الرئيسية / اسلاميات / أدعية / فضل التسبيح و التحميد

فضل التسبيح و التحميد

فضل التسبيح و التحميد 

قال صلى الله عيه وسلم من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر

وقال صلى الله عيه وسلم :” من قال لا إله إلا وحده لا شريك لهُ ، لهُ الملك ، ولهُ الحمدُ ، وهو على كل شيء قدير عشر مرات . كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل

وقال صلى الله عيه وسلم :” كلمتان خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

وقال صلى الله عيه وسلم   لأن أقول سبحان الله ، والحمد لله ،ولا إله إلا الله ، والله أكبر ،أحب إلى مما طلعت عليه الشمس

وقال صلى الله عيه وسلم:” أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة”فسأله سائل من جلسائه كيف يكسب أحدنا ألف حسنة ؟ قال :” يسبح مائة تسبيحة ، فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ُ ألف خطيئة

من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة

وقال صلى الله عيه وسلم:” يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟” فقلت:بلى يا رسول الله ، قال :” قل لا حول ولا قوة إلا بالله

وقال صلى الله عيه وسلم:” أحب الكلام إلى الله أربعٌ : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، لا يضرك بأيهنَّ بدأت

262- جاء أعربي إلى رسول الله صلى الله عيه وسلم فقال: علمني كلاماً أقوله : قال ” قل لا إله إلا الله وحده لا شريك لهً ،الله أكبرُ كبيراً ، والحمد لله كثيراً ، سبحان الله رب العالمين ،لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم ” قال فهؤلاء لربي فما لي ؟ قال : ” قل: اللهم اغفر لي ،وارحمني ،واهدني وارزقني

كان الرجل إذا أسلم علمه النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة ثم أمره أن يدعو بهؤلاء الكلمات :” اللهم اغفر لي، وارحمني ،واهدني ، وعافني وارزقني

إن أفضل الذكر لا إله إلا الله  .

الباقيات الصالحات : سبحان الله والحمد لله ، ولا إله إلا الله ،والله أكبر ،و لا حول ولا قوة إلا بالله

استفتح ربنا سبحانه وتعالى سبع سور من كتابه الكريم بالتسبيح وكم من ايات التسبيح انزلها في كتابه لنكون من  المسبحين بحمده.

فقال الله تعالى : (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ ۚ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ۗ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا )  سورة الاسراء الأية (44)

وقال الله تعالى : (وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ۖ وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ) سورة طه الأية (130)

وقال رسول الله تعالى صلى الله عليه وسلم : (كلمتان خفيفتان على اللسان تقيلتان في الميزان حبيبتان إلا الرحمان:سبحان الله وبحمده,سبحان الله العضيم)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أحب الكلام إلى الله تعالى أربع:سبحان الله, والحمد لله ,ولا إله إلا الله, والله أكبر,لا يضرك بأيهن بدأت)

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (التسبيح نصف الميزان ,والحمد لله تملؤه,ولا إلاه إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تخلص إليه)

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ألا أعلمكم ما علم نوح ابنه :اٌمرك بسبحان الله وبحمده فإنها صلاة الخلق,وتسبيح الخلق,وبها يرزق الخلق)

وقال النبي صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين جويرية رضي الله عنها : (لقد قلت بعدك أربع كلمات ـ تلات مرات ـ لو وزنت بما قلت مند اليوم لوزنتهن : سبحان الله وبحمده, عدد خلقه ,ورضاء نفسه, وزنة عرشه ومداد كلماته)

وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها تم رجع إليها بعد أن أضحى وهي جالسة فيه فقال صلى الله عليه وسلم (مازلت على الحالة التي فارقتك عليها ؟ قالت: نعم. فقال صلى الله عليه وسلم :….)) ودكر الحديث

كيف كان النبي (ص ) يسبح

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال :  رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يعقد التسبيح بيمينه


المرجع

مقتطف من كتاب حصن المسلم

من اذكار الكتاب و السنة

طبعة مزيدة و مضبوطة بالشكل

إعداد : سعيد بن علي بن وهف القحطاني

عن أناس الهلالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.