قصة عن شجاعة عمر بن الخطاب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 14:02
كان هناك رجل يضرب به المثل في الشجاعة اتى الى المدينة في عهد عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ولما سمع بقدومه عمر دعاه الى مجلسه وكان عمر رضي الله عنه يحب غرائب القصص قال له عمررضي الله عنه في اثناء الحديث انت رجل شجاع لكن اخبرنا بأشجع من قابلت من الناس (ولاشك ان عمر ابن الخطاب اشجع منه) والشجاع يحب قصص الشجعان .قال الرجل الشجاع والله
ياامير المؤمنين لأخبرنك بأجبن وأمكر وأشجع من قابلت من الناس ..؟
يا امير المؤمنين كنت مسافرا ذات يوم في الجاهلية قبل اسلامي وكنت اقتل كل من اصادفه في طريقي وآخذ مامعه من متاع اوطعام وفي الطريق صادفت رجلا فلما اقتربت منه نظر الي ولما عرفني تمام المعرفة وراى سيفي في يدي خر مغشي عليه ومات من فوره من شدة الخوف ياامير المؤمنين هذا اجبن من صادفت من الناس..

 

وذات مرة في الطريق وجدة رجلامعه جمل وكان قد نزل يقضي حاجته فلما اقتربت منه قلت له ياهذا اني قاتلك نظر الي وقال هذا ليس عدلا انت على حصانك وأنا على الأرض اعطني العهد حتى اصعد على ظهر جملي وبعدها نتقاتل قلت لك العهد لااقاتلك حتى تصعدعلى ظهر جملك فأخذ الرجل بخطام جمله وذهب به قلت له الى اين انت ذاهب قال انت اعطيتني العهد الاتقاتلني حتى اصعد على ظهر الجمل وانا لااريد ان اصعد على ظهره ابدا ومضى في حال سبيله وكان عند العرب من اكبر العار نقض العهود لذالك ترته وشأنه .يااميرالمؤمنين هذ امكر ماصادفت من الناس ..

 

يامير المؤمنين صادفت ذات مرة في طريقي شاب يمتطي حصانا فلما اقتربت منه قلت له ياهذا اني قاتلك قال لي الشاب لست لك ولست بلي فقلت اني قاتلك لامحال فتقاتلنا انا وهو حتى غلبني وكاد ان يقتلني فعفاعني فأخذت سيفي فتقاتلنا للمرة الثانية فلماكاد ان يقتلني عفا عني وأخذت سيفي للمرة الثالثة وغلبني وعفا عني قلت له انت اشجع من قابلت اريدك ان تسمح لي بمرافقتك في طريقك وبعد اصراري وافق على طلبي وأخذ مني المواثيق

 

يقول ذهبت معه حتى اتينا على مشارف قريت صغيرة فيها عدة خيام قال لي الشاب انتظرني هنا حتى آتيك وأن لم آتيك لاتلحق بي ابداومضي في سبيلك يقول انتظرت وقتا طويلا ولم يأتي ترددت كثيرا لكني قلت في نفسي لابد ان اعرف سر هذا الشاب يقول ذهبت في اثر طريقه فلما اقتربت من الخيام وجدت رجلين مقتولين في الخارج ولما دخلت الخيمة وجدة الشاب صاحبي وبجانبه رجل كبير في السن كلاهما مقتولان يقول التفت يمنة ويسرة فلم اجد الى امرأة تبكي قلت لها ماالأمرقالت هذا الشاب زوجي حصل بيني وبينه خلاف وذهبت الى اهلي واتى ليأخذني فرفظو اهلي ذالك فتقاتل معهم فقتل اخوتي الذين هم خارج الخيمة ثم تقاتل مع ابي هذا وقتل كل منهما الآخر. يقول فكانو يملكون ابلا كثيرة ولم يبق الى المرأة هذه .قلت في نفسي المرأة زوجتي والأبل ملك لي وقلت لها سوف اسوق الأبل وأنت زوجة لي من الآن تجهزي للسفر قالت لي المرأة انا لست لك ولست بلي قلت لها اني قاتلك يقول فأخذت سيف ابوهامن على الأرض فتقاتلنا فغلبتي وكادت ان تقتلني وعفت عني يقول اخذت سيفي فقاتلتها للمرة الثانية فقلبتي ثم عفت عني وقالت في المرة الثالثة ان لم ترحل سوف اقتلك يقوول فخفت على نفسي فرحلت وتركتها في سبيلها ..
ياامير المؤمنين هذاأكثروأغرب من صادفة من الشجعان في الجاهلية.. انتهى
اقرأ:




مشاهدة 21