اجنبية من الدول العربي وبدأت القصة عند زواجهم فكان هذا الرجل يغار على زوجته غيرة مكثفة وكان يعمل في دولة من دول الخليج وزوجته مسكننها بين اهلة في عمان

انجبت الزوجة ثلاثة اولاد وبنت واحده
فطلبت الزوجة السفر لرؤية اهلها في الدولة العربية
فوافق الزوج
فسافرت الزوجة ومعها الابن الاصغر في فترة شهر او اكثر بقليل
فتحول الشهر الى 8 سنوات
فتخلت الزوجة عن ابناءها البقية فترة 8 سنوات تقريبا
وكان الزوج يعمل في دولة خليجية وكان غير متواجد مع ابناءه
لهذا الاخ الاكبر بنسميه (محمد)
قام (محمد) بالخروج من المدرسة وهوا في الصف التاسع وذهب للبحث عن عمل كي يصرف على اخوته فتعذب (محمد) في البحث عن عمل في عمان فذهب ليبحث عن عمل في دولة خليجية
فتوفق في عمل في هذه الدولة الخليجية
فما كانت طبيعة عمله
كان يعمل في صيد الاسماك
كان يخرج من المنزل الكائن في عمان اتجاهه الى الدولة الخليجية عن طريق البر فتبتدي قصته من هنا:-
كان يقف على الشارع العام في الفترة المسائية كي يتجنب حرارة الجو في النهار
فينتظر مركبة تقله الى الدولة الخليجية وفي حدود الساعة 1 فجرا ينتظر سيارة الخاصة لعدم التوفر معه فلوس كي يدفعها لصاحب التكسي
وكان يجمع البيسة فوق البيسة فقط علشان ما يحتاجوا اخوته لاحد
المهم يصل (محمد) الى بداية الدولة الخليجية التي اراد الذهاب اليها والعمل بها في جميع الاوقات كانت
الجو يكون احيانا ممطر واحيانا اذا تأخر في الطريق ويصل في فترة الصبح والجو مشمس او الحرارة كانت زائدة
المهم (محمد) كان قد تعذب في الغربة والحياة المملة والصعبة في جلب الرزق
ولكن
يفكر في حالة معيشة اخوته بيحتاجوا للغريب ان ترك العمل لهذا فهذا يعطيه قوة ودافع ليتحمل جميع المصاعب لاجل اخوته
اخية الاصغر كان يدرس
واخته ايضا كانت تدرس
كان (محمد)يجي في الشهر مرة ليعطيهم المقسوم
(محمد) في فترة عمله في الدولة الخليجية
كان يعمل في مهنة صيد الاسماك وكان في احيانا تتأخر السفينة في البحر لمدة شهر كامل
والعمل لدى الباخرة لا راحة فيها
كان (محمد) يقوم الساعة 8 صباحا ويسحب الدوابي اللي هي فيها السمك لحد الساعة 2 ظهرا
بعد الساعة 2 ظهرا واحد يتغدى وواحد يعمل حتى يخلص من الغداء بهذا نشك سمك لاصطياد سمك القرش فينتهي العمل من المرحلة الاولى على الساعة 6 المغرب فيرمي الشكات في البحر لمدة نصف ساعة وبعدها يرمي الالياخ في البحر وينتهي في الساعة 8 مساء
فأتت فترة الراحة يقوم (محمد) بالاستحمام ويتعشى ويسلي نفسه باصطياد السمك لغداء بكرة او العشاء فالبعض يواصل حتى الساعة 4 فجرا والاخر يبتدي نومه الساعة 2 فجرا
