قصة عن وحدة الرمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 21:17

نظر القرد باستغرب ان منظرك غريب وما هذة الحدبة تالم الجمل وابتعد وفي طريقة وجد النمر وسلم علية فقال له النمر ماذا تفعل هنا في الغابة مكانك في الصحراء قال الجمل اردت ان اعيش في الغابة انها جميلة ابتعد الجمل وهو حزين ومشى في طريقة وسمع صوت بلبل جميل ففرح الجمل وسلم علية ابتعد البلبل وهو يقول من انت شكلك غريب اول مرة اراك في الغابة فكر الجمل وقال ما الذي اتى بي من الصحراء لا بد ان اعود اليها فهي مكاني الذي يناسبني واحبه وقرر الايخرج منها ابدا.


في يوم الجمعه ذهبت مع اسرتي في رحلة الى البر في حتا وكانت الرحله ممتعه ذهبنا عنداالصحاري والجبال والكثبان الرمليه وكانت توجد الغيوم والامطار والجو رائع وصفاء النسيم والبراري ولقد لعبنا بالدراجات الناريه رقينا العرقوب واخذنا جوله فالبر وكان الهواء رائع والطقس جميل ولقد لعبت اناواخوتي وبنت عمي بالدراجات وفرحنا وتصورنا صور فوتوغرافية وراينا جمال الصحاري الرائعه وثم اكلنا الطعام اللذيذ الهريس والخبيص والماكولات الشهيه واخذنا الراحه فالبر وتجولنا فالسياره حيث كان يصب المطر فوق نباتات الصحراء وكان المنظر رائع للغايه وقد استفدت من هذي الرحله واستمتعت كثيرا في هذي الرحله

قصة الصديقان… .. في أحد الأيام كان هناك صيديقان يمشيان في الصحراء..فأثناء الرحلة.. تشاجر الصديقان وضرب أحدهما الآخر على وجهه..فتألم ولم ينطق بكلمة واحدة..وكتب على الرمال..اليوم ضربني أعز أصدقائي.. فواصلا رحلتهما بالصحراء..فوجدوا واحة ماء فأرادوا أن يستحموا فيها.. فجأة غرق في الرمال المتحركة الصديق الذي ضرب على وجهه..فساعده صديقه وأنقذ حياته..فكتب على الصخرة..اليوم أعز أصديقائي ساعدني..فسأله صديقه..لماذا كتبت على الرمال وبعدهاعالصخور..فقال له الرياح تمحي آي شي نتألم منه أما الصخور لاتمحوا من عليها بأي نوع من الرياح… ..من هنا نستخلص أنه عندما يؤذينا أحد علينا أن نكتب مافعله على الرمال..حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها..ولكن عندما يصنع أحد معروفا..فعلينا أن نكتب مافعل معنا على الصخر..حيث لاتمحى بأي نوع من الرياح…

اقرأ:




مشاهدة 6