قصة عن تصنيف المخلوقات الحية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 20 يونيو 2017 - 10:15

تصنيف المخلوقات الحية :

نظم العلماء المخلوقات الحية بتصنيفها في مجموعات تبعاً لاشتراكها في صفات معينة .

  التصنيف : علم تقسيم المخلوقات الحية إلى مجموعات حسب درجة التشابه في الشكل أو   

      الترتيب أو الوظائف بين أفراد كل مجموعة .

    * يساعد علم التصنيف العلماء على تعرف المخلوقات الحية ودراستها وتسميتها ووضعها 

                   في مجموعات .

  تقسيم المخلوقات الحية :

    تقسم المخلوقات الحية إلى ست مجموعات رئيسية تسمى ممالك , تضم كل مملكة مجموعة    

     واسعة من المخلوقات الحية التي تشترك في مجموعة من الصفات العامة .

   * تصنف المملكة الواحدة إلى ست مستويات بمقارنة خلاياها وأنسجتها وأعضائها .

    المستويات هي : الشعبة – الطائفة – الرتبة – الفصيلة – الجنس – النوع .

  * أصغر مستوى هو النوع ويحتوي على المخلوقات القريبة جداً من بعضها البعض .

مملكة النباتات :

  النباتات متعددة الخلايا , لها جدار خلوي يحيط بخلاياها , لا تستطيع الحركة من مكان لآخر ,  

  ليس لها أعضاء حس حقيقية , تصنع غذاءها بنفسها , تقسم إلى مجموعتين رئيسيتين : 

    النباتات الوعائية – النباتات اللاوعائية .

* النباتات الوعائية : تطلق على النباتات التي تحتوي على أنابيب أو أوعية ناقلة , حيث  

   تمتاز بوجود نظام من الأوعية يمتد عبر جسم النبات كله , تنقل الماء والمواد الغذائية من جذور 

    النباتات إلى أوراقها , كما تنقل السكر الذي يصنع داخل الأوراق إلى أجزاء النبات الأخرى . 

                                  مثل : الأقحوان – الطلح

   النباتات اللاوعائية : ليس لها نظام أوعية وأصغر حجماً وأقرب إلى سطح الأرض من    

          النباتات الوعائية .        

                                  مثل : الحزازيات – حشيشة الكبد

مملكة الفطريات :

  الفطريات متعددة الخلايا , لها جدار خلوي يحيط بخلاياها , لا تستطيع الحركة من مكان لآخر ,  

  ليس لها أعضاء حس حقيقية , تحصل على غذائها من المخلوقات الحية الأخرى ( حيث تحلل 

   النباتات والحيوانات الميتة أو المتعفنة ) .

   * تعيش في الأماكن الرطبة والمظلمة وأقبية المنازل , تنمو على قطعة من الخبز أو الفاكهة ,

     تنمو أيضاً على جسم الإنسان مسببة حكة .

                        مثل : فطريات العفن – فطريات التفحم والصدأ

  * الأنواع المفيدة من الفطريات يستخدمها الإنسان 

          مثل : الخميرة – المضادات الحيوية

مملكة البكتريا 

      مخلوقات وحيدة الخلية تتكون من خلية واحدة لا نواة لها , تفتقد إلى بعض العضيات 

                مثل الميتوكندريا .

      * تصنف البكتريا إلى مملكتين هما : مملكة البكتريا البدائية – مملكة البكتريا الحقيقية .

     * البكتريا الحقيقية توجد في كل مكان تقريباً ( في الطعام – على فرشاة الأسنان – على 

       الجلد – داخل الجسم ) .

     * البكتريا البدائية تعيش في أقسى الظروف البيئية كقيعان البحار والينابيع الحارة

            والمياه المالحة .

مملكة الطلائعيات :

  تتكون من مخلوقات وحيدة الخلية ومتعددة الخلايا , تصنع غذائها بنفسها أو تتغذى

      على مخلوقات أخرى .

  * حجمها أكبر بكثير من حجم البكتريا , وهي مخلوقات مجهرية

                     مثل : الأمبيا – الدياتومات

* تحتوي على نواة وعضيات تسبح في السيتوبلام , تركيب جسمها يتميز بالبساطة وليس لها أنسجة متخصصة كما في الحيوانات والنباتات والفطريات .

* الطلائعيات منها : 1 – ما يشبه الحيوانات مثل : البراميسيوم  – 

 2- منها ما يشبه النباتات مثل : الطحالب الحمراء  – منها ما يشبه الفطريات مثل : العفن الغروي البرتقالي .

الفيروسات 

مخلوقات تسلك سلوك المخلوقات الحية أحياناً وأحياناً أخرى تسلك سلوك الأشياء غير الحية .

* لا يمكن تصنيف الفيروسات ضمن أي من الممالك الست , لأنها غير عملية التكاثر لا تقوم بأي من وظائف الحياة الأساسية خلال حياتها .

* تدخل الفيروسات جسم المخلوق الحي وتسبب له الأمراض 

        مثل : أمراض الرشح ( الزكام ) – الحصبة – أنفلونزا الطيور –

                        أنفلونزا الخنازير – الإيدز – شلل الأطفال .

اقرأ:




مشاهدة 146