فيرجع (محمد)العمل الساعة 4 ونصف الفجر في استخراج الليخ والشكات فيرجع ينام فترة 2 ساعة ويبدأ العمل مجددا في الساعة8 وعلى نفس الطريقة لمدة تتجاوز ال25 يوم
والعمل كان متعب جدا لان الدوابي عندما يستخرج منه السمك عليك بتنظيفه وعمل طعم له وترميه في البحر ايضا بطريقة خاصة
المهم كان (محمد) يعمل هذا العمل وعندما يرجع الى الميناء طبعا الغداء يتبرعوا مجموعة من المواطنين احيانا لاعطائهم غداء واحيانا ما يتغدى
ونوم (محمد)سواء الظهر او الليل قريب المسجد يفرش حصير وينام عليه وان كان العدد كبير من العمانيين العاملين في هذه الدولة فيظطروا في النوم على الحشيش ويقوم عند اذان الفجر وللعلم ليس بالاذان الذي يوقظهم من النوم لا
اللي يوقظهم من النوم عمل رشاشات الماء اللي يسقوا بها الحشيش وللعلم بأنه ماء صرف صحي فما رأيكم هل احد فيكم يريد العمل بهذي الصورة ولكن مجبر ان يصرف على اخوته
كمل (محمد) 4 سنوات تقريبا وصارله انعواج في العمود الفقري وعندما ذهب الى المستشفى قال له الدكتور بأن العمود الفقري مهدد بالكسر ان بقى بنفس هذا العمل
للعلم عندما يذهب (محمد) الى الدكتور ما يدفع شي ليش
كان يتبرع بالدم فيعطوهم بطاقة للتبرع وبها يقومو بالعلاج
حصل (محمد) على الاهانات من المواطنين بطريقة مباشرة وطريقة غير مباشرة
كان يعمل اخس من الهنود كان المواطن ينادي (محمد) بابشكار ولكن مجبورين
وكانوا بعض المواطنين الي يريد ينظف بيته ييجي الينا ويقول بعطي كل واحد 5 ريالات بالعملة العمانية فنروح ننظف حتى الله يعزكم حماماتهم
المهم تعب (محمد) من هذا العمل واشار له الدكتور بأنه معرض للاعاقة في العمود الفقري
ترك العمل وذهب الى بلاده الام عمان فوجد ان امه واخيه الصغير حضروا ورآهم مطرودين من المنزل وساكنين بيت احد الجيران
لهذا فقد غضب (محمد) وقام بكسر القفول اللي في المنزل وقال لهم ادخلوا منزلكم
فعندما اتى الاب رأى بأن القفول مكسورة وفي احد في المنزل فقام بابلاغ الشرطة
فجاءت الشرطة وحققت في الموضوع فقال الاب اسجنوهم ,هم من كسروا القفول
فقام (محمد) وقال انا من كسرت القفول فداء لاهلي وعليكم ان تسجنوني انا وليس غيري
فعندما ذهب (محمد) الى المركز تدخوا المشايخ في اخراجه وتم اخراجه من المركز ورفع قضية ليحق للام بان تسكن في منزلها لتربي اطفالها
ولكن البقية تعدو سن الرشد بعد ذلك ففي القضية قام القاضي بالحكم على (محمد) واللي اصغر منه بالبحث عن منزل يأويهم لان ابيهم غير مجبور في سكنهم ولا على اكلهم وشربهم

