قصة عن فضل الاستغفار‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 15:55

أولا يجب أن نعلم أن الإنسان يحرم من الرزق بسبب ذنوبه، عن ثوبانَ مولَى رسولِ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: قال رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((لا يَزيد في العُمْر إلا البِر، ولا يردُّ القدَرَ إلاَّ الدُّعاء، وإنَّ الرجل ليُحرم الرِّزقَ بالذنب يُصيبه)).

وقال الله تعالى: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا.

تنبيه الإستغفار يكون لذنوبنا وليس لأجل المنافع الدنيوية، أنتِ استغفري لذنوبك والوعود الربانية ستتحقق بإذن الله، حتى نحصل على الأجر في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون”.
وقال تعالى:”فمن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا وماله في الآخرة من خلاق”.

القصة الأولى:
تقول صاحبة القصة
سبحان من سخر لنا الاستغفار وجعله الدواء لنا من كل داء ..
ومسكين من غفل عن هذا الدواء ..

اتصلت بسلفتي يوما وكان صوتها مخنوقا وعندما سألتها ماذا حدث قالت ان ابنتها المخطوبه(مع كتب كتاب) سوف تتطلق فقد انقلب خطيبها 180 درجه ويريد ان ينهي كل شيء
بعدها بايام قليله تحدتث مع ابنة سلفي المخطوبه وهي الحمد لله فتاه صالحه وسألتها ما الجديد قالت كل على ما هو , وقريبا الطلاق في المحكمه الشرعيه ..
فاخذت اذكرها لعله خير وربما هو ابتلاء وسيزول وانهينا المكالمه وقلت لها كلمه اخيره قلت لها، وهاد أملي بالله.
عبين ما تيجي المحكمه خليكي استغفري كتير حاولي استغفري قدر الامكان ..ولا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك امرا.
فقالت:ان شاء الله مرت عمي.
بعدها بيومين او ثلاثه اتصلت بها وكانت المفاجأه ان المياه بفضل الله عادت لمجاريها وان خطيبها جاء واعتذر وانه سيعجل الزواج باذن الله تعالى ..قالت انها لم تفتر عن الاستغفار بفضل الله وعظيم كرمه …فسبحان من انزل الابتلاء وانزل معه الدواء.

اقرأ:




مشاهدة 37