قصص اطفال عن تقبل الاخر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 07:30
اجتمع الصحابة في مجلس ولم يكن معهم الرسول عليه الصلاة والسلام ..
فجلس خالد بن الوليد .. وجلس ابن عوف .. وجلس بلال وجلس ابو ذر ..
وكان ابو ذر فيه حدة وحرارة فتكلم الناس في موضوع ما ..
فتكلم أبو ذر بكلمة إقتراح: أنا أقترح في الجيش أن يفعل به كذا وكذا .
قال بلال : لا .. هذا الإقتراح خطأ .
فقال أبو ذر : حتى أنت يابن السوداء تخطئني .!!!
فقام بلال مدهوشا غضبانا أسفا ..
وقال : والله لأرفعنك لرسول الله عليه الصلاة والسلام ..
وأندفع ماضياً إلى رسول الله .
وصل للرسول عليه الصلاة والسلام ..
وقال : يارسول الله .. أما سمعت أبا ذر ماذا يقول في ؟
قال عليه الصلاة والسلام : ماذا يقول فيك ؟؟
قال : يقول كذا وكذا …
فتغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم ..
وأتى أبو ذر وقد سمع الخبر .. فاندفع مسرعا إلى المسجد ..
فقال : يارسول الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
قال عليه الصلاة والسلام : يا أبا ذر أعيرته بأمه .. إنك امرؤ فيك جاهلية .!!
فبكى أبو ذر رضي الله عنه.. وأتى الرسول عليه الصلاة والسلام وجلس ..
وقال يارسول الله استغفر لي .. سل الله لي المغفرة !
ثم خرج باكيا من المسجد ..
وأقبل بلال ماشيا ..فطرح أبو ذر رأسه في طريق بلال ووضع خده على التراب ..
وقال : والله يابلال لا ارفع خدي عن التراب حتى تطأه برجلك ..
أنت الكريم وأنا المهان ..!!
فأخذ بلال يبكي .. وأقترب وقبل ذلك الخد ثم قاما وتعانقا وتباكيا
قصة رقم 2:
القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يسريان في الصحراء وخلال الرحلة تجادل  الصديقان فضرب احدهما الاخر على وجهه ، الرجل الذي إنضرب تألم لكنه لم ينطق بكلمة واحدة وكتب على الرمل : اليوم اعز اصدقائي ضربني على وجهي
استمر الصديقان بالسير إلى ان وصلا إلى واحة فقررا ان يستريحا فيها الرجل الذي إنضرب على وجهه علقت قدمه بالرمال المتحركة وبداء بالغرق ، ولكن صديقه انقذه وبعد ان نجا الرجل كتب على الصخرة اليوم اعز اصدقائي انقذ حياتي ‏
فسأله الاخر : لماذا المرة الاولى
عندما ضربتك كتبت على الرمل وعندما انقذتك كتبت على الصخر
فاجابه صديقه: عندما يؤذينا احد علينا ان نكتب على الرمل لكي تمسحه رياح التسامح
ولكن عندما يقدم احد لنا معروف علينا ان نكتب ما فعله في الصخر فلا يوجد نوع من الرياح يمكن ان تمسحه
اقرأ:




مشاهدة 5