قصص عن الرسول للاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 22 يونيو 2017 - 02:51

طفولته

لا يوجد في ذلك الزمان أدوات رضاعة كما نراها في السوق اليوم ولا يوجد حليب في الأسواق كما نراه اليوم لكن كان هناك نساء يرضعن الأولاد؛ ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم ولد يتيما فقد رفضت النساء أن يأخذن طفلا يتيما إلا امراة واحدة من بني سعد في الطائف .. اسمها ( حليمة السعدية ) ، أخذته كي ترضعه .. وقد كانت فقيرة ، أغنامها ضعيفة، وبعد أن أخذته صلى الله عليه وسلم.. أنزل الله البركة في مالها وحلالها.
ورعى الرسول صلى الله عليه وسلم الغنم ، ونشأ على البساطة والفطرة وحياة البادية السليمة واللغة الفصيحة بعد ذلك أرجعته أمه من الرضاعة ( حليمة السعدية ) إلى أمه ( آمنة ) وجده ( عبد المطلب ) في مكة !!
عندما بلغ صلى الله عليه وسلم ست سنين ماتت أمه بين مكة والمدينة فأخذه جده ( عبد المطلب ) وكفله ورعاه وعندما بلغ ثماني سنين .. مات جده عبد المطلب فأخذه عمه أبو طالب ورباه ورعاه وكان أكثر حبا له وعطفا عليه ..

التربية الإلهية

عاش الرسول صلى الله عليه وسلم يتيما فمات أبوه، وماتت أمه، ثم تولاه جده عبد المطلب حتى مات وهو في سن الثامنة، ثم رباه عمه أبو طالب، وقد شب رسول الله صلى الله عليه وسلم محفوظا من الله تعالى بعيدا عن أقذار الجاهلية وعاداتها كعبادة الأصنام وشرب المسكرات وعمل المعاصي والذنوب، فكان أفضل قومه، وأحسنهم خلقا، وأصدقهم حديثا، وأشدهم حياء، وأعظمهم أمانة … حتى لقبوه ( الصادق الأمين ).
فكان : يصل رحمه ويكرم ضيفه، ويعين على البر والتقوى، ويأكل من عمل يده .. فاشتغل في الرعي وفي التجارة، فكان أمينا ومباركا.

زواجه من خديجة رضي الله عنها

عندما بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم خمسا وعشرين سنة، تزوج خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وهي من سيدات قريش ومن أفضل نسائها، وكانت إنذاك في الأربعين من سنها، وقد كانت امرأة تاجرة ، وقد أشرف الرسول صلى الله عليه وسلم على قافلة تجارة لها، فكان أمينا وحقق لها ربحا كثيراً ، وبعد ذلك عرضت عليه نفسها ليتزوجها، فخطبها وتزوجها وكانت أول امرأة تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم ، وولدت له أولاده كلهم … إلا إبراهيم.

بدء البعثة

أتم الرسول صلى الله عليه وسلم أربعين سنة من عمره ! ، وظهرت تباشير الصبح وطلائع النور والسعادة، وقد حبب للرسول صلى الله عليه وسلم .. أن يخلو وحده، وكان يخرج من مكة، ويبتعد حتى تختفي عنه البيوت، فكان إذا مر بالاشجار والأحجار ينطقها الله سبحانه وتعالى فتقول له : السلام عليك يا رسول الله ، وكان يخلو غالبا في غار حراء ، في جبل النور ، فيبقى فيه ليالي يتعبد الله ويتأمل في خلقه ومخلوقاته.
وفي إحدى المرات جاءه اليوم الموعود لبعثته، وكان ذلك في رمضان .. جاءه الملك وهو جبريل عليه السلام فقال : ” اقرأ ” ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ” ما أنا بقارئ ” ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : ” اقرأ ” ، فقلت : ” ما أنا بقارئ “، فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال : ” اقرأ “، قلت : “ما أنا بقارئ “، فأخذني فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني قال :
( اقْرأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )

اقرأ:




مشاهدة 93