قصص اطفال عن صيد الاسماك‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 08:14

قصه سامى يتعلم الصيد قصه تعلم الطفل عدم الطمع والقناعه

كان سامى ولد جميل .. نشيط …. ذكى .. يتعلم بسرعه كل حاجه …

كان والد سامى يعمل صيادا بريا وبحريا…

اى يذهب الى الغابه لصطاد الطيور والحيوانات بالرمح … ثم يذهب الى البحيره القريبه من منزله ليصطاد السمك …

وكان كل يوم والد سامى ياخذه معه ليعلمه الصيد …

مرت الايام وكبر ابو سامى .. وكان لا يستطيع ان يخرج للصيد …

لكن درب سامى على الصيد .. ليبدأ يعمل مكان والده .. ويوفر الطعام والمال له ولاسرته …

فرح سامى .. انه جاء اليوم الذى سيتكل عليه والديه لوحده … فكان ينتظر هذا اليوم منذ صغره ..

استيقظ سامى من النوم ليبدأ رحلته فى الصيد …

اخذ رمح والده .. وشبكته… وودع والده وخرج ليصطاد ..

ذهب اولا الى الغابه واخذ يبحث عن حيوانات يصطادها لكن لم يجد …

فقرر الذهاب الى البحيره ليصطاد السمك اولا ثم يعود ليذهب للغابه ربما يجد حيوان يصطاده …

رمى سامى شيكته فى مكان عميق كما علمه والده ليجمع اكبر قدر من السمك ..

انتظر سامى حتى شعر بثقل الشبكه ووقتها ادرك انها امتلئت بالسمك …

فرح سامى جدا .. وبدأ يسحب الشبكه واحده واحده …

وبينما يسحب الشبكه … رأى غزال يختبئ خلف الشجره المجاورة للبحيره…

فرح سامى جدا انه اخيرا وجد غزال يصطاده.. فأسرع ورمى عليها الرمح …

لكن لم تصب الغزاله ودخل الرمح فى الشجره … حاول سامى يخرجه فتكسر ..

حزن سامى جدا لانه لم يتمكن من صيد الغزاله…

فعاد ليكمل سحب السمك …

لكن للاسف …. فقد سحب السمك الشبكه الى الماء مره اخرى وخرج منها وغرقت الشبكه …

ولم يكن سامى يستطيع العوم فلن يستطيع النزول للبحيره لاحضار الشبكه…

حزن سامى جدا وقرر العودة الى المنزل ..

عندما دخل المنزل سأله والده : اين الصيد الذى اصطدته اليوم ؟؟؟

حكى سامى ما حدث معه … وحتى ادوات الصيد ضاعت وخربت…

قال له والده : يا سامى هذا حدث لان الطمع يقل ما جمع … ولانك طمعت فى الغزال والسمك معا لم تستطع ان تركز فى اى منهما …

اقرأ:




مشاهدة 25