قصة عن سندريلا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 13:52

يحكى انه فى قديم الزمان كانت هناك فتاة رقيقة و جميلة تدعى سندريلا تعيش مع والدها الغنى فى قصر كبير بعد ان توفت والدتها و كانت سندريلا طيبة القلب محبوبة من جميع المخلوقات و الحيوانات و بعد وفاة والدتها شعر الاب ان سندريلا بحاجة الى الحنان و الحب و الرعاية فقرر الزواج من سيدة غنية لها بنتان من نفس عمر سنديلا و بعد فترة توفى والد سندريلا و ظهرت شخصية زوجتة الشريرة الانانية .. كانت تكرة سندريلا كثيرا لانها اجمل من بناتها و كانت تغار من جمالها و مع مرور الوقت اصبحت سندريلا تعمل و كانها مجرد خادمة فى قصر والدها بينما تنعم زوجة ابيها و بناتها بالاموال و الحدائق الجميلة .

وفى يوم قرر الامير اقامة حفل كبير فى القصر الملكى و دعا الية جميع بنات العائلات الثرية فى المملكة حتى يحصل على فتاة احلامة و حب حياتة و فعلا تجهز اخوات سندريلا و زوجة ابيها للحفلة و لبسا اجمل الثياب بينما سندريلا بحثت فى فساتين والدتها القديمة على فستان مناسب و قد ساعدتها جميل الحيوانات على اصلاح الفستان و جعلة ملائم للموضة فى ذلك الوقت و نزلت سندريلا ترتدى فستان رائع الجمال فغار من جمالها اخوتها و افسدوا لها زينتها و شعرها و قامو بتقطيع الفستان الف قطعة حتى لا تستطيع سندريلا الذهاب معهم للحفل .

بكت سندريلا كثيرا و حزنت حزنا شديدا و فجأة ظهرت لها جنية تشبة والدتها كثيرا ساعدتها هذة الجنية و اعطت لها فستانا جميلا جدا و حذاء من البلور و لكن الجنية اكدت على سندريلا انه يجب ان تعود قبل منتصف الليل لانه ان دقت الساعة الثانية عشر ليلا سوف ينتهى كل السحر و يعود كل شئ الى اصلة . وفعلا ذهبت سندريلا الى الحفل وكانت اجمل فتاة و لما رآها الامير اعجب بها كثيرا و حاول التعرف عليها و لكن وقتها دقت الساعة الثانية عشر فهربت سندريلا مسرعة و حاول الامير ان يلحقها و لكن فردة حذءها البلورى سقطت وهى تجرى و هربت سندريلا و عادت الى قصر ابيها فى غاية السعادة و الفرح .

وفى اليوم التالى اصر الامير على ان يجد الفتاة صاحبة الحذاء فأمر الحراس ان يذهبو الى جميع قصور المملكة و يقيسو الحذاء على جميع الفتيات و الفتاة التى يكون لها الحذاء ستكون هى زوجة الامير المستقبلة و هذا ما تم و ظهر ان الحذاء لسندريلا فذهب بها الحراس مسرعين للقصر و تزوجها الامير و عاشا فى سلام و سعادة ابدية .

اقرأ:




مشاهدة 21