قصص اطفال عن دخول الحمام‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 07:51

لإستغناء عن الحفاضة والبدء في إستخدام المرحاض او القصرية يمثل خطوة كبيرة وهامة في حياة الطفل كما انها من المراحل الصعبة التي تواجهها الأمهات. فليس هناك سن محدد أو وقت محدد للطفل للبدء في إستعمال المرحاض فكل طفل يختلف عن الطفل الآخر فهناك من يستطيع التعلم مبكراً وهناك من يأخذ وقتاً أطول مع العلم بأنه شي جديد للتعلم بالنسبة للأطفال الصغار إلا انه من المهم مراعاة ألا يذيد سن التعليم عن أربع سنوات. عادة ما تسأل جميع الأمهات متى أبدأ في تعويد طفلي، ولعل أنسب مرحلة هي ما بين 18 إلى 24 شهرا يكون لدى الطفل الاستعداد لبدء التمرين على استخدام «القصرية» أو قاعدة التواليت المخصصة للأطفال، ولعل ما هو أهم من عمر الطفل هو استعداده من الناحية الفسيولوجية والسيكولوجية، فمن الناحية الفسيولوجية حين يبلغ الطفل الثمانية عشر شهرا من عمره يكون التناسق العصبي/العضلي على العضلات العاصرة التي تمنع نزول البول والبراز قد تم نضجه بحيث يستطيع الطفل بداية التمرين على السيطرة على تلك العضلات ويكون قد تم أيضا في نفس هذا العمر اكتساء الأعصاب التي تمر بالمجرى الهرمي الخارج extra-pyramidal tract بالغمد النخاعي myelin الذي أيضا ينتج عنه مزيد من القدرة على السيطرة على الأجهزة المزودة بأعصاب هذا المجرى، وهو ما يؤدي إلى القدرة على السيطرة على التبول والتبرز ويمكنك معرفة ذلك من خلال تفحص الحفاضة فإذا بقيت جافة لمدة تتراوح ما بين الساعتين والثلاث ساعات فإنها إشارة للبدء.

9 نصائح يجب معرفتها قبل البدء بعملية التدريب:

الاتفاق بين الأب والأم على الأساليب التي يجب إتباعها لتحقيق ذلك التدريب، والشيء المهم الذي يجب الاتفاق عليه هو وجوب عدم معاقبة الطفل في حال عدم تجاوبه مع التدريب الذي يتلقاه وفي أي مرحلة من مراحل ذلك التدريب.

يمكنك قيادة طفلك إلى الحمام، لا جعله يذهب لوحده.

معرفة كيفية خلع ملابسه وكيفية وضع بسهولة على المرحاض أو القصرية.

مزاج الطفل والأم يلعب دورا في إستعداده على التدريب.

ابدئى بحفظ أوقات تبرزه فى البدايه لأنه غالبا ما يكون فى ميعاد ثابت ثم اعرضيه على الحمام فى مثل هذه الأوقات والأفضل أثناء أو بعد تناول وجبته مباشرة.

الأفضل بداية تعويده على الحمام او القصرية فى فصل الصيف حتى تستطيعين خلع ملابسه بسهولة.

لاتضربيه أو تسبيه ابدأى بالتحفيز بالحلوى والنقود وغيرها من الأشياء التى يحبها.

ساعديه بتقليل نسبة السوائل التى يشربها على مدار اليوم وأبدلى العصائر بالفاكهة الطازجة كذلك قللى من نسبة تناوله من السكريات لأنها تزيد من حاجته الى الماء.

لابد من الانتظار حتى تبدو إشارات تدل على استعداد الطفل للتدريب، ومن أمثلة هذه الإشارات:

عندما يتمكن الطفل من التعبير بإبداء الانزعاج من الحفاضات المبللة والمتسخة،. عندما يصبح الطفل قادرا على إظهار إرادته بعدم التبول أو التغوط لمدة ساعتين على الأقل، عندما يصبح الطفل قادرا على إبلاغ أمه أو الإشارة إليها بحاجته إلى التبول أو التغوط فهنا يجب أن تكافئ الأم طفلها على ذلك بعبارات مديح بحيث تمهد الطريق للشروع في تدريبه على استعمال المرحاض.

علامات إستعداد الطفل:

قد يبدأ الآباء فى تدريب الأطفال على دخول دورة المياه عند سن ½ 2، لكن هناك البعض الذين لا يتوافر لديهم الاستعداد إلا عند أربعة أعوام فلا ينبغي ممارسة الضغط على الأطفال، والمهم هو رؤية علامات الاستعداد لديهم.

لا يبلل الحفاضة عند نومه نهاراً أو لمدة ساعتين متصلتين على الأقل (مما يشير إلى نمو عضلات المثانة واكتمال نضجها بقدرتها على اختزان البول والتحكم فى إخراجه).

يستطيع التحدث أو التسلق.

رغبة الطفل في الاستقلال بذاته، وتلبية احتياجاته مثل ارتداء أو خلع ملابسه.

يستطيع المشي أو الجلوس والمحافظة على توازنه.

لديه حصيلة من الكلمات البسيطة التي يرددها والمتعلقة بالتبرز والتبول.

يقوم بحركات تدل على رغبته فى التبرز مثل الجلوس على ركبتيه أو بإخبار الأم برغبته فى الذهاب لدورة المياه بالإشارة إليها حتى وإن لم يستطع طلب ذلكً كلامياً لصغر سنه وعدم قدرته على التعبير اللفظي.

فهم الإحساس الجسدي له برغبته فى التبول أو التبرز الذي يدفعه إلى إخبار المحيطين به قبل أن يحدث.

الرغبة فى تغيير الحفاضة المتسخة.

قادر على تنفيذ الأوامر البسيطة.

رغبته فى ارتداء الملابس التحتانية بدلاً من الحفاضة والرغبة المستمرة فى خلعها.

يحب النظافة والترتيب.

التعبير عن سعادته عندما يستخدم أفراد العائلة الكبار دورة المياه.

الإيجابية فى تعلم استخدام المرحاض.

فهم الطفل التعليمات البسيطة وتنفيذها.

رغبة الطفل في مراقبتك أو غيرك عند استعمال المرحاض.

عندما يبين لك الطفل أنه تبرز، لتغيري له الحفاظة، وهذه كلها مؤشرات على مستوى نضج الطفل وفهم ما هو ضروري لبدء التدريب.

اقرأ:




مشاهدة 34