قصة عن فصل الصيف‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 15:54

حوار بين الصيف و الشتاء

في ليل هادئ وجو دافئ وعلى مسرح هذا الكون الجميل، التقى

فصلان متنافسان وهما الصيف والشتاء ودارت بينهما المناظرة التالية حيث أن كل منهما يتفاخر بنفسه.
——–
الصيف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الشتاء: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الصيف: مرحبا بفصل الثلوج والأمطار.
الشتاء: أهلا بصاحب الشمس الحارقة.
الصيف: وهل هنالك أروع من أشعة الشمس وحرارتها في البحر والرحلات الشيقة!
الشتاء: بلى، إن فرح الناس بظهور الغيوم في فرحة هطول الأمطار تطرد الهموم.
الصيف: أنا فصل الحصاد ونضج الثمار، أما أنت فقد عريت الأشجار وأسقطت عنها الأوراق وسلبت منها الثمار.
الشتاء: أنت فصل لا يستطيع الناس فيك العمل دون المكيفات ولا يستطيعوا مفارقتها في البيوت والسيارات.
الصيف: لا تنسى أن جوك بارد قارص ولا بد من الملابس الثقيلة والمدفئة الخطيرة أما أنا في أجمل نزهة على الشواطئ.
الشتاء: ليلك قصير لا يتمتع الإنسان معك بالنوم والفراش الوثير ونهارك ممل طويل.
الصيف: اجبني عن سؤالي, ما فائدة الليل الطويل الذي يؤدي إلى الملل ونهارك القصير كيف يستعمله المرء؟
الشتاء: الليل الطويل هو فرصة لقائم يصلي ومذنب يستغفر.
الصيف: إذا اجبني عن سؤالي الثاني, بردك القارص ماذا يسبب لنا؟
الشتاء: إن البرد القارص لا يسبب لنا أي شيء, بل أشعتك الحارقة ماذا تسبب لنا سوى الضرر.
الصيف: إن أشعتي الحارقة تجفف لنا الغسيل أما بردك لا يسبب لنا سوى الأمراض.
الشتاء: وهل نسيت أن بدون أمطاري لا ينمو النبات.
فجأة أثناء جدالهما سمعا صوت الليل يقول كفا عن الجدال كليكما مفيدان للإنسان بل لجميع الكائنات الحية
اقرأ:




مشاهدة 106