المهم اتى (محمد) وذهب مرة اخرى الى مسقط للبحث عن عمل فتوسط له رجل في ان يعمل في مؤسسة تجارية
فتمت الموافقة في العمل والمسمى الوظيفي (مندوب علاقات عامة) والعمل كل ما تتخيله من سائق ومن تنظيف السيارات وتنظيف المحل وعامل ومساعد وطباع على الالة الكاتبة…..الخ
وكم الراتب 114 ريال لا غير
وقال ل(محمد) ابحث عن سكن لاني غير مسؤول عن السكن
فكان (محمد) ساكن مع اصدقاء له حتى حصل على سكن
وايضا العذاب هذا لاخوته
فقام (محمد) على الصرف عليهم من الابتدائي الى الجامعة وقام بمساعدتهم لانه مجمع فلوس من هنا وهناك وكان مخه نظيف جدا فعمل تجارة ونجح في تجارته وكان يعطي امه مبلغ راتب شهري من غير الراشن
وتعدل وضعه المادي فكان يخوض في التجارة والحمد لله فان تجارته تنجح واتت ان العمال لديه في الشركة التي قام ببناءها بالتلاعب فقام ببيع الشركة كي لا يدخل في متاهات المحاكم والشرطة لان للعلم بأن قانون عمان للراشي فقط
اما الفقير في السجن
في عامل كان يدير الشركة التي كان (محمد) يعمل بها وكان يدير الشركة التي بناها فقام بالهروب وسرقة الشيكات وقام بتزويرها وتسليمها دون علمنه الى شركات اخرى مما طالبوه في المحكمة بالدفع او الحبس وكان المبلغ يتجاوز ال80 الف ريال عماني
فمن اين له هذا المبلغ
المهم في فترة من الفترات يكلم (محمد) اخوته ويقول لهم
الحمد لله رب العالمين اني قدرت ما اخليكم تحتاجوا للغريب وهذا بفضل الله تعالى
قال الاخ الاصفر بقليل: عندما اعمل بزوجك ومهرك علي
قالت الاخت: عندما اعمل ببني لك بيت كبير
وقال الاخ الاصغر: عندما اعمل بشتريلك سيارة فخمة
فقلت لهم
انا لا انتظر من تربيتي لكم والصرف عليكم بأني محتاج لكم في المستقبل انا بحاجة الى ان تكونو اخوتي ولا نفترق
وانتم اخوتي واولادي في نفس الوقت وان كنتو مرتاحين فأنا بكون مرتاح
وهذا كله من فضل ربي وانا فقط سبب لاقول بالصرف عليكم
مشت الايام والشهور والسنين الى ان تخرجت الاخت
فتغيرت تغيير كلي في فترة لم تتجاوز الدقائق
والسبب بأن (محمد) ينصحها فلم تقبل منه النصيحة وتحدته والسلام لم تسلم عليه وكانت تستفزه في جميع الاوقات للعلم كان قبلها بدقايق زينة ولكن تغيرت وغيرتها انتهاءها من الدراسة مثل ما قال المثل (تمسكن حتى تتمكن)
والاخ الاصغر كان يرادد اخيه اللي علمه وصرف عليه طول هذه السنوات (محمد) ويخانقه ويكلمه بكلام غير لائق ولا يحترمه وايضا السلام انقطع
الام قامت بمعايرة (محمد) بأنه لا يعمل حاليا وتطعنه بكلام غير لائق وتشتم فيه
اما الاخ اللي اصغر من (محمد) فقال اخي انت غير مرغوب فيه بطريقة غير مباشرة
فقال (محمد) لاخيه الاصغر منه مباشرة انا بطلع من المنزل بس اذكر المعروف
قال كلنا ما ناكرين المعروف والمعروف فوق راسنا ولكن احسن لو تفارقنا
الاخ الاصغر يقول (محمد) كل اللي صرفته علي بعطيك اياه كله علشان ماتكون عامل معي معروف

وهذا كله علشان (محمد) حاليا ما يشتغل وما عنده قوت يومه فطلب (محمد) منهم مهلة كي يتصرف في عمل وانشاء الله بطلع من المنزل
وللعلم بأن الفضل للي خلاكم عايشين في احسن الاحوال من ايام الابتدائية الى الجامعات اليوم 2010 هو الله ومن ثم انا (محمد)
فهل تناسيتوا لما كنت اعطيكم واصرف عليكم ولم امنع عنكم شي هذا جزاء احساني لكم تعاملوني بأني عاجز وتتخلوا عني بهذه الطريقه
انا (محمد) سأبحث عن مأوى لي وكل اغراضي ذكرياتي لكم
اني بعد اليوم ما اقول غير حسبي الله

ونعم الوكيل هذا جزاة الاحسان
وهذا مثل يقول (ما تشيلك غير رجليك)
المعنى ان لا تنتظر احسان من اللي احسنت اليه خذها من ربك حسنات
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقرأ:




مشاهدة 8296