قصص قصيرة عن يوم الجمعة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 19 يونيو 2017 - 22:14

قصة قصيرة عن صلاة الجمعة
قصة فضل صلاة الجماعة : عن عبيد الله القواريري (شيخ البخاري ومسلم ) رضي الله عنه قال : لم تكن تفوتني صلاة العشاء في الجماعة ، فخرجت أطلب الصلاة في مساجد البصرة ، فوجدت الناس كلهم قد صلوا وغلقت المساجد ، فرجعت إلى بيتي وقلت : قد ورد في الحديث أن صلاة الجماعة تزيد على صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة . فصليت العشاء سبعاً وعشرين مرة ، ثم نمت فرأيت في المنام كأني مع قوم على خيل وأنا أيضاً على فرس ونحن نستبق ، وأنا أركض بفرسي فلا ألحقهم فالتفت إلى أحدهم فقال لي : لا تتعب نفسك فلست تلحقنا قلت : ولم ؟ قال : لأننا صلينا العشاء في جماعة وأنت صليت وحدك فانتهيت من منامي وأنا مغموم حزين لذلك


 

( اني امنت بربكم فاسمعون )
كان احد الصالحين قد اعتاد ان يقرأ كل يوم عشرة اجزاء من القرآن الكريم وذات يوم كان يقرأ في سورة ياسين حتى اذا وصل الى قوله تعالى ( اني اذا لفي ضلال مبين ) ايه 24 صعدت روحه الى السماء فتعجب اصحابه ومن حوله وقالوا: كان رجلا صالحا فكيف يختم له بهذه الاية ؟!!!
فرآه احد الصالحين في منامه بعد دفنه فقال له يا فلان : انك قد ختم لك بقوله تعالى : اني اذا لفي ضلال مبين “. فكيف حالك اليوم مع الله ؟؟؟؟ فقال : لما دفنتموني وتركتموني جاءني الملكان وسألاني وقالا لي من ربك ؟؟؟ فاكملت لهم القرآة فقلت لهما ( اني امنت بربكم فاسمعون ) سورة ياسين ايه 25…..

القصة الثانية :
الامام مالك بن انس و ملك الموت
راى الامام مالك بن انس ملك الموت ذات ليلة في المنام فسأله سؤالا وقال له : يا ملك الموت كم بقي من عمري ؟؟؟ فأشار له ملك الموت باصابعه الخمس وسأله الامام سؤالا ثانيا عن هذه الخمس كم تكون اخمس سنوات ؟ ام خمس شهور ؟ ام خمس ايام ؟ لكن ملك الموت لم يجب عن هذا السؤال واستيقظ الامام مالك من نومه فزعا قلقا ماذا تكون هذه الخمسة وذهب الى الامام ابن سيرين عالم الرؤيا والتأويل وسأله عن معنى الخمس وأجاب ابن سيرين قائلا : ” انما يريد ملك الموت ان يقول لك ان سؤالك من بين خمس امور لا يعلمهن الا الله ( ان الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي ارض تموت ان الله عليم خبير ” ) سورة لقمان ايه 34

القصة الثالثة :

طاعة الزوج
يروى ان ابنة جاءت لزيارة ابيها فنزل في ذلك اليوم مطرا غزيرا فقال الاب : يا بنيتي الليلة نامي عندنا فالوقت شديد المطر فقالت البنت : لم يأذن لي زوجي في المبيت وانما اذن لي في الزيارة فقط فعلم الاب ان الذي قالته هو الواجب وان امتناعها عن اجابته في المبيت هو الصواب فقال لها اذا سيري في حفظ الله وستره فمضت الى زوجها ومنزله بعيد فأدركته والمطر يضرب بشدة ولم تقطر لها قطرة واحدة من المطر ولم تقع على ثيابها جزاء من الله على حسن فعلها … سبحان الله العظيم ( اين نساء اليوم من هذا كله ؟؟؟؟…)

القصة الرابعة :

على الله رزقها
روي ان رجلا جلس تحت اشجار من النخيل ثم استلقى على ظهره فاذا عصفورا بفمه ثمرة ينقلها من نخلة مثمرة الى اخرى غير مثمرة ثم راى هذا العمل يتكرر فتعجب لذلك وقال في نفسه : لاصعدن هذه النخلة لا تبين الامر فصعد فاذا به يرى داخل سعف النخلة حية عمياء فعجب من ذلك وقال صدق الله العظيم : ( وما من دابة الا على الله رزقها ) سورة هود اية 6.

اقرأ:




مشاهدة 11