قصص اطفال عن وحدة الغذاء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 09:01

الصحة تاج على رؤوس الأصحاء

محمد تلميذ نشيط يستيقظ كل يوم باكرا ليذهب إلى مدرسته ، وكان كل يوم يصعد إلى حافلة المدرسة يجد صديقه حسين يغط في نوم عميق و لا يستيقظ إلا عند وصول الحافلة للمدرسة ، وعند العودة من المدرسة كان حسين يقوم بشراء الكثير من الحلوى و يأكلها في طريق العودة إلى المنزل ، لم يكن محمد يشعر بالسعادة وهو يرى صديقه على هذه الحالة

قصة قصيرة للاطفال عن الغذاء الصحي
وقد نصحه عدة مرات بضرورة النوم المبكر و بتناول الوجبات الغذائية بانتظام و أن يتوقف عن أكل الحلوى قبل الغداء و لكن حسين لم يستمع إلى نصيحة محمد ، وفي يوم تغيب حسين عن المدرسة فذهب محمد ليطمئن عليه فوجده أصيب بالإعياء من قلة النوم و عدم تناول الغذاء الصحي و قرر حسين أن يلتزم بنظام صحي.
رحلة بلا طعام
نورا في الحضانة،مؤدبة ومجتهدة في المذاكرة دروسها ولكنها لم تكن تحب أن تعطي أى من زميلاتها شيء من أدواتها إذا احتاج اليها، وكانت تبكي إذا حاولت المعلمة أن تأخذ أى شيء منها  وفي البيت كانت ترفض أن تخلس أختها على سريرها أو تلعب معها باللعب،أو ان تعطي أختها الصغيرة قطعة من الحلوى التي معها وفي يوم من الأيام خرجت نورا في رحلة الي الاهرامات مع المدرسة وأصحابها،وأثناء سير الجميع على الرمال متجهين الى الهرم الأكبر، انقطعت حقيبتها التي وضعت والدتها فيها الأكل لها في الصباح سقط الأكل على الأرض،واختلطت الرمال بالطعام والحلوى،قألقت نورا بالطعام في مكان المهملات وأكملت السير مع الرحلة ظلت نورا تسير مع أصحابها طوال النهار حتى جاء موعد الغداء،فجلس أصحابها يأكلون الطعام،وهنا جلست نورا بلا طعام ،ولكن نادين زميلة نورا قدمت لها الطعام و أعطتها بعض الحلوى أحست نورا بالخجل من نفسها لأنها كانت ترفض أن تعطي أصحابها شيئاً من عندهاووعدتهم انها تصبح كريمة معهم كما كانوا كرماء معها
اقرأ:




مشاهدة 111