قصص اطفال عن حيوانات المزرعه‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 07:50

كان يا ماكان كان فيه زمان ولد اسمه بودى نائم بيحلم احلام

وتوجد 10 خطوات ما بين أحلامه وبين شرفة منزله و20 خطوه بين أشجار البستان

رأى رجل ذو لحية زرقاء يهمهم بكلمات انه يوجد كنز بالبستان

ذهب بوددى لحديقة المنزل وصار يحفر حفرة عميقه فى الارض وتراكمت اكوام من التراب حوله

ظل يحفر بودى كثيرا فى الارض حتى اصبحت الحفرة عميقه جدا واصبح حوله اكوام من التراب اكثر

واصل بودى الحفر حتى تراكمت اكوام اكثر من التراب واصبحت الحفرة اعمق واعمق
واصبح بودى متعب ومجهد جدا

بعد حفر دام طويلا وجد بودى عظمة كلب وحفرة عميقة واكوام من التراب بدلا من الكنز

عندما رات والدة بودى الحفرة بالحديقه ابتسمت ابتسامه عريضه وضمت يديها معا
وقالت له كنت اريد حفرة بالحديقه لزراعه شجرة وها قد فعلتها انت وقمت بحفر الحفره
وهذه 5 جنيهات مقابل حفرك لها


” الحيوانات الأربعة قصه تعلم الطفل التعاون والوفاء “…

في احد الايام شعر الغراب بأنه وحيدا يحتاج الى اصدقاء يلعب معهم ويلعبون معه ويقضون اجمل وأسعد الاوقات … حيث كان

يشعر بالوحدة ولا يوجد من يؤنس وحدته ويحكى له ما يضايقه وما يشعر به …

فقرر الغراب ان يذهب الى الغابه ليختار اصدقاء له … وبالفعل ذهب الغراب الى المزرعه واخذ يتجول فوجد غزال جميل يجلس

بمفرده ..

فسأله : هل ليس لديك اصدقاء مثلى ؟؟….

رد الغزال : نعم …

فقال الغراب : ما رأيك ان تكون صديقا لي فأنا ابحث عن اصدقاء يؤنسون وحدتى ….

ففرخ الغزال وسار سعيدا مع الغراب .. ثم رأى الغراب سلحفأة تجلس لوحدها … فتقدم لها وسألها: هل ليس لديكى اصدقاء ؟؟

قالت السلحفاه: نعم لاننى بطيئة ولا احد يحبنى … فأقترح عليها الغراب والغزال ان ينضموا لهم وتكون صديقه لهم …

وبينما يستكملوا الحيوانات الثلاثه السير رأوا فأر يجلس بمفرده فسأله الغراب: هل ليس لديك اصدقاء ؟؟

قال الفار في اسى وحزن : نعم ..

فقال الغراب اذن انضم الينا لنصير نحن الأربعة اصدقاء مدى العمر …

فرح الحيوانات الأربعة جدا وعادوا الى المنزل في سعاده وسرور وقرروا ان يوزعوا المهام كل يوم على بعض .. فكل واحد

يخرج لجمع الطعام ثم يجتمعوا في المساء لتناول الطعام معا…

فرح الاصدقاء الأربعة من هذا التعاون …

وعندما اتى اليوم التالي خرجت الحيوانات الأربعة كلا في اتجاه ليجمع الطعام …

ومضى الوقت وغربت الشمس وعادت الحيوانات كلها ماعدا الغزال …

انزعجت الحيوانات جدا من غياب الغزال وقرروا الخروج للبحث عنها لئلا تكون في خطر …

اسرع الغراب وطار فوجد الغزاله محاطه بشبكه الصياد .. فرجع سريعا الغزال واخبر الغراب والفأر بما حدث وقرروا الذهاب

لانقاذ الغزال …

ارشدهم الغراب لمكان تواجد الغزال … وبسرعه قرض الفأر الشبكه بأنيابه وخرجت الغزاله وعادت سالمه الى منزلها…

حقا انهم اصدقاء اوفياء … سعد جدا الغزال ومدح تصرفهم لانهم انقذوة من يد وفخ الصياد ..

اقرأ:




مشاهدة 7