قصة عن نزهتي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 20:47

اتفقوو ان يذهبوو
وهي لم تكن مووجووده
وعندما عاادت
وجدتهم جااهزوون
..
-الي اين ؟؟
-الي المنتزه
-ولكنني اريد النووم
-لا يمكنكي ان تبقي بمفردك
-يوووه حسناا سأذهب والله المعين

..
انطلقوو في رحلتهم
وهي طواال الطريق لم تتحدث
فقط كانت تستمع الي
الموسيقى في هاتفهاا
وتتطلع من النافذه الي خاارج
وهي لا تعلم عن ماذا تبحث

..
-هااى انتي , بمااذاا تفكرين ؟؟
-من , لا لا , لا شئ علي الاطلاق
..
وهي ف الحقيقه
كانت تفكر في ذااك الذي
انتقد شخصيتهاا , رغم العفوويه
ورغم الصدق والمعامله الحسنه
لم تفهم لمااذااا قيل لهاا ذلك

..
ووصلوو
..
– لا تنسى ان تجلبي معك كل ما في الخلف .. لاتتركي شيئاا
-حااضره .. وفي داخلهاا
(ماذاا يحسبوونني الخاادم مثلاا) وهي سااخره ..

..
وبدأت الرحله
وبدأت ب تنظيف المنزل
ومن ثم
انتقلت الي المزرووعات ف الخاارج فهي بحااجه الي الري ..
ومن ثم لعبت مع الصغاار .. بالمااء
فهي عااشقه للجنوون .. وقلبهاا برئ
..
وطغى الليل سريعاا
..
جلسوو وتنااولوو
عشااءهم
..
ومن المشرووب

..
هل تتساءلوون من الرااوي
اممم
انا ذااك الكوووب
الذي استعملوووني وارتمييت
وركبووو وعاادوو لمنزلهم
وانا لازلت هنااك
والريااح تحركني
والقمر ظهر
والنجووم كذلك
وسأحلق الي مكان اخر
ربما سأحكي قصة عن فتااة اخرى

اقرأ:




مشاهدة 24