قصة عن مغامرة في الغابة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 20:37

في يوم من الايام قرر مارتن الذهاب الي الغابه التي توجد على بعد 10كيلو من المنزل فصرخت ديانا في وجه مارتن وقالت له كيف يخيل لك الذهاب الي الغابه المليئه بالوحوش والتي نسمع اصواتها المخيفه ليلا هل انت مجنون ؟ وقال لها نسمع اصواتها المخيفه ليلا هاهاها اتخافين من تلك الوحوش اذا رأكي احد الوحوش سوف يهرب من الخوف منكي هاهاها فصرخت في وجهه وقالت له اسكت يجب علينا الاستمتاع بالاجازه ولا نذهب الي تلك الغابه المتوحشه فقال لها مارتن قولي لي كيف نستمتع بالاجازه ايها الفتاه الحمقاء قالت له نذهب الي السينيما او التصلق علي الجبال ومشاهده التلفاز فقال لها لالا الافضل نذهب الي الغابه فصاح لؤي في وجههما وقال لماذا تصرخون قالت له ديانا الاحمق مارتن يريد الذهاب الي الغابه وقال لؤي الغابه سوف نذهب الي الغابه يالها من اجازه جميله واخذ لؤي يرقص ويقفز من كثره الفرح وهو يقول سوف نذهب الي الغابه واهاجم الوحوش المتوحشه وسوف اخذ من كل حيوان سنه او اي شيء من جسده واعود الي المانيا واحكي لهما عما حدث معي انا ودانا فصرخت دانا في وجه وقالت له لن نذهب الي الغابه افهمت ؟ واخذ اللاصدقاء يتشاورون في تلك المشكله حتي وافقت دانا وديانا وقامت دانا وديانا بوضع اغراضهم في الحقائب وذهب لؤي ومارتن الي السوبر ماركت لكي يشتروا بعض الاغراض الازمه لتلك الرحله وقام مدير السوبر بطردهما بعد ان اشعلوا الضوضاء في السوبر وبعد ان قاموا بشراء بعض الاشياء الازمه اشعلوا ايضا الضوضاء في الشارع حتي وصلوا الي المنزل صرخت ديانا ودانا في وجههما بسبب الضوضاء وبعد ان انتهوا من وضع كل شيء في الحقائب ركبوا السياره ومن هنا بدات الرحله …دخلوا الغابه وهم خائفون … ذهب مارتن وديانا من ناحيه ولؤي ودانا من ناحيه واتفقوا على ان يتقابلان على الشاطئ في وقت العصر وقابل مارتن وديانا وحشاً كبير وكانت تصرخ ديانا من الرعب توقف مارتن وهاجم الوحش حتي حتى كاد ان يأكله وقامت ديانا برمي حجاره كبيره في فمه وقام مارتن بقتله واخذ اذن ذلك الوحش وسنتين من فمه وبعد لحظات افترقت ديانا عن مارتن وقابلها وحشاً كبير وجريت من الخوف منه واخذت تصرخ وتصرخ حتى قابلها لؤي ودانا وقام لؤي بضربه بحجاره كانت على الارض واخذوا يجريان حتي ضل الوحش الطريق وافترقت ديانا عنهما وراها مارتن ثم مش وراها بشويش بشويش ثم اصدر صوت الذئب صرخت ديانا وامسك بها مارتن وخافت وقال لها اذا اصدرتي صوتا سوف اكلكي اعتقدت ان الذئب هو الذي يتكلم اغما عليها ثم ايقظها مارتن وقال لها هذا ليس الوقت المناسب حتى يغما عليكي صرخت في وجهه وقالت له اذا انت الذي كنت تصدر صوت الذئب ضحك عليها واخذوا يتشاجران وجاء لؤي ودانا وقال لهما هذا ليس الوقت للتشاجر وجاء وحشاً كبير جدا ففروا من الخوف منه ذهبا مارتن وديانا من ناحيه ولؤي ودانا من ناحيه وكان الوحش الضخم يهاجم لؤي ودانا وكانت تصرخ دانا وتقول النجده وكان لؤي يرتدي قلادتين متكاملتين قام بخلع واحده وقدمها لها وقال لها اهربي وخدي تلك القلاده قالت له لا قال لها اذا كنتي تحبينني اهربي … فهربت وتركته مع الوحش وذهبت الي الشاطئ واخذت تبكي وتبكي حتي جاء مارتن وديانا وقال لها لما تبكين واين لؤي واشتدت في البكاء وقالت لهما اعطاني تلك القلاده و تركته مع الوحش فقال لها مارتن سوف اترككي انتي وديانا وقالت له لا تذهب وذهبت هي وذهبوا ورائها وذهبت الي المكان الذي تركته فيه مع الوحش ولقيت ملابسه الممزقه وسنتين كبيرتين على ملابسه واعتقدت انه مات فقالت دانا لهم يجب ان نذهب الي المنزل وقام لؤي بالاتصال بمارتن حتى يخبره انه مازال حياً وقال له مارتن يجب ان تذهب الي المانيا لان دانا ستسافر الي المانيا وسافرت دانا وهي حزينه لانها فقدت لؤي وسافر لؤي معها في نفس الطائره وهي لاتعلم وحكيت لأهلها عما حدث وكان لؤي متفق مع اهلها على تلك المخطه وفي يوم من الايام قابلت لؤي وقالت له هل انت لؤي هل انت حي لاميت قال لها عما تتحدثين انا لست لؤي قالت كيف وجهك مثل وجهه وقلادتك مثل قلادتي التي معي وهي تكتمل بعضها وذهبت وهي تبكي وقال لها انتظري لحظه قال لها ايت ملابسي الممزقه والسنتين فقالت له اذا انت لؤي لما فعلت ذلك قال لها كانت خطه فعلتها انا ومارتن وقالت مارتن حسابه معي عسير ثم قامت بالاتصال به وقال لها نعم نحن فعلنا ذلك وكان ذهابنا الي الغابه كان تدبير مني انا ولؤي وقالت له حسابك عسير معي وقال له لؤي يجب ان تقضي تلك الاجازه معا في المانيا وعندما ذهب مارتن وديانا الي المانيا صرخت ديانا ودانا في وجههما بسبب تلك العمله وقام لؤي بالتزوج من دانا ومارتن تزوج من ديانا وانجبوا اولاد وبنات وحكوا لابنائهم عما حدث لهم في الغابه وححكي ايضا ابنائهم الي ابنائهم عما حدث لاهلهم في الغابه مرت الايام وتوفي مارتن ولؤي ودانا وديانا بعد ان انجبوا البنات والاولاد …

اقرأ:




مشاهدة 40